أحدث المواضيعخبر اليوم

معرض جنيف الدولي للسيارات 2021 يُواجه خطر الإلغاء.. والسبب ليس كورونا

تُواجه نُسخة 2021 من معرض جنيف للسيارات خطر الإلغاء، ليس إثر تداعيات جائحة الفيروس التاجي المُستجِّد “كوفيد 19” بل لأسبابٍ أخرى.

يُمكن اعتبار معرض جنيف الدولي للسيارات GIMS في سويسرا المعرض المُفضَّل لدى غالبية شركات السيارات العالمية، والسبب الرئيسي أنه يُقام على “أرضٍ مُحايدةٍ” إن جاز التعبير، ليس لأنو سويسرا دولةٌ مُحايدةٌ سياسيًا بحدّ ذاتها، لكن لأن لا أفضلية لصانعٍ مُعيَّنٍ أمام مُنافسيه كما يحصل في المعارض الدولية الأخرى، مثل طوكيو وفرانكفورت وباريس ونيويورك وديترويت وبكين، حيث يكون “أبناء البلد” نُجوم المعرض.

لقد كان معرض جنيف لهذا العام أولى الفعاليات التي أُلغِيَت على إثر تفشِّي جائحة الفيروس التاجي المُسجد “كوفيد 19 COVID” عالميًا، وتزايد المخاطر الصحية، حيث ألغاه المُنظِّمون قبل أيامٍ قليلةٍ فقط من بدئِه، مما أجبر الصانعين على اعتماد خططٍ بديلةٍ أبرزها إطلاق عروضهم وطرازاتهم الجديدة إلكترونيًا عبر الشبكة الدولية ومواقع التواصل الاجتماعي.

كوينيجسيج جيميرا التي كان من المفترض الكشف عنها لزوار معرض جنيف 2020

كان من المُقرَّر إقامة المعرض في 2021 كموعدٍ بديل عن نُسخة 2020، إلا أن المخاطر تُحدِّق بالنُسخة القادمة أيضاً. ولا تعود مخاطر الإلغاء لاستمرار المخاطر الصحية للجائحة، بل لأسبابٍ تتعلق بالوضع المالي للمُنظِّمين؛ المنظَّمة الدولية لمُنتجي السيارات Organisation Internationale des Constructeurs d’Automobiles OICA، حيث أصدرت المُنظَّمة الدولية بيانًا صحفيًا قالت فيه بأن موقفها المالّي قد أصابه “وَهنُ شديدٌ”، حيث عليها الحُصول على قرضٍ من حُكومة جنيف المحليَّة من أجل إقامة المعرض في 2021، وهو أمرٌ يحِّز في نفس “أويكا” ولا تقبله.

تبلغ قيمة القرض 16.8 مليون فرنك سويسري (17 مليون دولار أمريكي تقريبًا)، واستندت “أويكا” لرفضها الاقتراض بأنه يتضمَّن بنودًا تتعلق بـ “إسناد أعمال مُقاولة من الباطن، من بينها تصميمه وفكرته، إلى مُؤسسة بالِكسبو أس. أيه. Palexpo SA”، وهو ما يتعارض مع أهداف المُنظَّمة الدولية. وتلَّقى موقف “أويكا” دعمًا من العارضين الذين حثُّوها على إقامة النُسخة المُقبلة منه في 2022، على أمل أن يتحسَّن موقفها المالي.

قد يكون لإلغاء معرض جنيف الدولي للسيارات مرةً أخرى تأثيراتٍ اقتصادية سلبية على الاقتصادي السويسري، حيث إنه أحد أكثر المعارض شعبيةً وأهميةً للجماهير والصانعين على حدٍّ سواء، ويجذب حوالي 600 ألف زائر و 100 ألف صحفي من حول أنحاء العالم لمُشاهدة العُروض الأولى لأحدث الطرازات ونقل فعالياته وأحداثه.

ملصق معرض جنيف للسيارات للعام 1925

أما عن أخبار بقية المعارض الدولية، فقد أُلغي معرض نيويورك الدولي للسيارات 2020 بعد أن أُعيد جدولة موعده سابقًا إلى شهر آب (أغسطس) القادم، علمًا بأن المدينة أصبحت تُعتبر من بين بُؤَرِ جائحة “كوفيد 19” عالميًا حيث أوى بحيات عشرات الآلاف فيها، وأجِّل معرض بريطانيا للعام المُقبل، وأُلغيت نُسخة 2020 من معرض باريس الدولي للسيارات، وأُجِّل معرض بكين للسيارات لغاية شهر أيلول (سبتمبر) المُقبل.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: