أحدث المواضيعخبر اليوم

سيارة كاوس اليونانية الخارقة بـ 14.4 مليون دولار، لماذا؟

في زمن بعيد كان هناك سيارات عادية وأخرى رياضية، ثم طوّر المهندسون سيارات قوية وسريعة ومميّزة أكثر فأطلقوا عليها اسم السيارات الخارقة – سوبركار، ومن فترة قريبة نسبيًا ظهرت سيارات أغلى وأميز أُطلِق عليها لقب هايبركار، أما اليوم فتقدم شركة يونانية جديدة سيارة تتفوق على ما سبق وتضعها في منزلة ألتراكار، أي السيارات الفائقة.

قد يبدو مُنتج شركة سبيروس بانوبولوس Spyros Panopoulos غيرب المظهر، ولن نتأخر بنعته ببساطة بالقبيح، غير أن السيارة المُسماه كاوس Chaos مصنوعة بتقنيات متقدمة وذكية تتضمن الطباعة ثلاثية الأبعاد للمعادن وبعض من تقنيات صناعة الطائرات، وتستخدم موادًا مثل الزايلون Zylon المستعمل في سيارات الفورمولا 1 وتزيد متانته الكيفلار وألياف الكربون.. كل ما سبق يجعل من كاوس تحفة فنية على عجلات لا تتردد الشركة بتأكيد أنها ستحطم أرقام السرعة القصوى والتسارع وزمن حلبات شهيرة مثل نوربورغرينغ أيضًا.

المحرك مكون من عشر أسطوانات على شكل رقم V، تبلغ سعته 4 ليترات ويستفيد من ضاغطين توربينيين ومجموعة من المكونات التي تُخفف وزنه الإجمالي، وتُتيح أيضًا قدرته على الوصول لسرعة دوران أعلى؛ 12000 دورة في الدقيقة!
ترتبط سرعة دوران المحرك بكمية القدرة الناتجة حتمًا، ونذكر هنا مثالًا رأيناه قبل أيام، حيث استطاعت كورفيت Z06 الوصول مع محرك بلا ضاغط توربيني لقدرة أعلى من محركها السابق الأعلى سعة والمزود بـ سوبرتشارجر، وتأتّى ذلك بفضل زيادة سرعة الدوران.

محرك كاوس بالطباعة ثلاثية الأبعاد

عودة إلى محرك كاوس فيحتوي مكونات مصنوعة من التيتانيوم والكربون بالطباعة ثلاثية الأبعاد، مثل المكابس وأذرع التوصيل وعمود الكامات والصمامات، أما الضاغط التوربيني فيحتوي تشكيلة من ألياف الكربون والسيراميك والتيتانيوم. يتوفر هذا المحرك بنسختين؛ الأولى تتيح سرعة دوران تصل لـ 11 ألف دورة بالدقيقة وتنتج قدرة 2000 حصان. يبلغ سعر هذه النسخة 5.5 ملايين يورو (نحو 6.4 مليون دولار أمريكي)، أما النسخة الثانية فتصل سرعة دورانها إلى 12 دورة بالدقيقة وتبلغ القدرة هنا 3000 حصان، أما السعر فيرتفع إلى 12.4 مليون يورو أي نحو 14.4 مليون دولار أمريكي!

الهيكل أحادي مصنوع بالكامل من الزايلون، وهناك العديد من المكونات الأخرى المصنوعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد بهدف تخفيف الوزن مثل البدالات وأجزاء من المقود والمرايا ومكونات نظام التعليق، بل وحتى العجلات، غير أن الأخيرة لا تبدو مثيرة مثل عجلات شركة HRE التي رأيناها سابقًا. بشكل عام، يبدو أن الطباعة ثلاثية الأبعاد تجد إقبالًا لدى بعض شركات السيارات، والنموذج الذي قدمته زينجر الأمريكية مُغرٍ بالتأكيد.

تقول شركة سبيروس بانوبولوس أنها ستنتج 20 وحدة فقط من نسخة، وسيتم البيع حصريًا عبر مزاد سوذبيز Sotheby’s الشهير. أما نحن فنتساءل، من ذا الذي سيقرر شراء كاوس واحدة بدلًا من أسطول سيارات خارقة؟

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: