أحدث المواضيعخبر اليومسياتكوبرامواضيع رئيسية

كوبرا فورمينتور … اختبارية بجمال لاتيني

كشفت “كوبرا” عن طرازٍ اختباري رياضيَّ الطابع اسمه “فورمينتور” احتفاءً بعامها الأول.

قبل عامٍ من الآن حولت شركة “سيات SEAT” الإسبانية لصناعة السيارات سلسلة “كوبرا Cupra” الخاصة بالسيارات رياضية الطابع إلى علامة فرعية مُستقلة، والآن، تُقدم لنا “كوبرا” أولى اللمحات عن مُستقبلها بصورة طرازٍ اختباري حمل اسم “فورمينتور Forementor”.

اللافت في هذا الطراز انتماءه إلى فئة المركبات المُدمجة، مما يُشير إلى تلاشي الحدّ الفاصل ما بين الفئات، وإمكانية تقديم طرازات رياضية دون أن تكون بالضرورة بتصميم كوبيه ذات بابَيْن، خُصوصًا مع علامة تُريد أن تُسوِّق نفسها بأنها “رياضية”، حيث تجمع “فورمينتور” ما بين مزايا السيارات المُدمجة رُباعية الدفع وسيارات الأداء Performance، وكعادة الطرازات الاختبارية، يستعرض هذا الطراز على ما يبدو بأنه لُغة تصميمية جديدة ذات طابع لاتيني، حيث الخُطوط أكثر انحناءً وتموُّجًا، على عكس اللغة التصميمية الحالية في “سيات” ولدى عُموم عُروض علامات مجموعة فولكس واجن للسيارات VAG، التي تنتمي لها العلامة الإسبانية.

يُعتبر “فورمينتور” أول طراز مُطوَّر بالكامل خصيصًّا للعلامة، كما ضمنته كوبر “سيات” أحدث ما توصلت إليه من تقنيات، ومن ضمنها نظام دفع هجين Hybrid مع مُدخرات طاقة قابلة للشحن Plug-in.

وقال واين غريفثز Wayne Griffiths، المُدير التنفيذي لـ “كوبرا” وعضو مجلس إدارتها: “يُعتبر نجاح كوبرا الحالي انعكاس حقيقي لشعبية العلامة في الأسواق، وردّ الفعل عليها تجاوز جميع توقعاتنا، ونُريد الآن الاستمرار في تعزيز وضع هذه العلامة الخاصة التي حازت على إعجاب أكثر عُشّاق السيارات تطلُبًا، وحان الوقت الآن للعمل بطاقتنا القُصوى”.

كوبرا فورمينتور، التصميم الخارجي:

التصميم الخارجي للسيارة رياضي، وعلى الرغم من كونها سيارة مُدمجة إلا أنها مُنخفضة الخُلوص بوضوح، لتأكيد طابعها الرياضي، يُكمل ذلك القسم الأمامي الطويل، المُقدمة ما تزال تُشير إلى سيات من ناحية المصابيح، لكن هنالك فتحة التهوية التي يتوسطها شعار العلامة الجديدة الكبير، ما يزال الطابع الرياضي واضحًا من خلال فتحة تهوية كبيرة ضمن المصد الأمامي، وفتحات تهوية جانبية طولية لتبريد المكابح، كما أن مصابيح الضباب في وضعية مرفوعة.

القسم الخلفي أيضاً يبدو شبيهًا بتصميم سيارة هاتشباك، مع جناح خلفي في الأعلى، وأربع منافذ للعادم، اثنان من كل جهة، يتوسطهما ناشر هواء، كما تمنحها المصابيح الخلفية التي تمتد على عرض السيارة طابعًا من الفخامة.

العجلات ذات قياس كبير، بلونين، مع أذرع متعددة رفيعة، تُخفي – أو تُظهر – مكابح قُرصية مُهوأة كبيرة ممهورة بتوقيع “بريمبو Brembo”.

جسم السيارة بلونين، أزرق نفطي مطفي Matt Petrol Blue لعُموم السيارة، ورمادي في القسم السُفلي ولأقواس العجلات، هذا للتأكيد على ما زالت تتمتع ببعض خواص السيارات رُباعية الدفع الصالحة للسير على مُختلف الطرقات.

وقال أليخاندرو ميسنيرو – رومانوس Alejandro Mesonero – Romanos، مُدير قسم التصميم: “يُشير التصميم القوي لفورمينتور إلى جمال مقاييسها، وقوة خُطوطها، وصفاء جسمها ولونها الفخيم، أعتقد حقًّا بأنها تُلهمنا بالرغبة الصافية”، وتبدو لنا كلمات أليخاندور بأنها تصف امرأةً جميلة أكثر منه وصف سيارة.

مقصورة كوبرا فورمينتور :

مقصورة السيارة عصرية ورياضية بامتياز، فهي خالية من أية أزرار ومفاتيح بخلاف الضرورية، ومع استخدام مُكونات عالية الجودة، هنالك مصباح ترحيبي يُضيء عند فتح أبواب السيارة لتسهيل عملية الصعود إليها.

المقاعد رياضية، مع حواف نافرة، وهي مُلبسَّة، وعجلة القيادة، بالجلد. لوحة القيادة بتصميم نظيف، مع خط أفقي من الكروم الرمادي يمتد على طول اللوحة وإلى حشيات الأبواب. لوحة العدادات رقمية، وتعرض أهم المعلومات أمام عينَي السائق.

هنالك مزج ما بين الطابعين الفخم والرياضي من خلال تشطيبات من الكروم الداكن واللون الأسود الصقيل يمنحها مظهرًا فخمًا، وتشطيبات من الألياف الفحمية خفيفة الوزن. كما أن مقعد السائق أقل ارتفاعًا لمنحه شعورًا رياضيًا شبيه بذلك المُتأتي من السيارات الرياضية.

ومع الاستغناء عن الكثير من المفاتيح، تم الاكتفاء بشاشة للنظام المعلوماتي – الترفيهي مُتعددة الوظائف، قياس 10 بوصات، فهي لتشغيل النظام الصوتي الترفيهي، وللملاحة، ولتشغيل مُكيِّف الهواء، وحتى لتأمين الاتصال بالإنترنت للسائق والركاب.

نظام دفع هجين بعزم دوران مُرتفع

تتضمن السيارة مُحرك احتراق داخلي بنزيني – لم تكشف “كوبرا” عن مُواصفاته، ومُحرك كهربائي مع مُدخرات طاقة قابلة للشحن، يُمكن الجمع ما بين قوة المُحركين من أجل تقديم عزم دوران أعلى. ويتصل المُحركان بعلبة تُروس ذات قابض – فاصل مُزدوج DSG.

يُساهم نظام الدفع الهجين هذا في تقديم أداء رياضي، مع تقليل استهلاك الوقود وخفض الانبعاثات الغازية الضارة. علاوةً على ذلك، يُمكن للسائق الاعتماد على المُحرك الكهربائي لوحده، حيث يُمكن اجتياز مسافة 50 كيلومتر وفق دورة WLTP، وهذه مسافة كافية لتجوُّل في الأحياء أو المُدن التي تحظر السيارات العاملة بالوقود داخل حُدودها.

يُمكن للسائق السيطرة على قوة السيارة من خلال العديد من الأنظمة المُساعدة، نظام ذكي للتحكم بجسم السيارة، وقفل تفاضلي يسمح للسيارة بتقديم أداء فائق، ونظام توجيه مُتدرِّج النسب.

أخيرًا:

بالعودة علامة “كوبرا”، تقول سيات بأن مبيعات علامتها الفرعية ازدادت بنسبة 40 بالمئة مُقارنةً بعامها الأول، حيث سلمت لعُملائها 14400 وحدة، وذلك بعد إطلاق طرازها الأول “أتيكا Ateca” المُدمج. وتُخطط “كوبرا” خلال الأعوام القليلة المُقبلة لمُضاعفة مبيعاتها. ويبدو بان “فورمينتور” سيلعب دورًا هامًا في ذلك.

من ناحية الإنتاج الفعي، فعلى الرغم من كونه اختباريًا، إلا أنه يبدو جاهزًا للإنتاج التجاري المُتسلسل مع إدخال بعض التعديلات.

إلى ذلك، ستعرض “كوبرا” هذا الطراز الاختباري للعُموم خلال فعاليات معرض جنيف الدولي للسيارات، الذي سيفتتح أبوابه مطلع شهر آذار (مارس) المُقبل.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: