أحدث المواضيعخبر اليوم

نتائج مسابقة تصميم دارك سايد، وثلاثة نماذج مُرشَّحة

نشرنا في أغسطس الماضي خبرًا مفاده إعلان شركة دارك سايد البريطانية الناشئة عن تحضيرها لمركبة بثلاث عجلات لتقديمه صيف العام القادم، حيث أعلنت عن مُسابقة لتصميم الشكل الخارجي للمركبة. وتم مؤخرًا تقديم النماذج الثلاثة المُرشّحة للإنتاج.

دعت الشركة في إعلانها السابق جميع المُهتمين بتصميم الشكل الخارجي، غير مقيّدين بالخبرة أو الدراسة أو العمر أو المنطقة الجغرافية، بحيث يُقدِّمون تصورهم على أساس الهيكل الذي اعتُمدت أبعاده النهائية؛ سيارة بثلاثة عجلات تُغرينا بهندسةٍ مُبسّطةٍ وخفةٍ في الوزن، وتوفر متعة بالقيادة بالجمع بين أداء وثبات السيارات الرياضية واستجابة الدراجات النارية.

أشرف على تحكيم المسابقة المصمم الفذ فرانك ستيفنسون Frank Stephenson الذي صمَّم خلال مسيرته سيارات مهمة مثل بي ام دبليو X5 (الجيل الأول) وماكلارين P1 و12C، ومازيراتي MC12 وفيراري F430 وفورد اسكورت كوزووث، كما أعاد إحياء طرازات مُهمَّة مثل فيات 500 وميني.

أدناه عرض للنماذج الثلاثة المُرشحة للإنتاج

ومشاركة عربية طيّبة

شارك في المُسابقة أيضًا مُبدعنا الجزائري بن ديمية نوري، حيث عمل على تحضير 10 رسومات مثّلت تطور الفكرة لديه. قرّر بن ديمية الذي لا يعمل في مجال التصميم حاليًا وإنما يُمارس إبداعاته إلى جانب أعمال مُتعددة مثل الفلاحة والبناء والقيادة، قرّر أن تكون المركبة مُغلقة لدواعي الانسيابية، كما قدّمها بلونين للجسم في إشارة لشخصيتها المُزدوجة، فهي نصف سيارة ونصف درّاجة.

لم يتم اختيار تصميم بن ديمية ضمن النماذج المُرشحة للصُنع، ولكنها بالتأكيد مُشاركة طيبة وتستحق الثناء. أدناه الرسومات التي قدّمها بن ديمية.

شركة دارك سايد

بخصوص الشركة، فقد أسسها السيد روب مون Rob Moon، الذي عمل كميكانيكي قبل أن يتخصص بميكانيك الدراجات النارية ويكمل دراسته في جامعة كوفينتري في العام 2008. أما المركبة التي لم يُفصح عن اسمها بعد فتعِدُ بالكثير مع وزنٍ يتراوح بين 240 و275 كلغ حسب النُسخة ومحركات بأربع أسطوانات -لم يُفصح أيضًا عن مصدرها- يُمكن التأكد من توجُّهها الرياضي مع اعتمادها حوض الزييت الجاف لتوزيع أفضل للوزن وانخفاض لمركز الثقل. يُشار إلى أن أقوى النُسخ تُقدم نسبة قدرة للوزن تزيد عن 1000 حصان للطن الواحد! مع ذلك ستكون هذه المركبة صالحة للقيادة على الطرقات العامّة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: