أحدث المواضيعخبر اليومفوردفيديو

ما المسافة التي تستطيع فورد رينجر قطعها بخزان وقود واحد؟

هناك الكثير من النقاط الإيجابية في مَلَفِّ فورد رينجر، مثل قدرتها على التحميل والقَطْر، والتوازن بين الأداء والراحة والتجهيزات. وكما هي الحال في جميع السيارات هناك نقاط سلبية، مثل المشاكل التي قد تتعرض لها علبة التروس الأوتوماتيكية ذات النسب العشرة.

المُهم اليوم أن فورد تُبرهن المسافة التي يستطيع رينجرقطعها بخزان وقود واحد كدليل على اقتصادها باستخدام الوقود، كان ذلك بتسليم نُسخة XLS عاملة بمحرك الديزل بأربع أسطوانات TDCi Duratorq سعة 2.2 ليتر بقدرة 158 حصان وعزم 385 نيوتن متر للزميلين العاملين في مجال الإعلام الرقمي؛ أحمد جعفر ومحمد سرالختم ليسجلوا المسافة التي يستطيعون قطعها بخزّان كامل – سعة 80 ليتر- وحتى التوقف التام.

قال جعفر في هذا الصدد: “اعتقدنا في البداية أنّ 1000 كلم ستكون هدفاً طموحاً جداً، لكن مع مرور ساعات النهار أشارت شاحنة رنجر إلى أنّنا نستطيع تخطّي ذلك بكلّ سهولة، وتجلّى لنا أنّنا سنجلس وراء المقود لوقت أطول بكثير ممّا توقّعنا.”

استطاعت فورد رينجر العاملة بمحرك ديزل سعة 2.2 ليتر قطع مسافة 1252 كلم بخزان وقود واحد

نصائح لتوفير الوقود

يمكنكم أيضاً الاستفادة إلى أقصى حدّ من نطاق خزان الوقود عبر تطبيق بعض النصائح المفيدة الواردة أدناه.

القيادة بسلاسة

حاولوا استخدام دواسة الوقود والفرامل والتوجيه بأكبر قدر ممكن من السلاسة. قد تؤدّي القيادة العدوانية على غرار التسارع بسرعة كبيرة والقيادة بسرعة والكبح إلى زيادة استهلاك الوقود بشكل ملحوظ. ينبغي النظر إلى الأمام ومحاولة استباق المواقف التي قد تتسبّب بتعديل السرعة، التسارع والكبح.

استخدام مثبّت السرعة

يستطيع مثبّت السرعة مساعدتكم في الحفاظ على سرعة ثابتة والتوفير في استهلاك الوقود عند القيادة على الطرقات السريعة لمسافات مستقيمة طويلة. كما أنّ جهاز تحديد السرعة مفيد للحفاظ على سرعة ثابتة من دون الاضطرار إلى مراقبة مؤشر السرعة باستمرار.

تخفيف الحِمل

حاولوا السفر بأخفّ حمولة ممكنة من خلال الاحتفاظ بالأغراض الأكثر أهمية فقط (على غرار عدّة الطوارئ وعدة أدوات صغيرة ورافعة) في المركبة. أفرغوا أيّ شيء لا تحتاجون إليه، وارموا النفايات.

القيادة ببطء

تؤدّي القيادة بسرعة إلى هدر الكثير من الوقود من خلال جعل المحرّك يعمل بجهد أكبر. يمكنكم تحسين التوفير في استهلاك الوقود بنسبة 15 في المئة من خلال القيادة بسرعة 90 كلم في الساعة عوضاً عن 100 كلم/ساعة.

التخفيف من مقاومة الهواء

تؤدّي الحمولات الخارجية أو القيادة والنوافذ مفتوحة إلى تعزيز مقاومة الهواء ما سيؤثّر على التوفير في استهلاك الوقود. قد تساهم تغطية الحمولة في التخفيف من مقاومة الهواء، لكن يجب أن نأخذ بالاعتبار وضع الأغراض داخل المقصورة في الرحلات الطويلة، إن كان الأمر ممكناً.

اقرأ أيضًا

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى