أحدث المواضيعخبر اليوم

مكابح دلفي تتفوّق مُجدّدًا وهي أطول عُمرًا

لن تبقى سيارتك جديدة للأبد، ولا بُد من استبدال بعض القطع وإجراء الصيانة. عليه، فمن المُهم التعرف على الشركات التي توفر قطع غيار عالية الجودة، وإن كان هُناك مجال للمُقارنة أيضًا فستضح الصورة بالتأكيد.

توفّر شركة دلفي تكنولوجيز Delphi Technologies العديد من قطع الغيار، وبما يتضمّن أجزاء نظام الكبح ونظام التوجيه والمضخات والمجسّات وأنظمة حقن الوقود وغيرها. وهي -كما الشركات المُعتدّة بنفسها- تُجري اختبارات أداء صارمة على مُنتجاتها وتُقارنها بالمنافسات، حيث قامت مؤخرًا باختبار بطانات الكبح التي تُنتجها لسيارة فولكس واجن طوارق فتبيّن تفوّقها بشكل كبير عن المُنتجات الأربعة الرائدة الأخرى المُتوفرة في السوق.

جاء التفوّق المُشار إليه على صعيد مسافة التوقف والتحكم وثبات تلاشي قوة الكبح، مع الكبح بهدوء وانخفاض معدل البلى، وهذا يتوافق مع النتائج السابقة التي كانت دلفي حصلت عليها عند مقارنة منتجها لطراز باسات بالمتوفر في الأسواق.

لم يُشر بيان دلفي الصحفي للـ “مُنتجات الأربعة الرائدة” الأخرى بالتفصيل، ولم تذكر مصدرهم، لكن مع هذه النتائج والأرقام المُدرجة أدناه، يُمكنك الاطمئنان بأنك ستحصل على مُنتج جيّد وموثوق.

نتائج بالأرقام

بخصوص مُشكلة تلاشي قوة الكبح الناتجة عن استخدام المكابح بشكل مُتكرر -سواء عن القيادة بصورة رياضية أو نزول منحدر طويلة مع حمولة عالية- فقد عملت دلفي على تنفيذ التوقف الطارئ في خمس درجات حرارة تشغيل مختلفة، تتراوح بين 50 و400 درجة مئوية. عند سرعات 170 كلم/ساعة. تبين توقف السيارة المُجهزة بمكابح دلفي أسرع من العلامات التجارية الأربع الأخرى. والأهم من ذلك، أنها توقفت أيضًا بتحكم ولم تسجل إلا اختلاف بسيط في الأداء على نطاق درجة الحرارة، مستغرقةً 114 مترًا للتوقف عند 50 درجة مئوية مع إضافة مترين فقط عند 400 درجة مئوية. وهذا يدل على الثبات الحراري الاستثنائي لبطانات الكبح من دلفي.

أما المركبات الأربعة الأخرى فتوقفن بمسافة تزيد -عن دلفي- بمقدار 3 أمتار ثم 17متر و52 متر 56 متر على التوالي! وكتوضيح لما يحصل فعلًا، فكان عند توقف “السيارة بمكابح دلفي” أن السيارة الأسواء كانت ما تزال تتباطأ وبلغت سرعتها في تلك اللحظة 87 كلم/ساعة!

وهادئة وأطول عُمرًا أيضًا

مع انخفاض الضوضاء الصادرة من السيارات الحديثة بشكل عام، سيسعد العديد بمكابح هادئة أيضًا، وفي هذا تبين أن مكابح دلفي أهدأ من الأخريات الموجودة في السوق، بل إنها أهدأ من المكابح الأصلية للسيارة مع درجة شبه صامتة تبلغ 9.0 ديسبل فقط.

ثم هُناك حقيقة مُهمة جدًا، وهي أن مكابح دلفي احتفظت بسماكتها وقاومت البلى بعد 2140 عملية توقف عند سرعات وضغوط مختلفة. والمُقارنة لم تتم مع المنتجات الأربعة الأخرى فقط، بل مع مكابح السيارة الأصلية أيضًا. هذا يعني عُمرًا أطول وتكلفة صيانة أقل على المدى البعيد.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: