أحدث المواضيعخبر اليومنيسان

كارلوس غصن يُقاضي نيسان بأكثر من مليار دولار، هل هي كافية؟

نشرت وكالات الأنباء رويترز وبلومبيرغ وأوتونيوز خبرًا يُفيد برفع اللبناني كارلوس غصن دعوى ضد شركة نيسان اليابانية ومطالبتها بالتعويض بما يزيد عن مليار دولار أمريكي -1.088 مليار- وذلك بسبب ما وصفه بالتشهير والقذف وتلفيق الأدلة.

كانت السلطات اليابانية ألقت القبض في نوفمبر 2018 على كارلوس غصن، الرئيس السابق لتحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي، والرجل المعروف في صناعة السيارات، بتهمة ارتكاب مخالفات مالية تضمّنت الاستخدام الشخصي لأموال الشركة وعدم الكشف عن كل ما يتحصل عليه في الأوراق الرسمية.

أما كارلوس غصن، فأكّد مرارًا بأن الادعاءات الموجهة ضده من مخالفات مالية هي نتيجة “مؤامرة وخيانة” من قبل التنفيذيين في نيسان، الذين عارضوا خطته لدمج شركة رينو الفرنسية للسيارات مع شركتي نيسان وميتسوبيشي اليابانيتين، وكانوا يحاولون التخلص من الهيمنة الفرنسية على نيسان.

تناولنا الخبر وتطورات القضية في عدة أخبار على موقعنا، خاصّة أن تصريحات نيسان بهذا الصدد تهوي بصورة غُصن الذي يتمتّع باحترام دولي ويُنسب له الفضل في انتشال شركة صناعة السيارات اليابانية وقبلها الفرنسية رينو من هاوية الإفلاس، أدناه تطورات القضية:

القبض على كارلوس غصن بتهمة سوء السلوك المالي
كارلوس غصن يستقيل من رينو
كارلوس غصن يَرُد: إنها مؤامرةٌ وخيانة
طعنة من الخلف: كارلوس غصن ينشر أول فيديو له
كارلوس غصن يُقاضي نيسان وميتسوبيشي
كارلوس غصن في لُبنان، ولن يُحسم الأمر قريبًا
فيديو: كارلوس غصن نادمٌ على رفض طلب لرئاسة جنرال موتورز يُضاعف راتبه
أدلة على براءة كارلوس غصن
يا لشماتة غُصُن، رينو تبيع لادا بفلس وتنفصل عن نيسان، وداتسون توقف أعمالها!

ما الجديد في قضية كارلوس غصن؟

شغل كارلوس غصن سابقًا منصب رئيس تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي موتورز، ورئيس نيسان ورئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي لشركة رينو الفرنسية، ورئيس شركة ميتسوبيشي موتورز، ورئيس مجلس إدارة مصنع السيارات الروسية أفتوفاز أيضًا. أما الآن فهو يُقاضي الآن شركة نيسان بمبلغ 1.088 مليار دولار أمريكي، حيث رفع دعوى الشهر الماضي لدى محكمة لبنانية يتهم فيها نيسان و 12 شخصًا بالتشهير والقذف وتلفيق الأدلة وجرائم أخرى.

يُطالب غصن بـ 588 مليون دولار كتعويضات وخسائر، بالإضافة إلى 500 مليون دولار كإجراءات عقابية.

وقال الفريق القانوني لغصن في المرافعة: “الاتهامات الخطيرة والحساسة ستظل عالقة في أذهان الناس لسنوات”. وأضاف أن كارلوس غصن سيعاني من هذه الاتهامات المبنية على مجرد شكوك ما تبقى من حياته.

ونقلًا عن مصدر قضائي، أشارت وكالة رويترز، أن الجلسة ستعقد في 18 سبتمبر القادم.

عن كارلوس غصن

تربى كارلوس غصن في لبنان حيث أنهى دراسته الإبتدائية والإعدادية. ونجح في إعادة الانتعاش الاقتصادي وزيادة أرباح رينو بعد قيامه بإعادة هيكلة جذرية للشركة أواخر 1990. وفي بداية عام 2000 أنقذ شركة نيسان من الإفلاس الموشك فأضحى شخصية معروفة ومحترمة، ووثقت نجاحاته وإنجازاته كتب رسوم المانجا اليابانية.

بدأ غصن، البرازيلي المولد المنحدر من أصول لبنانية والذي يحمل الجنسية الفرنسية، حياته المهنية في شركة ميشلان الفرنسية، حيث عمل بعد تخرجه من الجامعة عام 1978 في شركة ميشلان للإطارات، وفي عام 1981 أصبح مدير مصنع الشركة في مدينة لو بوي أون فيليه الفرنسية وبعدها مديراً للعمليات لميشلان في أمريكا الشمالية عام 1989 ليصبح في عام 1990 رئيس الشركة التنفيذي في أمريكا الشمالية.

أما مع رينو ، فكان أن عمل كارلوس غصن في عام 1996 كنائب المدير العام للشركة المسؤول عن المشتريات، وتطوير الأبحاث، والهندسة والتطوير، والتصنيع. وكانت خطته لإعادة البناء الجذرية أدت لانتعاش الشركة.

في عام 1999 أنشأت رينو ونيسان تحالفًا وصار غصن مديرًا للعمليات مع بقائه في عمله في رينو، وأصبح رئيسًا لنيسان في عام 2000 حيث كانت مديونة بأكثر من 20 مليار دولار. أعاد غصن شركة نيسان إلى الموقع الذي فقدته لسنوات طويلة وأعاد لها أرباحها خلال 3 سنوات.

في مايو 2005، عُيّن غصن كرئيس ورئيس تنفيذي لشركة رينو، وعندما تولى منصب الرئيس التنفيذي لشركة رينو وشركة نيسان، أصبح بذلك أول شخص في العالم يدير شركتين في قائمة فورتشين جلوبال 500 في وقت واحد. وفي يونيو 2012 عين غصن كنائب رئيس مجلس إدارة مصنع السيارات الروسي أفتوفاز.

كارلوس غصن هو عنوان للكثير من المواضيع ورسائل الماجستير والمقالات بين طلاب إدارة الأعمال وهو يجيد أربع لغات بطلاقة وهي العربية والفرنسية والبرتغالية والإنجليزية، وقد تعلم اليابانية أيضًا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى