أحدث المواضيعخبر اليومفورد

فورد موستانج ماك 1 بمحرك ضخم العام القادم

يعلم الجميع أن أداء مُحرك الأربع أسطوانات أيكوبوست سعة 2.3 ليتر على فورد موستانج الجديدة كافٍ للتنقل اليومي، لكن محبو الطراز العريق يرغبون بشيء أقدر؛ محرك من ثماني أسطوانات يُصدر الهدير اللازم لهكذا سيارة، ويُمجد تاريخها حتى في زمن تقيده قوانين انبعاثات صارمة.

توفر فورد طراز موستانج بمحرك الثماني أسطوانات سعة 5 ليترات على نُسخ GT وبوليت Bullitt، كما يُمكن الانتقال إلى النُسخ عالية الأداء – شيلبي GT350 وGT350R وGT500 – للحصول على محرك أقوى بسعة 5.2 ليتر. بين هذه وتلك، تُخطط فورد لإطلاق نُسخة موستانج ماك 1، مُعوّلة على تاريخها الذي يعود للعصر الذهبي الأول للسيارات الأمريكية الرياضية لجذب المزيد من الزبائن.

المعلومات المُتوفرة تُشير إلى أن السيارة ستتوفر بمحرك من ثماني أسطوانات سعة 5 ليترات وبتنفس طبيعي -بلا توربو- يُوفر قدرة تزيد قليلًا عن 480 حصان، مع الإشارة إلى أن طراز بوليت يقدم قدرة 480 حصان وطراز GT يكتفي بقدرة 460 حصان.

بغير ذلك، هُناك تصميم جديد للواجهتين الأمامية والخلفية، ومكابح بريمبو وعجلات جديدة مُلبّسة بإطارات ميشلان بايلوت سبورت كب 2 ومقاعد من سباركو.

في هذا السياق، قال ديف بيريساك، مدير قسم سيارات الأيقونية (فورد أيكونز): “تتمتع سيارة ماك 1 بمكانة خاصة في تاريخ موستانج، واليوم هو التوقيت المثالي لعودة هذه النسخة الخاصة من السيارة لتحتل مكانتها الطبيعية الريادية في مجموعة سياراتنا للأداء الفائق المزودة بمحرك سعة 5 لترات من ثماني أسطوانات، لتكون بذلك خياراً مفضلاً لعشاق قوّة موستانج الباحثين عن مستويات جديدة من القوة ومتعة القيادة. وعلى غرار النسخة الأصلية، ستكون النسخة الجديدة بالكامل من ’موستانج ماك 1‘ وفية لإرثها، بدءاً من مظهرها الجذاب إلى قوتها الفائقة بمحركها سعة 5 لترات الذي لطالما اشتهرت به موستانج”.

مواصلة إرث موستانج ماك 1

ظهرت “ماك 1” للمرة الأولى في عام 1969 وسرعان ما تربعت على سيارات موستانج بفضل أدائها وهندستها المحسنة آنذاك مع نظام التعليق والتوجيه من طراز GT. وفي الأعوام التي عقبت إطلاقها، شهدت ماك 1 تحسينات على أدائها مقارنة مع موستانج GT، ولاقت إقبالاً أقوى بين شقيقاتها شيلبي وبوس.

1969 Ford Mustang Mach I fastback

بعد مرور عامين على إطلاقها، ظهرت السيارة بنسخة جديدة أكبر حجماً وأكثر طولاً من النسخة الأصلية في عام 1971، وبخيارات متنوعة من المحركات القوية. وفي عام 1974، شهدت “ماك 1” مجدداً تحديثات رئيسية، لتنطلق للمرة الأولى بنسخة هاتشباك. واستمر جيل ماك 1 هذا لمدة خمسة أعوام وعزز قدراته بمزيد من الخصائص ونظام التعليق الاختياري المخصص لسباقات الرالي.

عادت “ماك 1” مجدداً بطرازي عام 2003 و2004، لتجمع حينها بين القوة العصرية ولمسة التصميم الوفية لذكريات سبعينات القرن السابق. وجاء نظام الكبح مزوداً بأقراص مكابح أمامية “بريمبو” لتحسين أدائها على الطرقات، في حين جاء جناحها الخلفي بلون أسود غير لامع، وتألق هيكلها بخطوط ممتدة لأفضل مظهر ممكن لسيارة الكوبيه المثالية.

والآن، وبعد مرور 17 عام، تستعد سيارة فورد “موستانج ماك 1” الجديدة كلياً للعودة في عام 2021 بمحرك جبّار سعة 5 ليترات، لتتألق مجدداً بتصميمها وتحافظ على وفائها لإرثها العريق في الأداء العالي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: