أحدث المواضيعخبر اليومفيديو

قاعدة EVX النموذجية… إعطِ الخبز لخبّازه

طوَّرت مُؤسستا “ويليامز للهندسة المُتقدمة” و “إيتال ديزاين” قاعدةً نموذجيةً للمركبات الكهربائية، يُمكن تخصيصها لإنتاج عدة فئات، وتتمتع بالمرونة التقنية العالية.

دخلت “إيتال ديزاين Italdesign” الإيطالية المُتخصصة في تصميم السيارات و “ويليامز للهندسة المُتقدِّمة Williams Advanced Engineering” في شراكةٍ بينهما لتقديم حلّ جديد لمُساعدة شركات السيارات الحالية والجديدة في مشاريع الكهربة Electrification ويرغبون بحلول جاهزة، من خلال تقديم قاعدة نموذجية Modular Platform  للمركبات الكهربائية باسم “إي في أكس EVX”.

من أبرز ميزات هذه القاعدة أن مدخرة الطاقة تُشكِّل جُزءًا مُقولبًا من هيكل المنصة خفيفة الوزن المصنوعة من مواد تركيبية قوامها الألياف الفحمية أُعيد تدويرها في مركز المنصة، إلى جانب قُضبان ألومنيوم بمقطع عريض لتعزيز الصلابة الالتوائية في القسمين الأمامي والخلفي وحول المركز لدعمها.

 تولَّت “ويليامز” تصميم حزمة مدخرة الطاقة الأساسية وإنتاجها، حيث يُمكنها تقديم طاقة تصل إلى 1341 حصان (1000 كيلووات)، ويُمكن أن تتراوح سعتها ما بين 104 إلى 120 كيلووات ساعي، وحتى زيادة السعة إلى 160 كيلووات ساعي، تكفي لاجتياز ألف كيلومتر في دورة الشحن الواحدة.

من جهتهم، تولى مهندسو “إيتال ديزاين” المُساعدة في تصميم الهيكل، وإضافة أنظمة السلامة وأجهزة تجربة المستخدم، لتصبح المنصة أساسًا لبناء العديد من المركبات عالية الأداء المُختلفة. علمًا بأنه يُمكن لفريق التصميم لدى المكتب الإيطالي تولي مهمة تصميم الجزء الفوقي للمركبة (الجسم) بما يُلَّبي هوية العلامة وتوجهات التصميم لديها في حال رغبوا في الحُصول على حلول كاملة من الألف إلى الياء.

قاعدة قابلة للتخصيص

ساعدَ تضمين مدخرة الطاقة ضمن التصميم الهيكلي للمنصة في منح أقسام التصميم لدى صانِعي السيارات حرية تصميم السيارة بدون القلق حول حصول تعارض بين تصميم هيكل السيارة وجسمها. وتُركز القاعدة التقنية هذه على قطاع المركبات عالية الأداء، إذ تُقلِّص الوقت اللازم لوصول المُنتج للسوق وكذا تُقلِّل من نفقات الاستثمار وتكاليف إنتاج المكونات، إلى جانِب مرونتها وسعرها المقبول بالنسبة لحجم الإنتاج المُتوقَّع ما بين منخفض إلى مُتوسط. ويُمكن إنتاج حتى 10 آلاف وحدة منها، منها 500 وحدة في منشآت “إيتال ديزاين” في تورينو Turin الإيطالية.

تتمتَّع هذه المنصة الجديدة بالمرونة الفائقة؛ يُمكن استخدامها قاعدةً للعجلات بطول يتراوح ما بين 2900 و 3100 ميلِّيمِترًا، وهذا مثاليٌّ لإنتاج عدة طرازات كهربائية عالية الأداء تنتمي لأكثر من فئة، مثل سيارة رياضية “جي تي GT” كوبيه ومكشوفة، وسيدان ومدمجة-كروس أوفر، كما إنها قابلة للتخصيص حيث يُمكن اختيار نظام الدفع ما بين الدفع بالمحور الخلفي أو على جميع العجلات.

تأسست “ويليامز للهندسة المُتقدمة” في 2010 مُنبثقةً من فريق “ويليامز للفورمولا واحد Williams F1 Team” الذي يُعتبر من أنجح الفرق في البُطولة، وتُعتبر من أبرز الأسماء في مجال الهندسة والتقنية المُتقدمة مع البنى الهيكلية المبُتكرة وخفيفة الوزن والكهربة والطاقة. إذا كانت مزوِّدًا لمدخرات الطاقة لبُطولة العالم لسباقات السيارات الكهربائية “فورمولا إي Formula E” في موسم 2014، وستتجدَّد هذه العلاقة اعتبارًا من موسم 2022 – 2023. كما تزود مدخرات لسيارات سلسلة سباقات الراليات الصحراوية الكهربائية “إكستريم إي Extreme E“، وسلسلة “إي تي سي آر ETCR” لسباقات السيارات السياحية الكهربائية، إلى جانب خبرة كبيرة في العديد من مشاريع تطوير سيارات الطرق الرياضية وعالية الأداء، وحتى أنظمة التبريد الكفؤة طاقويًا.

أما مؤسسة “إيتال ديزاين Italdesign” فإنها من مراكز التصميم المرموقة، تأسست في العام 1968 على يدي المُصمِّم المرموق جيورجِتُّو جيوجيارو Giorgetto Giugiaro وألدو مانتوفاني Aldo Mantovani. ولدى مكتب التصميم هذا علاقة طويلة الأمد مع عدد من الصانِعين مثل “فولكس واجن للسيارات VAG” حيث صمَّم الجيل الأول من السيارة طيبة السُمعة “غولف Golf” وأودي 80 على سبيل المثال لا الحصر. كما صمم سيارات أخرى منها مازيراتي “أم سي 12 MC” وألفا روميو “159” و “دي أم سي ديلوريان DMC DeLorean”، وعشرات الطرازات الاختبارية، والمئات من المُنتجات الأخرى مثل الدرّاجات النارية والأسلحة النارية الخفيفة وآلات التصوير وساعات اليد.

استحوذت لامبورغيني على 90 بالمئة من المُؤسسة في 2010، وأكملت أودي الاستحواذ عليها من خلال شراء الحصة الباقية من جيوجيارو في 2015، حيث أعلن تقاعده من العمل.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: