أحدث المواضيعخبر اليومرام

غرامة تبلغ 1.675 مليار دولار لـ كامينز، والرقم صحيح!

لم تتوقف فضيحة التلاعب بنتائج نسب الانبعاثات عند فولكس واجن، ولكن كانت البداية معها عام 2015، ويبدو أن المحاكمات لم تتوقف منذ ذلك الحين، فقد تبين وجود ممارسات مُشابهة لدى أودي وبورشه، ومجموعة فيات كرايسلر بما يشمل علامة جيب، وأوبل التي كانت مملوكة آنذاك لـ جنرال موتورز، ونيسان ورينو وميتسوبيشي، وسوزوكي ومازدا وياماها ومرسيدس بنز وبي ام دبليو ودايهاتسو. كلّهن تحايلن بطريقة أو بأخرى لتقليل نسب الانبعاثات الصادرة من محركات سياراتهن عند توصيلها بمقياس.

أما “بطلة” اليوم فهي شركة كامينز Cummins المعروفة لصناعة محركات الديزل، والتي وافقت على دفع غرامة تاريخية تبلغ 1.675 مليار دولار لتسوية قضية استخدام أجهزة تلاعب بنتائج الانبعاثات. إنها الغرامة الأكبر على الإطلاق بموجب قانون “الهواء النظيف”، وثاني أكبر “عقوبة بيئية” في تاريخ الولايات المتحدة.

في التفاصيل، أشارت الاتهامات بأن كامينز استخدمت أجهزة التلاعب في 630 ألف شاحنة من طراز رام 2500 و3500 وذلك بين الأعوام 2013 و2019، إضافة إلى 330 ألف رام 2500 و3500 بين الأعوام 2019 و2023.

رام 3500

من جهتها، وبالرغم من دفع الغرامة التاريخية، قالت كامينز أنها “لم تجد أي دليل على أن أي شخص تصرف بسوء نية ولم تعترف بارتكاب أي مخالفات”. وأضافت الشركة أنها تتعاون مع الجهات التنظيمية وعملت مع مجموعة ستيلانتيس -المالكة لعلامة رام- لاستدعاء شاحنات رام طراز عام 2019. كما وبدأت باستدعاء طرازات الأعوام من 2013 إلى 2019 وستعيد معايرة البرامج في هذه المركبات لضمان الامتثال للوائح الانبعاثات.

أخيرًا، يُشار إلى أن فولكس واجن اضطرت لدفع مبلغ قارب 14.7 مليار دولار في تسوية جماعية للمستهلكين.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى