أحدث المواضيعخبر اليومنيسان

كارلوس غصن مُستشار للشركات الناشئة! لماذا؟

أعرب السيد كارلوس غصن، الرئيس السابق لتحالف رينو نيسان ميتسوبيشي، عن توقعاته بحدوث تغيرات كبيرة في ترتيب شركات صناعة السيارات وإنتقال مركز القوة من تلك التي عهدناها. كما وضّح فقدانه الدافع لرئاسة شركات سيارات كُبرى مفضلًا إسداء النصائح للشركات الصغيرة والناشئة، تلك التي تحاول إيجاد الطريق المناسب في صناعة السيارات الكهربائية.

كان كارلوس غصن، لبناني الأصل والذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والبرازيلية، كان في مرحلة سابقة أحد أقوى قادة صناعة السيارات ومن ضمن كبار التنفيذيين الأوائل الذين استثمروا في السيارات الكهربائية. ومؤخرًا، أفاد للزملاء في موقع Axios أن العديد من الشركات السيارات الكهربائية الناشئة تحاول استشارته حول كيفية إنجاح مشاريعها والتعامل مع تقنيات القيادة الذاتية.
يقول غصن إنه سعيد بالتشاور مع هذه الشركات، وإنه لم يعهد مهتمًا بقيادة شركات كبرى لفقدانه الدافع.

توضيح سريع

كانت نيسان والسلطات اليابانية وجّهت تُهمًا لـ كارلوس غصن أواخر العام 2018 تتعلق بالتهرب الضريبي، فيما كرر غصن نفيه ارتكاب أي مخالفة من ذلك الحين، وقدم بعض الأدلة بعد تمكنه من الهروب إلى وطنه الأم لبنان بعد امتداد فترة الإقامة الجبرية على غصن لأكثر من سنة. يقول اللبناني أنه لا يزال غاضبًا من النظام القضائي الياباني الذي يبلغ معدل الإدانة فيه 99.3٪. كما يصر على براءته وبراءة زميله التنفيذي السابق لشركة نيسان كريغ كيلي، الذي يواجه تهماً بتهم أنه ساعد غصن في إخفاء تعويضاته.

وضّح غصن منذ مدّة أن الاتهامات الموجهة إليه محض أكاذيب ومؤامرة ليس إلا. وأن أمر اعتقاله لا يرتبط بالجشع أو سيادية قراراته السابقة، وإنما هو طعنة من الخلف. وأضاف أن بعض مسؤولي شركة نيسان تخوّفوا على مناصبهم وعلى إمكانية تقرير نيسان لمصيرها في حال تمكّن (غصن -وفقًا لخطته السابقة) دمج شركة نيسان ورينو وميتسوبيشي في كيان واحد.

كارلوس غصن: لم أفر من العدالة ولكن من الاضطهاد السياسي

تسلا وريفيان ستكونان في المقدمة

على صعيد آخر، أثنى غصن على تسلا وإيلون موسك مع تجاوز رأسمال الشركة في السوق 1 تريليون دولار. وقال إن شركات مثل تسلا Tesla وريفيان Rivian هي الأجدر بالفوز في سباق إنتاج السيارات الكهربائية. بالمُجمل، يتوقع غصن أن شركات صناعة السيارات التقليدية مثل نيسان وجنرال موتورز وفورد لن تكون قادرة على مواكبة الشركات الناشئة “المتفتِّحة” لخيارات عديدة.

يتفهم غصن التقدم الذي أحرزته جنرال موتورز وفورد، على وجه الخصوص، بعد تقديمهما شيفروليه سيلفرادو وفورد اف-150 لايتنينغ. لكنه يقول إنهم سيستمرون في الانكماش.
وبرأيه، “سيجد الكثيرون أنفسهم في الخلف”، ويضيف:”إذا لم تكن تعمل بالكهرباء بنسبة 100٪ ، فلن تكون جزءًا من هذه الصناعة بعد الآن.”
من جهتنا في ArabsAuto شعرنا فعلًا بتأخر شيفروليه -التابعة لمجوعة جنرال موتورز- بتقديم طرازات كهربائية، ووضّحنا ذلك عند تقديم شيفروليه لنموذج وعدت بإنتاجه عام 2024!

نموذج شيفروليه اكوينوكس الكهربائية للعام 2024

مصير كارلوس غصن

ما يزال مصير كارلوس غصن مُبهمًا، فإن لم يقتنع النظام القضائي الياباني بإسقاط التهم أو إذا لم يسحب الإنتربول التعميم الذي يطلب اعتقاله، فقد يقضي غصن بقية حياته في لبنان.
نهاية، صحيح أن غصن عالق في لبنان ، لكن نتوقع أن يبقى له حضورًا مؤثرًا في صناعة السيارات بغض النظر عن وضعه القانوني.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: