أحدث المواضيعخبر اليومفيديو

توجيه المقود لأقصى مدى… هل هو مُضر؟

هناك محاذير معروفة للتعامل مع أنظمة السيارة، فمثلًا يعرف معظمنا مضار نقل نسب علبة التروس لوضعية الرجوع للخلف قبل التوقف التام (عطب في علبة التروس)، أو مضار استخدام المكابح بشكل متكرر على منحدر طويل (نقصان فعالية المكابح لارتفاع حرارتها)، أو حتى استخدام السيارة دائمًا لمسافات قصيرة جدًا (تلف في أجزاء المحرك لعدم وصول الزيت لها). هناك أيضًا عديد من الأمور الأخرى الواجب مراعاتها عند استخدام السيارة نجمعها لكم دائمًا بالوسم نصائح وإرشادات.
أما بخصوص موضوع اليوم فالأمر مختلف قليلًا، فأساسه توضيح لسؤال متكرر وهام؛ هل يُضر توجيه مقود السيارة لأقصى مدى؟، مع ذلك لا يخلو الأمر من ذِكْرِ بعض النصائح في هذا الصدد.

يوضح الزميل عبد الحق آسامي من قناة العالمية لصيانة السيارات أسس عمل نظام التوجيه في سيارات الركاب، ويُجاوب على السؤال الذي حيّر البعض، كما يُعرف نظام التوجيه الأكثر شيوعًا حاليًا، وهو نظام الجريدة والبنيون أو الجريدة والمسنن.

سؤال لم تتم الإجابة عليه، لماذا يصدر نظام التوجيه صوتًا عن لف المقود لأقصى مدى حتى في السيارات الحديثة؟
إن كان نظام التوجيه في سيارتك جيدًا، بسائلٍ جديد ونظيف، وبخزان مُمتلئ فالصوت الناتج عند توجيه المقود لأقصى مدى طبيعي ولا يدعو للقلق. ينتج هذا الصوت عن العبء الإضافي على مضخة النظام وصمامها الثانوي، مع ذلك تنصح الشركات وحتى في كُتيّبات الاستعمال عدم الإبقاء على المقود مثبتًا بهذه الوضعية لفترة طويلة، حيث سيعرض ذلك مضخة السائل للعطب.

يجب تغيير زيت نظام التوجيه عند قطع مسافة 50 – 80 ألف كيلومتر

أنظمة التوجيه الحديثة في سيارات الركاب

تعتمد السيارات الحديثة نظام توجيه إلكتروني EPAS، حيث تُستبدل مضخة سائل النظام بمحرك كهربائي صغير يُساعد في توجيه العجلتين الأماميتين وفق إشارات من مجس مثبت على عمود المقود. يُقلل نظام التوجيه الإلكتروني استهلاك الوقود ويساعد في تفعيل الأنظمة المُساعدة للسائق كالاصطفاف الأوتوماتيكي.

سنرى مُستقبلًا ما يُسمى التوجيه بالأسلاك Steering by Wire، حيث يُلغى عمود المقود تمامًا من المعادلة، ليتبقى المجس والمحرك الكهربائي.

أدناه توضيح أكثر لكيفية عمل أجزاء نظام التوجيه الهيدروليكي، خاصة صمام التخزين المؤقت Spool Valve

الجريدة والبنيون Rack and Pinion
آلية توجيه للعجلات، تتكون أساساً من ترس مشبوك مع قضيب مسنن يسمى الجريدة، وتتصل نهاية الجريدة مع العجلات الموجهة، وعندما يدور الترس مع عمود التوجيه المتصل بالمقود يتحرك القضيب أفقياً فيحرك العجلات يمنة أو يسرة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: