أحدث المواضيعخبر اليومدودجفيات

فيات فريمونت ودودج جورني، ما الذي ننتظره؟

لم تنتمي دودج جورني وشقيقتها فيات فريمونت لفئة واضحة، فاقتربت خطوطها من السيارات المُدمجة – كروس أوفر وتلك ممدودة الصندوق (واغن)، ولا نعتبر ذلك نُقطة سلبية، بل كان من اللطيف وجود مركبة تتسع لسبعة رُكاب عند الحاجة وتوفّر موقع قيادة مُرتفع نسبيًا.

الأمر الذي لم يكن ليُعتبر نقطة إيجابية هو استمرار الطراز في الإنتاج منذ العام 2008 حتى الآن (فيرمونت منذ 2011)، حيث أطلقت دودج “رصاصة الرحمة” على جورني Journey مؤخرًا… هل يعني ذلك أننا فقدنا الطراز للأبد؟

يُشاع أن فيات-كرايسلر تُحضّر بديلًا للطرازين الشقيقين لتشكف عنه في العام 2022، وعلى أن تستعمل قاعدة جيورجيو Giorgio platform المُعتمدة لدى ألفا روميو والتي تستخدمها حاليًا كل من ألفا روميو ستيلفيو والسيدان جوليا، وبما يعني أن دودج جورني وفيات فريمونت ستتوفران بخيارالدفع الخلفي والدفع الرباعي.

رسم على الكمبيوتر لما قد تبدو عليه فيات فريمونت القادمة ©KDesign AG

قد يستغرب المُطّلعون ذلك مع وجود أنباء عن استخدام ألفا روميو تونالي القادمة بعض المُكوّنات من مجموعة PSA الفرنسية بعد الاتفاق على تحالف فيات-كرايسلر وبيجو-سيتروين-أوبل PSA، فيما سُمِّيَ بـ ستلانتيس. لكن في ذات الوقت نذكر أن الراحل سيرجيو ماركيوني وعدد من المدراء في الشركة أكدوا أن دودج ستستخدم قاعدة جيورجيو وكذلك مازيراتي التي تُحضر لسيارة مُدمجة أصغر حجمًا من طراز ليفانتي.

من جهة أخرى، تذكر الإشاعات إمكانية توفر محرك هيمي HEMI أيضًا، ذلك بالرغم من استبعادنا لهذه الاحتمالية في ضوء التشدد المتزايد في نسب الإنبعاثات ومعانات فيات-كرايسلر منها.

يُشار إلى أن فيات-كرايسلر اتفقت مع تسلا لتكوين “حوض مُشترك” للتعامل قوانين الإنبعاثات، وبحيث يكون الناتج الكُلي من هذا “الحوض” مُقسّمًا على عدد السيارات المُنتجة، بذلك تستفيد فيات-كرايسلر مع انعدام انبعاثات سيارات تسلا لتتجنّب دفع غرامات باهظة جدًا بسبب نسب انبعاثاتها.

رسم على الكمبيوتر لما قد تبدو عليه فيات فريمونت القادمة ©KDesign AG

كيف ستبدو دودج جورني وفيات فريمونت؟

الصور المُرفقة بالموضوع ما هي إلا رسومات على الكمبيوتر بواسطة مصممين مُستقلين لما قد تبدو عليه فيات فريمونت ودودج جورني، ونعتقد أن رسم فيات أقرب للواقع، حيث أن رسم دودج استعار ملامح من طراز تشارجر SRT هيلكات مع مخارج عادم ضخمة، وهو الأمر الذي لا نتوقع أنه سيظهر في سيارة من المُفترض أن تُقدم ملامح تصميم جديدة للشركة.

على كُل، من المُفترض أن تستمر فيات بتوفير نُسختها “فيرمونت” كخيار رخيص السعر كما هو الحال مع مُنتجات الشركة الأخرى، ونُرجّح أن يكون هناك نُسخ بسبعة مقاعد، كما لا نستبعد إطلاقًا وجود نُسخة كهربائية بمدى تشغيلي أطول طبعًا من فيات 500 الكهربائية التي تستطيع قطع 320 كلم قبل الحاجة لإعادة الشحن.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: