بايتونخبر اليومفيديو

بايتون M-Byte لمُنافسة مرسيدس-بنز EQC وأودي إي ترون

في يناير الماضي، وعدتنا شركة بايتون Byton بتقديم النُسخة المُعدة للإنتاج التجاري من نموذج M-Byte منتصف العام الحالي، وقد كشف الشركة الصينية الناشئة عن السيارة المُدمجة-كروس أوفر الكهربائية خلال فعاليات معرض فرانكفورت للسيارات. 

تمضي بايتون Byton بثبات في مشروعها للدخول في صناعة السيارات، حيث كشفت في يناير 2018 عن سيارة اختبارية كهربائية زوّدتها بأكبر شاشة داخلية في التاريخ، ثم عرضت بعض تفاصيل طراز M-Byte على هامش فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية بداية العام الحالي 2019. وها هي تزوّدنا بمزيد من التفاصيل عن السيارة التي ستصل أولًا إلى السوق الصينية منتصف العام القادم، ثم إلى أسواق أوروبا وأمريكا الشمالية في العام 2021 لُمنافسة مرسيدس-بنز EQC وأودي E-Tron. ولا وجود لتفاصيل عن إمكانية توفرها في الشرق الأوسط.

مع ذلك، لا زالت الشركة تسعى لتجهيز مصنعها في مدينة نانجينغ Nanjing علمًا بأنه وصلها حتى الآن 50 ألف طلب لشراء سيارتها المُنتظرة. ولا يبدو أن أي من هؤلاء سيكون مزعوجًا من التعديلات الطفيفة التي لحقت السيارة، فالمقصورة بقيت كما هي مع الميّزة الأساسية المُتمثلة بشاشة عملاقة بقياس 48 إنشًا، أما في الخارج فتم الاستغناء عن الكاميرات الخارجية لصالح مرايا تقليدية، وتم تعديل الواجهة الأمامية قليلًا ومقابض الأبواب.

بايتون M-Byte نظام الدفع والسعر

ستوفر بايتون نُسختان من هذه السيارة؛ الأولى بدفع خلفي ومحرك كهربائي ينتج قدرة 268 حصانًا (200 كيلوواط) مع بطاريات بجهد 72 كيلوواط ساعي تكفي لقطع مسافة 360 كلم قبل الحاجة لإعادة الشحن. أما النُسخة الثانية فبدفع رباعي مع محركين كهربائيين وقدرة كُلية تبلغ 402 حصانين (300 كيلوواط)، البطاريات بجهد 95 كيلوواط ساعي والمدى التشغيلي يبلغ 435 كلم.

من المُفترض أن تبدأ أسعار بايتون ام-بايت في أوروبا من 45,000 يورو (حوالي 49,700 دولار أمريكي)

تفاصيل إضافية

ستُظهر الشاشة الداخلية بيانات نظام الملاحة والنظام المعلوماتي الترفيهي والسرعة والمدى التشغيلي وحالة البطاريات وغيرها. وبالرغم من أن الشاشة الضخمة هذه تبدو  مُبهجة للوهلة الأولى، ولكن نعتقد أنها ليست ضرورية ولا مُستساغة للاستخدام، ويرافق ذلك تكلفة كبيرة واحتمالية عالية لتشتيت انتباه السائق.

مع ذلك، تؤكد بايتون أن ارتفاع شاشتها دُرِس بدقة كي لا تُعيق الرؤية للأمام، وأنها لن تُشتت انتباه السائق. وقد يكون ذلك صحيحًا بعد مرور بعض الوقت، حيث ستَسهُل قراءة الرسومات والأرقام كبيرة الحجم على الشاشة، وتضم التقنيات المُتوفرة أيضًا، خاصيّة التفعيل بالأوامر الصوتية وأمازون إليكسا وإمكانية التعرف على السائق من الوجه، وقياس نبض قلوب الجالسين في السيارة وضغط الدم.. تحسبًا لأي طارئ!

أتريد المزيد؟ تُضيف بايتون شاشة أخرى عاملة باللمس في منتصف عجلة القيادة -تبقى ثابتة عند التوجيه- بقياس 7 بوصات تعمل ككمبيوتر لوحي للتحكم بالشاشة الرئيسية، لا يجب أن تتساءل عن وجودها في طريق الوسادة الهوائية، وهي برأينا -مرة أخرى- ستقلل تركيز السائق اثناء بحثه عن الأيقونة المُناسبة لتشغيل النظام المطلوب، حيث أن فكرة تقليل الأزرار والاستعاضة عنها بشاشات تُدخلك في دهاليز القوائم الإلكترونية، ولكن هذا ما يطلبه الجمهور، وكما تعوّدنا، فالغالبية هي التي تصنع القرار.

إن لم يكن هذا كافيًا، هُناك شاشة ثالثة بقياس 8 بوصات متمركزة بين المقعدين الأماميين مُخصصة أساسًا لاستخدام الراكب في الأمام، وشاشتين إضافيتين لركاب المقاعد الخلفية.

 

يُغرينا اسم بايتون Byton بتلاعبه اللفظي، فهو من جهة يعني المقام الرفيع والنهوض باللغة الصينية، ومن جهة أخرى، فهو مستمد من Byte On، أو bytes on wheels. والبايت هو وحدة المعلومات الرقمية، وفي هذا مُحاولة من الشركة الجديدة لإعتبار سياراتها مخزن معلومات على عجلات!

أدناه تقديم بايتون ام-بايت في معرض فرانكفورت.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: