أحدث المواضيعبي ام دبليوخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

بي ام دبليو XM، قبيحة وجميلة في آن معًا

تأتينا بي ام دبليو بالعَجَب العُجاب عبر سيارة اختبارية جديدة، تقضي على أي فرصة للتمتع بتقنياتها بشكل خارجي قبيح فعلًا. صحيح أن مسألة الجمال نسبية، ولكن نرى من الواجب تسمية الأشياء بأسمائها؛ تصميم XM قبيح ولا يراعي أسس التصميم المعروفة والمألوفة، ولعله لا يُغري سوى قليلي الذوق – عفوًا – الذين يرغبون بأكبر ساعة يد وأضخم كرسي طعام وأعرض شاشة تلفاز بدون الحاجة الفعلية لها.

لن نُطيل الحديث هُنا، رأينا واضح ولا نخشى البوح به، ونؤكد أن العديد من المصممين والزملاء في صحافة السيارات سيشاركونا الرأي. أما الملاحظة التي يجب الوقوف عندها هنا هي حقيقة أن السيارة اختبارية، وليس من الضروري أن تظهر بهذا الشكل عند وصولها خط الإنتاج، في الحقيقة، هناك العديد من التفاصيل اللطيفة ولكن الطريقة التي جُمعت بها غير موفّقة إطلاقًا.

تفاصيل جميلة نرجو أن تصل لسيارات الإنتاج التجاري

نبدأ بفتحة التهوية، صحيح أنها ضخمة جدًا وبشكل غير مُبرر إلا أن رسمها أجمل بكثير من تلك المستخدمة في الفئة الرابعة وفي iX أيضًا، يُميز هذه الفتحة إطارها المُضيء ووجود قضبان أفقية داخلها بدلًا من القضبان العمودية التقليدية لدى بي ام دبليو.
في الخلف نجد زجاجًا مميّزًا بنتوء من كل جانب يحتوي علامة الشركة البافارية، نعتقد أن تصميم الزجاج الخلفي لطيف ولم نشاهد مثله سابقًا، وبالمناسبة، يندمج النتوءان مع السقف ليكونان ما يُشبه السِّكتَين وفي مقدمتهما مصباحان رفيعان عاملان بتقنية LED.
أمر آخر يرتبط بالخط الجانبي أسود اللون – يُسمّونه الحزام الأسود، والذي يفصل القسم العلوي من المركبة ويمتد إلى نهاية النوافذ الجانبية، تصميم لطيف أيضًا.

ماذا بعد؟ المصابيح الخلفية مثبتة على لوحٍ منحنٍ وليس زاوية كما هو مألوف، نعتقد أن تهدئة هذه التفاصيل سيجعلها مثيرة عند وصولها الإنتاج التجاري. مع ذلك يُذكرنا تصميم هذه المصابيح مع الزاوية الخلفية وعمود السقف بـ سكودا كودياك، هل تتفق معنا؟

في الداخل يُعجبنا استخدام الجلود بألوانها الطبيعية، وفصل المقاعد الخلفية بصريًا باستخدام مُخمل وثير لتلبيسها، كما أن بطانة السقف مميزة أيضًا والنظام المعلوماتي الترفيهي سهل الاستخدام مع أزرار حقيقية مثبتة في لوحة التحكم الوسطية تُسهل اختيار الوظائف بدلًا من الدخول في صفحات عديدة.

أول سيارة خدماتية تتوفر حصريًا بفئة M

هي هي أولى السيارات الخدماتية الرياضية لدى بي ام دبليو التي ستتوفر حصريًا بفئة M، والطراز الثاني على الإطلاق بعد الرياضية M1 التي ظهرت في سبعينات القرن الماضي. أما نظام الدفع فهجين بقدرة هائلة ومحرك ضخم.

لم تكشف الشركة البافارية بعد عن التفاصيل الكاملة، ولكن سيكون نظام الدفع هجينًا بقابس PHEV أساسه محرك عامل بالبنزين بثماني أسطوانات V8 ومحرك كهربائي تصل قدرتهما معًا لـ 750 حصان، فيما يبلغ العزم 999 نيوتن متر، هذا يعني أن XM ستصبح أقوى سيارة بي ام دبليو تم إنتاجها على الإطلاق. وستستطيع هذه المركبة الضخمة السير على الطاقة الكهربائية الصرفة مسافة 80 كلم.

من المفترض أن يصل الاسم XM للإنتاج التجاري نهاية العام المُقبل، وكلنا أمل أن تهدأ خطوطه قليلًا فهناك العديد من التفاصيل المثيرة.

في الفيديو أدناه يتحدث السيد دوماجوج تشوكتس Domagoj Dukec رئيس قسم التصميم في بي ام دبليو عن تفاصيل التصميم لـ XM الجديدة، وأدناه الفيديو الترويجي العجيب لهذه السيارة الاختبارية.

صور الاختبارية بي ام دبليو كونسبت XM

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: