تويوتاخبر اليوم

الهيدروجين لمحرك احتراق داخلي، وهذه المرة على كورولا كروس

لا يبدو أن تويوتا تألو جُهدًا لتطوير محركات احتراق داخلي عاملة بالهيدروجين، ففي العام الحالي كشفت أولًا عن نُسخة اختبارية من كورولا بمحرك هيدروجيني، ثم ياريس، وها هي تأتينا بـ كورولا كروس.

لكن قبل أن يختلط عليك الأمر، تختلف تقنية استخدام الهيدروجين في محركات الاحتراق الداخلي عن استخدامه في السيارات الكهربائية، فالفكرة هنا تتمثّل بتعديل محرك احتراق داخلي تقليدي ليعمل بالهيدروجين بدلًا من البنزين. ومع غياب عنصر الكربون من الوقود لا يصدر عن احتراق الهيدروجين أول وثاني أكسيد الكربون، ومع ذلك يُنتِج الاحتراق أكاسيد النيتروجين مثل محركات البنزين والديزل. أي أن محركات الهيدروجين أرفق بالبيئة ولكن ليست عديمة الانبعاثات.

وبما أن تويوتا وضّحت مرارًا أنها تؤمن بالهيدروجين مُستقبلًا، ها هي تُطور المركبات العاملة بخلايا وقود الهيدروجين FCEV بالإضافة إلى السيارات بمحركات الاحتراق الداخلي الهيدروجينية HICEV كما الحال مع سيارة اليوم.

أساس التقنية باختصار

تأتي تويوتا “كورولا كروس هيدروجين” بمحرك من أربع أسطوانات سعة 1.6 لتر، أساسه محرك جي آر كورولا، ولكنه عُدِّل ليستخدم الهيدروجين بدلًا من البنزين. أما القدرة فليست بالقليلة وتبلغ 300 حصان، مماثلة لقدرة المحرك التقليدي العامل بالبنزين. علبة التروس مثيرة أيضًا لكونها يدوية التشغيل، أما خزانات الهيدروجين فمُستمدَّة من طراز ميراي الأكبر حجمًا.

ما زالت تويوتا تجتهد بتطوير محركات الاحتراق الداخلي التي تستخدم الهيدروجين، وحتى الآن لا يبدو أن موعد وصول هذه التقنية قريبة، فتويوتا تُشير إلى أنها قطعت حتى الآن نحو 40% من الطريق لوصول المُنتج للمُستهلك. والأهم أن محطات الهيدروجين لم تنتشر بما يكفي.
بأي حال فالسيارات الهيدروجينية العاملة بمحركات احتراق داخلي HICEV مقنعة جدًا، فهي تستغني بالكامل عن البطاريات المطلوبة لإمداد المحرك الكهربائي بالطاقة، وبالتالي فلا تحتاج النيكل والكوبالت والليثيوم، كما أن تعبئتها بالهيدروجين أسرع بكثير من شحن السيارات الكهربائية، وهي في ذات الوقت تضمن بقاء العديد من الشركات المُصنِّعة لأجزاء المحركات التقليدية ومعها آلاف الموظفين في السوق.

بما سبق، لدينا ثلاث سيناريوهات رئيسية لسيارات المُستقبل:

  1. السيارات الكهربائية ببطاريات BEV
  2. السيارات الكهربائية الهيدروجينية FCEV، تعتمد خلايا وقود الهيدروجين لإنتاج الطاقة الكهربائية فتحفظها في بطارية صغيرة نسبيًا وبعد ذلك تسير المركبة بدفع محرك كهربائي
  3. السيارات الهيدروجينية بمحرك احتراق داخلي HICEV، مثل سيارة اليوم.. وكذلك سيارة بي ام دبليو iX5 التي سنراها في منطقتنا قريبًا

ميزات وعيوب محركات الهيدروجين:

  1. كفاءة تشغيل قليلة حاليًا، وتبلغ نحو 25% عند العجلات.
  2. لها صوت مستساغ لؤلئك الذين اعتادوا على محركات الاحتراق الداخلي.
  3. إنتاجها أسهل من ناحية توفر المكونات وشركات التوريد، كما أن صيانتها ستكون أسهل على الحرفيين.
  4. تكلفة إنتاج المحرك عالية، وتزيد بنحو 1.5 مرّة مقارنة بمحركات البنزين.
  5. لا تلوث البيئة (حول المركبة) فالناتج الأكبر هو الماء، وهناك نسبة ضئيلة جدًا من أكاسيد النيتروجين وثاني أكسيد الكربون.
  6. الهيدروجين قابل للاشتعال.
  7. شكل وحجم خزانات الهيدروجين يستهلك حيزًا كبيرًا
Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: