أحدث المواضيعجنرال موتورزخبر اليومفيديو

جنرال موتورز تُطور عربة قمرية مُجدّدًا

لدى بعض علامات السيارات تطلُّعات للمُشاركة في مشاريع تتعدى صناعة السيارات لتصل الفضاء؛ لدى هوندا على سبيل المثال فرع مختص بالطائرات، وتويوتا تعمل على مشروع مركبة لونار كروزر الفضائية، وأودي طوّرت مركبة فضائية غير مأهولة، من جهتها تبقى جنرال موتورز الأكثر ضلوعًا في هذا المجال، إذ إنها عملت مع وكالة الفضاء ناسا NASA منذ العام 1969، عند أول هبوط بشري على سطح القمر، كما ساعدت في تطوير عربة أبولو القمرية الكهربائية LRV، وكذلك قاعدة وعجلات المركبات التي تم استخدامها في مهمّات ’أبولو‘ الخامسة عشر حتى السابعة عشر. أما إذا كُنت تتساءل عن مركبة لكزس الفضائية فهي للعرض في الأفلام فقط!

المُهم اليوم أن جنرال موتورز دخلت في شراكة جديدة مع لوكهيد مارتن Lockheed Martin بهدف تطوير الجيل المقبل من المركبات القمرية المأهولة، حيث ستتم المشاركة من خلال برنامج أرتميس Artemis (لا تخلط ذلك مع مشروع أرتميس لدى أودي) لدى وكالة ناسا التي تُخطط لإرسال البشر مجدّداً إلى القمر، وذلك بهدف استكشافه أكثر وإجراء اختبارات علمية.

ستقود ’لوكهيد مارتن‘ الفريق الجديد معتمِدة على تاريخها الذي يمتدّ لأكثر من 50 سنة من العمل مع ’ناسا‘ في مجال تطوير مركبات الفضاء البشرية والآلية، مثل مركبة ’أوريون‘ الفضائية الاستكشافية والخاصّة ببرنامج ’أرتميس‘، إضافة للعديد من المركبات الفضائية الأخرى المخصَّصة للمريخ واكتشاف الكواكب الأخرى.

أما جنرال موتورز فتساهم بخبرتها في مجال أنظمة الدفع العاملة بالبطارية والتي أصبحت محورية ضمن استراتيجيتها الخاصّة بالمركبات الكهربائية. علاوة على هذا، سوف تستخدم ’جنرال موتورز‘ تقنيات القيادة الذاتية لتمكين إجراء عمليات بحثية تتميّز بمزيد من الأمان والفعالية على سطح القمر. لكن خلافاً لمركبات أبولو التي كانت قادرة على قطع مسافة 7.6 كيلومترات من مكان هبوطها، فإن الجيل القادم من المركبات القمرية يتم تصميمها لتقطع مسافات أطول بكثير بهدف دعم الرحلات الأولى في الجنوب القطبي للقمر، حيث يتميّز هذا الموقع بمناخه البارد والعتمة التي تسيطر عليه وتضاريسه الأكثر قساوة وخشونة.

A new generation of lunar rovers under development by Lockheed Martin and GM could be used by Artemis astronauts to extend and enhance the exploration of the surface of the moon.
Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: