أحدث المواضيعتسلاخبر اليومفولكس واجنفيديومواضيع رئيسية

زجاج فولكس واجن جولف يُعظِّم فضيحة تسلا!

كان في نوفمبر الماضي أن عرضت تسلا شاحنتها الخفيفة سايبرترك، ولا نعتقد أن أي مِنّا فاته تحطّم زجاج نافذة سايبرترك الجانبية عندما قُذفت كُرة معدنية عليها.

جاء العرض للتباهي بقدرات الـ “بيك أب” الهائلة وتحمّله للضربات المُختلفة بل وحتى الرصاص من عيار 9 ملم، وسارت الأمور على ما يُرام حتى حاول فريق العرض ضرب النافذة بكرة معدنية صغيرة متوقعين أن تتحمّلها، إلا أن زجاج النافذة تحطم بسهولة وتركت الجميع في حالة ذهول وتساؤل لما جرى.

مضى البعض بالقول أن ذلك جاء كخطة ترويج عبقرية؛ تخلق ما يُشبه الفضيحة للحصول على الترويج اللازم. لكننا نستبعد ذلك لتحطم الزجاج الثاني أيضًا. وبأي حال، نعلم أن جميع الشركات تحاول أن تَظهر وكأنها الأولى والأفضل في كُل شيء.

الأمر الذي يُعظِّم فضيحة تسلا هذه هو تجربة على زجاج سيارة عادي أُقيمت كجزء من عرض لغشاء يزيد مُقاومة الزجاج، حيث بدأت التجربة على سيارة فولكس واجن جولف من الجيل الرابع بزجاجها العادي -بدون الغشاء- ومحاولة كسره بكرة معدنية تزن حوالي 500 غم مرّة بعد الأخرى فتحمّل ذلك بسهولة، ثم زيد التحدي لمحاولة كسره بمطرقة تزن 1.25 كلغ ولم يتأثر الزجاج العادي إطلاقًا.

ظل الزجاج “العادي” هذا يتحمل الضربات تلو الأخرى حتى استخدم المُقدّم مطرقة كبيرة فانكسر، بعدها أُضيف الغشاء الواقي وأصبح الزجاج قادرًا على تحمل ضربات هائلة.

بالنسبة للطبقة أو الغشاء الواقي الذي أُضيف للزجاج فهو من شركة آرمولان Armolan بقياس 4mil أي حوالي 1 ملم، كما أُضيف غشاء داخلي للتعتيم بقياس 1.5mil أي حوالي 0.038 ملم.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: