خبر اليوممواضيع رئيسية

دراكو دراغون بقدرة 2000 حصان!

وصلت قدرة أقوى سيارة كهربائية حاليًا – وهي لوتس إفايا – إلى 2011 حصان، تليها أسبارك أول عند 1984 حصان وبينينفارينا باتيستا عند 1899 حصان وريماك نيفيرا عند 1887 حصان، وكلهن سيارات خارقة بشكل الكوبيه وجسم انسيابي منخفض إلى الأرض. أما سيارة اليوم دراكو دراغون فهي أول دخول لفئة “الأوائل” هذه بهيكل الكروس أوفر.

كشفت شركة دراكو Drako الأمريكية الناشئة عن ثاني طراز لها بالاسم دراغون Dragon؛ سيارة خارقة بأبعاد مُتفرِّدة وتفاصيل قلّما رأيناها من قبل، مع هيكل أحادي Monocoque من ألياف الكربون يُقلل الوزن الكُلي إلى 2254 كلغ.

نبدأ بالتصميم، وهو بتوقيع المصمم البلجيكي لوي فيرميرش Lowie Vermeersch وفريق استديو التصميم GranStudio الذي أسسه في إيطاليا. عمل لوي سابقًا في دار التصميم المعروفة بينينفارينا على عديد من النماذج المذهلة، مثل فيراري كاليفورنيا والرائعة مازيراتي Birdcage 75th وبينينفارينا Sintesi وألفاروميو 2uettottanta، وكذلك فيراري FF و458 وجليكينهاوس SCG003C ودالارا سترادالي، وغيرها. وبالتالي فهو يعرف كيف يُخرج تصميمًا مميزًا بلا شك.

أول ما يُلاحظ في تصميم سيارة دراكو دراغون هو المقدمة، فهناك جناح أمامي يُمثل التطبيق الثاني لهذا النوع من التفاصيل الإنسيابية بعد دودج تشارجر دايتونا SRT. نعتقد أننا سنرى المزيد من السيارات الكهربائية تعتمد الجناح الأمامي في المستقبل القريب، وذلك لغياب محركات الاحتراق الداخلي الضخمة في الأمام وصِغَر المشعاع “الرادياتور” المطلوب لتبريد البطاريات. ويُفيد الجناح الأمامي بخلق قوة دافعة للأسفل على السرعات العالية، وفي ذات الوقت تُتيح الفجوة أدناه مرور الهواء بانسيابية لتقليل مقاومة الهواء وبالتالي زيادة المدى التشغيلي.

هناك أيضًا “أبواب النورس” التي تفتح للأعلى كهربائيًا، والتي لا تُضيف لشخصية السيارة فحسب بل تعني أيضًا غياب عمود السقف الوسطي لتسهيل الدخول والخروج للمقصورة. وعلى الجانب، فوق قوس العجلة الخلفية ستجد ممرًا يُسهل انسياب الهواء حول الجسم. المصابيح الأمامية والخلفية تحتوي تفاصيل دقيقة، وللمغامرين على الطرقات الوعرة هناك مصابيح على السطح بسطوع فائق.

في الداخل القصة مُختلفة، والتفاصيل معهودة مع مقصورة بخمس مقاعد، وشاشة وسطية تعمل باللمس قياس 17.1 بوصة وشاشة أخرى أمام السائق، وشاشتان للكاميرات التي تستبدل المرايا الجانبية التقليدية، وكذلك شاشتان مثبتتان على ظهري المقعدين الأماميين تخدم الركاب في الخلف.

نظام الدفع الخارق

تقول دراكو أن سيارتها دراغون هي “أقوى وأسرع سيارة خدماتية رياضية فائقة الفخامة في التاريخ”. وحقيقة لا يُمكن لأحد الشك في ذلك، فقدرة محركاتها الأربعة تبلغ 2000 حصان، وبما يسمح بالتسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة) في 2 ثانيتين، وقطع مسافة ربع ميل في 9 ثوانٍ ، والوصول لسرعة قصوى تزيد عن 320 كلم/ساعة.
للمقارنة ، فإن تسلا موديل اكس Plaid، ثاني أقوى وأسرع سيارة خدماتية رياضية الآن، تنتج 1020 حصانًا، وتتسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في 2.6 ثانيتين وتصل لسرعة 262 كلم/ساعة.

لم تكشف دراكو عن طاقة البطارية المثبتة أسفل السيارة، ولكنها أفادت بأن المدى التشغيلي سيقارب 676 كلم وفق دورة EPA التقديرية.

عدا عمّا سبق، ستأتي السيارة بنظام تعليق متكيف يزيد أو يُقلل ارتفاع الجسم وفقًا لأوضاع القيادة؛ فينخفض مثلًا إلى 163 ملم على وضعية Tarmac، ثم يرتفع إلى 213 ملم في وضعية Cruise ويصل إلى 315 ملم في وضعية OverLand.

سعر دراكو دراجون

في حين بلغ سعر دراكو GTE الأولى نحو 1.25 مليون دولار، يأتي هذا الطراز الثاني بسعر أقل بكثير: 290 ألف دولار فقط! وبدأت الشركة بقبول الحجوزات بمبلغ 500 دولار قابلة للاسترداد. فإن عزمت على الأمر، ستعين عليك الانتظار للعام 2026 على أقرب تقدير، علمًا بأن الشركة الأمريكية تُخطط لإنتاج نحو 5000 وحدة سنويًا. حتى ذلك الحين سنرى حتمًا سيارات كهربائية أقوى… هل نقترب من الحدود القصوى لقدرات السيارات الكهربائية؟ الأمر لا يتعلّق حصرًا بحجم المحركات الكهربائية نفسها أو إمكانية البطاريات على تزويدها بالطاقة اللازمة، وإنما تحديدًا بقدرة تحمّل الإطارات “الحالية” العزم الهائل ونقله إلى الطريق.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: