أحدث المواضيعبي ام دبليوبياجيوبيوغاتيتسلاخبر اليومرولز رويسسابسوباروسيتروينشيفروليهفوردفياتكاواساكيمواضيع رئيسيةميتسوبيشيهونداهيونداي

شركات سيارات لها علاقة بصناعة الطائرات

كثيرًا ما تتغنى شركات سيارات بتاريخ مجيد، يتعلّق أحيانًا بالسباقات.. وفي أحيانٍ أخرى بالصناعة الحربية والطائرات. وبين هذه وتلك نرى الكثير من الصور والإعلانات لسيارات بجانب طائرات حربية، ما يدعو البعض رُبما للخلط. وعليه، نعرض اليوم عليكم شركات السيارات التي كان أو ما زال لها علاقة بصناعة الطائرات.

اضطرت معظم شركات السيارات خلال الحربين الأولى والثانية للتحوّل للصناعات الحربية، مثل بيجو وبي ام دبليو وفورد وميتسوبيشي وفولفو وغيرها الكثير، لكن بعض الشركات بدأت بصناعة الطائرات بعد ذلك، وأخرى ما زالت تنتج الطائرات، إليكم لمحة عن أهم علامات السيارات -والدراجات- التي لها علاقة بصناعة الطائرات.

هوندا

بدأت هوندا في صناعة الطائرات عام 2000، حيث تبيع الطائرات تحت لقب علامة HondaJet. ويُقال أنها صنعت نماذج من أفضل وأحدث طائرات رجال الأعمال في العالم.
يُعتبر طراز “إيليت” ثاني طائرة من هوندا للطيران، ويعمل بمحرك 120 HF طُور بالتعاون مع جنرال إلكتريك للطيران مع مدى تشغيلي يبلغ 2661 كيلومتر. ثُبِّت المُحرك العنفي المروحي النفاث فوق الجناح، الأمر الذي قلّص الضجيج داخل الطائرة. كما ساهمت الانسيابية المتطورة بخفض استهلاك الوقود بنسبة 20 بالمئة. هذا وتشمل إلكترونيات طيران نظام ملاحة مُتطور مع حُزمة غارمين Garmin G-3000، تتضمن ثلاث شاشات لمسية.

تُعد مقصورة الركاب من بين الأكبر في فئتها، وتتسع لسبع ركاب، بمن فيهم الطيّار، مع مرافق مُتكاملة مثل حيّز لتحضير الوجبات الخفيفة والمشروبات، ودورة مياه ونظام صوتي. ويبلغ طول المقصورة 5.43 متر، وعرضها 1.52 متر، حيث يُمكن تشبيهها بـ “سيارة ليموزين طائرة”. أما السعر فيُقارب 5.2 ملايين دولار أمريكي.
تعرّف على تاريخ هوندا.

سوبارو

نشأت قصة سوبارو أصلًا عام 1915 كمختبر لأبحاث الطائرات، ما لبث أن تطور ليُصبح شركة ناكاجيما للطائرات Nakajima Aircraft Company عام 1932. أدّت هذه الشركة دورًا رئيسيًا في تصنيع الطائرات لليابان خلال الحرب العالمية الثانية لكن بعد الحرب تغير الاسم إلى فوجي سانجو Fuji Sangyo.

في العام 1950 تقسّمت فوجي لـ 12 شركة خضوعًا لقانون فرضته اليابان، ثم اتحدت خمس من تلك الشركات التي تباينت منتجاتها بين الدراجات والحافلات والمحركات والهياكل والتجاري في كيان واحد اسمه فوجي للصناعات الثقيلة. وكان عام 1953 أن أُنتجت أول سيارة تحت اسم سوبارو 1500.

اشترت نيسان حصة 20.7% من فوجي للصناعات الثقيلة فرأينا بعض سيارات سوبارو بمكوّنات من نيسان، ثم ما لبثت أن باعتها عام 1999 لجنرال موتورز بعد اتحاد نيسان ورينو. فرأينا سوبارو وطرازات جنرال موتورز تشترك أيضًا بمكونات عدّة.
باعت جنرال موتورز حصتها في فوجي للصناعات الثقيلة، فاشترت تويوتا 40% من تلك الحصة، وعليه نرى تعاونًا بين تويوتا وسوبارو، حيث تملك تويوتا الآن 16.5% من فوجي للصناعات الثقيلة.

أخيرًا، تحوّل اسم فوجي للصناعات الثقيلة عام 2017 إلى شركة سوبارو Subaru Corporation. وحاليًا، تقوم شركة سوبارو بتصنيع سيارات سوبارو، ويقوم قسم الطيران التابع لها بتصنيع طائرات هليكوبتر متعددة الاستخدامات وهجومية لقوات الدفاع اليابانية، والمدربين، والمركبات الجوية بدون طيار، والأجنحة لطائرات بوينج 777 وبوينج 787. ورُبما يُفسّر ما سبق تسجيل سوبارو رسومًا أولية لدراجة طائرة!

ميتسوبيشي

كما كان الأمر مع سوبارو، بدأت ميتسوبيشي حياتها من شركة فوجي للصناعات الثقيلة. لكن عندما استقلّت استثمرت في صناعات مثل الشحن وبدأت جهودها في مجال الطيران بالطائرات العسكرية خلال الحرب العالمية الثانية.

كانت ميتسوبيشي A6M زيرو مقاتلة بحرية يابانية أساسية في الحرب العالمية الثانية واستخدمها طيارو البحرية الإمبراطورية اليابانية طوال الحرب، بما في ذلك هجمات الكاميكازي، واشتهرت بقدرتها على المناورة. أما شركة ميتسوبيشي للطائرات (وهي حديثة العهد) فمسؤولة عن تصنيع طائرات الركاب الإقليمية.

كانت ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة دشّنت أول رحلة على طائرة ركاب تحمل علامة الماسات الثلاثة في 11 نوفمبر 2015 لتُشعل نار المُنافسة في سوق النقل الجوي مع امبيرار Embraer SA وبومباردير Bombardier. أُنشأت شركة Mitsubishi Regional Jet -أو MRJ اختصارًا- في العام 2003، وذلك كمشروع تعاون مُشترك مع تويوتا موتور وبدعم تصميمي من سوبارو.

تتسع طائرة ميتسوبيشي MRJ90 لما يتراوح بين 81 و 96 راكب. وإضافة إلى ذلك تُقدم الشركة اليابانية خيار الطائرة MRJ70 التي تتسع لـ 69 و 80 راكب لتلتهم حصة أكبر من سوق الطائرات قصيرة المدى.

للعلم، يمكن لطائرة ميتسوبيشي أن تقطع مسافة تبلغ نحو 3200 كلم تقريبًا، وهي تستخدم محركًا تورينيًا نفاثًا من طراز PW1000G طوّرته شركة برات أند ويتني Pratt & Whitney الأمريكية هو ذاته المُتسخدم في طائرات ايرباص A220 وايرباص A320neo وامبيرار E-Jets E2.

طائرة ميتسوبيشي

كاواساكي

تُعرف كاواساكي بدراجاتها النارية (نُفضّل لفظ كاوازاكي)، لكنها تُنتج أيضًا المعدات الثقيلة والمحركات والمعدات الحربية والسفن والروبوتات الصناعية والمضخات وغيرها، ولها ضلع أيضًا بصناعات الفضاء.
خلال الحرب العالمية الثانية، أنتجت كاوازاكي طائرات حربية مثل Ki-61، وهي الآن مورّد لوزارة الدفاع اليابانية مع طائرات مثل C-1 و T-4 وP-3C، كما تُنتج كاوازاكي الطائرات المروحية العسكرية مثل بوينج شينوك CH-47J، وساعدت بإنتاج طائرات بوينج 767 و 777 و787، بل وتعمل مع وكالة الفضاء اليابانية لتطوير الصواريخ!

بي ام دبليو ورولز رويس

صنعت بي ام دبليو محركات الطائرات خلال الحرب العالمية الثانية، بما في ذلك محرك 801 الضخم بسعة 41.8 لترًا و14 أسطوانة، كما صنعت بي ام دبليو الدراجات النارية لتزويد القوات المسلحة في المقام الأول. خلال الحرب، تخلت شركة بي ام دبليو تمامًا عن قسم السيارات الخاص بها، ولم تستأنف عملياته إلا في عام 1952 مع طراز 501 وبعده إيزيتا الصغيرة. تعرف على تاريخ بي ام دبليو.

تملك بي ام دبليو حاليًا علامة رولز رويس للسيارات، ولكن لا يتوجب الخلط بين فرع السيارات وشركة رولز رويس الخاصة بصناعة الطائرات المُستقلة، والتي لا زالت تُنتج محركات الطائرات حتى اليوم، مثل محرك Trent XWB الذي نراه في طائرة إيرباص A350. كما تعمل رولز رويس على تطوير تاكسي طائر كهربائي.

طائرة رولز رويس Spirit of Innovation

هيونداي

تأسست هيونداي عام 1947 كشركة للهندسة والمنشآت بدعم حكومي، ثم ما لبثت أن توسّعت بشكل مُذهل لتصبح عملاقًا يضم هيونداي للسيارات عام 1967، ومتاجر هيونداي، وهيونداي للصناعات الثقيلة عام 1973، والأخيرة تصنع السفن العملاقة.

تعمل هيونداي حاليًا على تطوير تاكسي طائر ضمن مشروع خصّصت له 5 مليارات دولار أمريكي، كما وقّعت العام الماضي مذكرة تفاهم مع شركة سافران Safran الفرنسية المتخصصة بحقل الطيران والصناعات الدفاعية لبحث إمكانية إنتاج أنظمة التحليق الكهربائية.

ساب

وُلِدت شركة ساب SAAB السويدية بدافع الضرورة في 2 أبريل 1937 بُغية تطوير وتصنيع الطائرات المقاتلة للمجهود الحربي. خلال الحرب العالمية الثانية، كانت ساب مساهمًا رئيسيًا في القوة العسكرية السويدية بطائرات مثل Draken وViggen وGripen والتي كانت أيضًا أكبر المبادرات الصناعية في السويد في ذلك الوقت.

دفعت نهاية الحرب وتراجع الميزانية العسكرية شركة ساب -التي بدأت كشركة للصناعة الدفاعية- إلى التفرع إلى الطائرات المدنية ثم السيارات عام 1949. وقد مهد ذلك لاندماجها لاحقًا مع سكانيا عام 1969.
انفصل قسم ساب-سكانيا المُتخصص بالسيارات عام 1989 وكان لـ جنرال موتورز حصة 50% منه، ثم ما لبثت الأخيرة أن استحوذت على الحصة المتبقية عام 2000. تعرف على تاريخ ساب.

فورد

نصل لـ فورد، وكما حال شركات السيارات الأخرى، دخلت شركة فورد في مجال الطيران خلال الحرب العالمية الأولى، حيث صنعت محركات للطائرات. وبعد الحرب، عادت فورد إلى صناعة السيارات حتى عام 1925، عندما استحوذت على شركة Stout Metal Airplane.

كانت أكثر طائرات فورد نجاحًا هي Ford Trimotor ، وغالبًا ما يُطلق عليها اسم “Tin Goose” بسبب بنيتها المعدنية المموجة والتي استخدمت سبيكة جديدة تسمى Alclad تجمع بين مقاومة الصدأ للألمنيوم وقوة سبائك دورالومين المصنوعة بتقنية التقسية بالترسيب.
حلقت طائرة فورد هذه لأول مرة في 11 يونيو 1926، وكانت أول طائرة ركاب أمريكية ناجحة، حيث استوعبت حوالي 12 راكبًا. صُنِع من هذه الطائرة 199 وحدة قبل أن يتم إغلاق فورد للطائرات عام 1933 بسبب ضعف المبيعات خلال فترة الكساد الكبير.
تعرف على تاريخ شركة فورد

طائرة فورد ترايموتور

فيات

يعود تاريخ فيات مع السيارات إلى العام 1899، ولكنها أيضًا من أوائل المُستثمرين في حقل الطيران. فبعد وقت قصير من أول رحلة طيران للأخوان رايت عام 1903، بدأت شركة فيات ببناء محركات للطائرات عام 1908. تم اشتقاق محركها الأول، SA 8/75 من سيارات السباق، وسرعان ما مهد ذلك الطريق لمحرك A10 الذي أُنتِج منه 1070 وحدة بين عامي 1914 و1915.

بياجيو

إليكم شركة أخرى معروفة بالدراجات النارية، بياجيو Piaggio الإيطالية، هي في الحقيقة أكبر رابع مُنتج للدراجات النارية في العالم تحت علامات بياجيو وأبريليا Aprilia وفيسبا Vespa وموتو جوزي Moto Guzzi.

كان في العام 1917 أن أسِّسَت الشركة لإنتاج القطارات، لكن مع نهاية الحرب العالمية الأولى بدأت بإنتاج القوارب والطائرات الحربية، ومنها القاذفة Piaggio P.108. مع نهاية الخمسينيات توقفت بياجيو عن إنتاج محركات الطائرات.

بياجيو Piaggio P.166

شيفروليه

لدى شيفروليه ضلع أيضًا في صناعة الطائرات، فقد صنعت عام 1927 ممحرك رباعي الأسطوانات لصالح شركة Moundsville Aircraft Corp. كما طورت شيفروليه محرك بست أسطوانات يعمل على تشغيل طائرة ترافيل إير في عام 1929 تحت الاسم التجاري “شيفولير” ثنائية السطح (بسطحين من الأجنحة). لكن المحرك الأكثر نجاحًا من شيفروليه كان محرك 333 رباعي الأسطوانات الذي يعمل على تشغيل العديد من الطائرات المختلفة مثل الطائرات أحادية السطح (سطح واحد من الأجنحة) والطائرة المائية (تُقلع وتهبط على الماء).

تسلا ومحاولات أخرى

لا نعرف إن من الدقيق إدراج تسلا في هذه القائمة، ولكن لدى مؤسسها شركة سبيس اكس SpaceX المتخصصة في صواريخ الفضاء.
من جهة أخرى، حاولت سيتروين العمل على طائرة RE-2 المروحية عبر مشروع Citroen-Marchetti منتصف السبعينات –تعرف على تاريخ سيتروين. كما عملت بيوغاتي في الثلاثينات على تصميم طائرة 100P، لكن لم تُنتجها.
أخيرًا، من المؤكد وجود شركات أخرى حاولت الدخول في صناعة الطائرات ولم تُزهر خططها، وأخرى أنتجت سيارات ومحركات طائرات ممتازة ولكن في النهاية اغلقت أبوابها مثل علامة باكارد Packard الأمريكية.

AirspaceX MOBi-ONE 2018
Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى