أحدث المواضيعخبر اليومدودج

دودج تشارجر دايتونا إحياء أسطورة من زمنٍ جميل

ستُقدِّم شركة دودج إصدارًا محدودًا من طراز الصالون “تشارجر” يحمل الاسم “دايتونا”، احتفاءً بمُرور 50 عامًا على السيارة التي سطرَّت إنجازات كبيرة في سباقات “ناسكار” الأمريكية.

قدَّمت دودج الأمريكية، لإنتاج السيارات، في العام 1969 نُسخةً خاصةً من طراز “تشارجِر Charger” حملت الاسم “دايتونا Daytona” تميَّزت بالجناح الخلفي كبير الحجم، والمُقدمة الإسفينية، واحتفالًا بالذكرى الخمسين لهذه السيارة ستُقدِّم دودج إصدارًا محدودًا لهذه السيارة للعام 2020، وستحمل الاسم “تشارجِر أس آر تي هيلّكات الجسم العريض دايتونا إصدار الذكرى الخمسين Charger SRT Hellcat Widebody Daytona 50th Anniversary Edition”، وسيكون عددها محدودًا بـ 501 سيارة، كما كان الحال في الطراز الأصلي.

لن تكون هذه النسخة الخاصة مُجرَّد سيارة بتعديلاتٍ شكلية، فهي تستند بدورها على فئة خاصة لا تقِّلُ شأنًا وذات أداءٍ رفيع ومُعزّز يُتوجها مُحرك مُعدَّل “هيلّكات Hellcat”، حيث عملت الشركة على مُراجعة نظام القُوَّة الدافعة لهذه السيارة، حيث تتضمن مُحرِّك “هيمي Hemi” من ثمان أسطوانات على شكل V، سعة 6.2 ليترات، مُدَّعم بضاغط فائق Supercharger، يُولِّد قُوة 717 حصانًا و 881 نيوتن – متر من عزم الدوران – أعلى بعشرة أحصنة مُقارنةً بالفئة الأقل، وهو أقوى مُحرِّك من نوعه في سيارة صالون أمريكية، ويُمكن السيطرة على السيارة بواسطة مكابح “بريمبو Brembo” بملاقط سوداء، بستَّة مكابس في الأمام وأربعة في الخلف.

وكما في فئة “الجسم العريض Widebody” يزيد عرض السيارة بـ 3.5 بوصات (8.9 سنتمِترات)، مُقارنةً بـ “تشارجِر” القياسية، إلى جانب أنها مُزوَّدة بعجلات أعرض، مصنوعة من السبائك الخفيفة قياس 21 بوصة بلون رمادي نصف لامع. ومكسوة بإطارات بيريلّي Pirelli للأداء العالي صالحة للسير في جميع المواسم.

والسِّمة المُميزة لفئة “دايتونا” عن باقي سيارات “الجسم العريض” هو الجناح الخلفي، والشعارات الخاصة وحافة غطاء الصندوق، كما ستحصل على لون حصري “بي 5 أزرق B5 Blue”، علمًا بأن السيارة ستتوافر بألوانٍ أخرى هي: أسود ورمادي وأبيض.

تستفيد المقصورة الداخلية من مقاعد رياضية مُنجدَّة بجلد نابّا Nappa أسود و ألكانترا، الأمامية منها قابلة للتعديل وفق 12 وضعية، وتطريزات تحمل اسم الفئة، وحياكة باللون الأزرق لمسند اليد الوسطي وحشيات الأبواب ومساند اليدين ولوحة القيادة وعتلة تبديل النسب، إلى جانب لوحة عدادت مُلبسة بتطشيبات من الألياف الفحمية، ومقود حصري لهذه الفئة. كما زُيِّنَت المقصورة بشعارات خاصة ولوحة تحمل ترتيب السيارة ضمن هذه المجموعة الخاصة.

لم تكشف دودج عن الأسعار، لكنها ستفتح باب الحُجوزات خلال الخريف، على أن تصل لمعارض الوُكلاء في الشهور الأولى من 2020.

تاريخٌ رياضي عريق

صدرت الدفعة الأولى من “تشارجِر دايتونا” ذات البابين في العام 1969، وعددها 501 سيارة، وهو الحدّ الأدنى المطلوب لكي تُصبح السيارة مُؤهلة للمُشاركة في سباقات “ناسكار NASCAR” الأمريكية للسيارات، وحققت إنجازاتٍ لافتة في تلك الفترة، منها أنها أول سيارة تُسجل مُعدَّل سُرعة يفوق 200 ميل (321 كيلومتر تقريبًا) في اللفة الواحدة، وهو رقمٌ صمد لـ 17 عامًا، وما زالت هذه السيارة مرغوبة لدى هُواة جمع السيارات.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: