أحدث المواضيعخبر اليومكونتيننتال

نظام دفع هجين خفيف من كونتيننتال بقدرة عالية

تحضر كونتيننتال للمشاركة في معرض فرانكفورت للسيارات -المعرض الدولي للسيارات IAA- والكشف عن مجموعة من الابتكارات مرتبطة بالمحركات الكهربائية والاتصال عبر تقنية 5G وغيرها. 

تُعرَف الشركة الألمانية بسمعتها الطيبة في مجال الإطارات، إلا أن عملياتها تضم أيضًا تقنيات أُخرى مُغذية لصناعة السيارات والنقل إجمالًا، منها على سبيل المثال سترات الأمان المُدفأة وتقنيات عرض المعلومات على الزجاج بالواقع المُعزّز. وبخصوص معرض فرانكفورت، فتُعدُّ كونتيننتال للكشف عن محرك كهربائي يعمل بقوة تيار كهربائي يبلغ 48 فولط وينتج قدرة 30 كيلوواط (حوالي 40 حصان)، وهل هذا شيء صعب.. يتساءل البعض؟

نعم، إنها سابقة، والمحرك الجديد سيصبح جزءًا من منظومة عمل السيارات الهجينة، وبما يعني إمكانية قيادتها على الكهرباء بشكل مُستمر. فعادة تستخدم السيارات الهجينة محركات كهربائية تمتص طاقة 800 فولط، أما السيارات الهجينة الخفيفة Mild Hybrid بمحرك كهربائي 48 فولط فكانت قادرة على “مُساعدة” المحرك عند التسارع واسترجاع بعض الطاقة عند الكبح مثل النظام الهجين الخفيف في أودي A8، ثُم تطوّرت لتستطيع بمحرك 48 فولط مثبت بين المحرك التقليدي وعلبة التروس أن تسير بسرعات أقل من 30 كلم/ساعة مثل النظام المطور من شركة ZF. ومؤخرًا استطاعت كونتيننتال تطوير محرك كهربائي 48 فولط ولكن بقدرة عالية تُتيح دفع السيارة حتى 80-90 كلم/ساعة.

تُسمي كونتيننتال هذه التقنية 48volt high-power technology، حيث تضم المحرك ووحدة التحكم به وبطارية وتتخلّى بذلك عن الكوابل لتحقق وزنًا يقل عن 80 كلغ.

القيادة الذاتية والاتصالات بتقنية 5G

يجري العمل في كونتيننتال أيضًا على تطوير أول حل دولي بتقنية اتصالات الجيل الخامس 5G وذلك لصالح مصنِّع بارز للسيارات لم يتم الكشف عنه. حيث يقوم خبراء الاتصالات في شركة كونتيننتال بجمع خصائص الجيل الخامس من تقنيات الاتصالات الخلوية مع تقنيات راديوية قصيرة المسافة لتبادل المعلومات المباشرة بين المركبات والبنية التحتية. بهذا، سيمكن للمركبات التواصل مع بعضها البعض أسرع من السابق للتحذير على سبيل المثال من حادث خلف منعطف أو حول الازدحامات المرورية على الطريق في الأمام.

مساعِدات لغوية مع محادثة طبيعية

تعمل كونتيننتال أيضًا على أنظمة التشغيل ذات التصميم الحدسي، فمن شأن التواصل السلس بين السائق والمركبة بمساعدة مُرافق رقمي ذكي يتم تفعيله صوتياً وشاشات عرض ثلاثية الأبعاد أن يزيد من مستويات قبول التقنيات الجديدة للسيارات. وتطور الشركة حاليًا مُرافقًا رقميًا يتم تفعيله صوتياً بحيث يتفاعل مع الحديث الطبيعي وهو مكيَّف خصّيصاً لظروف المركبة، لا نعرف مدى تطوره عن نظام MUBX الذي رأيناه في سيارات مرسيدس-بنز أو نظام أليكسا ولكن لنا أن ننتظر حتى حلول معرض فرانكفورت في سبتمبر لمزيد من المعلومات.

تقنيات أخرى

ستعرض الشركة أجهزة الاستشعار الخاصة بتقنيات القيادة الذاتية والتي تتألف من رادارات وكاميرات جديدة مع المعالَجة الذكية للبيانات سحابياً.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: