أحدث المواضيعخبر اليومفورد

فورد تدرس فكرة الباب الخلفي مُتعدّد الاستعمالات في طراز “أف 150”

تدرس شركة فورد الأمريكية فكرة تقديم خيار الباب الخلفي مُتعدّد الاستعمالات في طراز الشاحنة الخفيفة أف 150″، وذلك لمُجاراة مُنافسيها الرئيسيين جي أم سيورام.

يشتدُ أُوَارُ المُنافسة في سوق الشاحِنات الخفيفة في أمريكا، فهذه الفئة من الثوابِت في أسلوب الحياة الأمريكي وجُزءًا لا يتجزَّأ في قطاع الأعمال، من ورشات الصيانة والبناء في المُدُن إلى المُزارعين في الأرياف وحتى مالكي آبار النفط في تِكساس، لذا لا غروَ أن يعمد الصانعون لتعزيزها بما “لذَّ وطابَ” من تجهيزات الترف والراحة واستخدام مواد راقية في التشطيبات وتعزيز مُستويات العملانية والفائدة منها، حتى أضحت السيارات السياحية ورُباعية الدفع المحلية والمُستوردة فقيرات، “كالورد في ساحة المُنافسة”.

كان باب الصندوق الخلفي مُتعدد الوظائف آخر البِدَع التي أدخلها الصانعون، تحديدًا جنرال موتورز عبر طراز “سييرا Sierra” من علامة “جي أم سي GMC” ورام Ram من خلال طراز “1500”، فقد حسَّن الباب “مالتي برو MultiPro” من جاذبية طراز سييرا في أعين العُملاء إلى درجةٍ دفعت جِنِرال موتورز إلى تضمينه في الطراز النسيب “سيلفِرادو Silverado” من شيفروليه في طراز العام 2021. وكذا الأمر مع رام وبابها المُسمَّى “الباب الخلفي مُتعدد الوظائف Ram Multifunction Tailgate”.

شاحنة رام 1500

يُمكن تعديل شكل الباب في “سييرا” بوضعِيات مُختلفة تُوفِّر خيارات واسعة للمالكين، مثل طاولة عمل مُؤقتة أو درج للصُعود إلى الصندوق أو مقعدٍ للجُلوس عليه عند اللزوم، كل هذا على سبيل المثال لا الحصر. في حين يُمكن فتح الباب في “1500” إلى الجانبين بنِسبة الثُلث أو الثُلثين.

جي ام سي سييرا

تشعر شركة فورد بالغيرةِ من النجاح الذي حققه هذا الابتكار البسيط لكن الضروري، إذ لم تكُن مُنجَذِبةً لهذه الدُرجة، وطرحت مُؤخرًا طراز F-150 العتيد المُجدَّد (الجيل الرابع عشر) من دون مثل هذا الباب، إذ كانت تعتمد على مُقاربةٍ مُختلفة؛ تقديم تحسينات على تصميم الباب، لا إدخال ابتكارات وتصاميم مُعقدَّة عليه، وبالفعل، يُمكن استخدام باب الصندوق الخلفي سطحًا للعمل قطعةً واحدة، ويتضمَّن مسطرةً مُدرَّجةً وحاملات أكواب وللهاتف الذكي وأقلام الرصاص، ومشابك لتثبيت الحُمولات داخل الصندوق أو الطويلة عند الاضطرار للإبقاء على الباب مفتوحًا، وإمكانية فتح الباب وإغلاقه كهربائيَا… لا أكثر.

فورد F150 الجديدة

تُريد فورد الانضمام لهذه الدُرجة، فوفقًا لموقع “فورد أوثوريتي Ford Authority”، الذي يهتم بأخبار الصانع الأمريكي، فإن الشركة تعمل بجدٍّ الآن على تطوير باب خلفي مُتعدّد الاستخدامات لطراز “أف 150″، وحصل الموقع الشبكي على معلوماتٍ حول هذا المشروع من مصادر مُطلِّعة داخل فورد، إذ تعمل على تطوير تصميمها الخاص من الباب مُتعدِّد الوظائف لن يكون منسوخًا من جِنِرال موتورز أو رام، حيث تختبر عدة تصاميم أولية Prototypes، منها نموذج لباب خلفي مُنزلق شبيه بأبواب الحظائر Barn Door-like، يتألَّف من ثلاثة أقسام مُنزلقة تُفتح جانبيًا، أو يُمكن فتح الباب بأكمله بإنزاله للأسفل.

وقال المصدر بأن فورد تستخدم نماذج أولية مصنوعة سريعًا من مواد خفيفة مثل ألواح الفلين الأبيض المُستخدم في التغليف وألواح الخشب العادي والمُعاكس، وهو أسلوبٌ استخدمته لاختبار الأفكار الجديدة خلال تطوير طراز الدفع الرُباعي “برونكو Bronco”. وستُنتج نُسخ تجريبية أولية من المُنتج النهائي باستخدام المواد المُناسبة في المراحل النهائية للتطوير، وذلك اختبار جودة التصميم والمواد واختبارات المتانة.

التقطت عدسات المُصوِّرين فريقًا من مُهندسي فورد في أحد مواقف السيارات، تظهر فيها عملية اختبار لتصاميم أولية Prototypes للباب مُتعدِّد الوظائف مُستخدمين ألواحًا خشبيةً، وإلى جوارهم سيارات مُنافسيهم “جي أم سي” و “رام”، لا لشيءٍ سوى اعتبارهما نُقطةً مرجعيةً Benchmark لعملهم الخاص.

متى وبأي شكل؟

لا يُمكننا الوصول لاستنتاجٍ حاسم حول شكل الباب مُتعدد الوظائف المُرتقب من فورد، إذ ستخضع التصاميم في المرحلة قبل النهائية لغربلةٍ عبر استمزاج آراء العُملاء الخُلَّص لشاحنات فورد “أف 150” من مُختلف القطاعات والأعمال، وتلقي مُلاحظاتهم واقتراحاتهم، لذا قد نرى تصاميم مُختلفة أو مُبتكرة. ومن المُتوقَّع إنجاز هذه المهمة خلال الأشهر القليلة القادمة، علمًا بأن فورد لم تُصرِّح بأية معلومات حول هذا الباب.

لم يتَّضِح بعدُ متى سنرى هذا الباب الجديد في طراز “أف 150″، علمًا بأن فورد طوَّرت قائمة جديدة من الخيارات والوظائف لطراز “أف 150” للعام 2021، مثل مقاعد يُمكن فردها لحدّها الأقصى Max Recline، ومُولِّد للطاقة الكهربائية Pro Power Onboard Generator، وطاولة عمل Work Surface يُمكن طيّها في داخل السيارة، ويُمكن أن تتوافر طاولة العمل هذه ضمن الباب مُتعدّد الوظائف.

اقرأ أيضًا:

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: