أحدث المواضيعبريجستونخبر اليوم

من صناعة الجوارب إلى الإطارات، بريجستون تحتفل بالذكرى الـ 90 لتأسيسها

تحتفل بريجستون بالذكرى الـ 90 لتأسيسها، وهي ثاني أكبر شركة للإطارات في العالم، بعد ميشلان الفرنسية، يليها كل من جوديير الأمريكية وكونتيننتال الألمانية وبيريللي الإيطالية.

استُمدَّ اسم بريجستون من اسم مؤسسها شوجيرو إيشيباشي، فالترجمة الحرفيّة لكلمة إيشيباشي تعني بالإنجليزية Bridge Stone أي “حجر الجسر”. ومع أن بريجستون هي أول شركة يابانية لصناعة الإطارات وتاريخ تأسيسها يعود ليوم 1 مارس 1931، إلا أن أول إطارات حمل اسم بريجستون سبق ذلك بعام تقريبًا، حيث كان لمؤسسها وأخيه توكوجيرو شركة لإنتاج جوارب التابي اليابانية التقليدية، وتميّزوا بأنهم صنعوا تلك الجوارب بنعلٍ من المطاط (أُطلق عليها اسم جيكا تابي Jika-Tabi أي تابي التي تلمس الأرض) ليستعملها المزارعون وغيرهم للمهام الشاقة وعلى الطرقات الموحلة.. لا بُد وأنك رأيت هذا النوع من الجوارب في أفلام مقاتلي النينجا.

في العام 1934 بدأ تصنيع الإطارات بشكل تجاري واسع ثم عملت بريجستون بعد ذلك بعام على تصنيع كرات لعبة الجولف وتلتها بأحزم تشغيل المحركات والخراطيم المطاطية وبعض الأجزاء المطاطية العازلة للاهتزازات. في حقيقة توسّعت بريجستون بشكل وصلت معه مبيعاتها في العام 1953 إلى 10 مليارات ين ياباني لتصبح الشركة الرائدة في تخصصها في اليابان.

لم تلبث بريجستون أن توسّعت لإنتاج إطارات مدعّمة بأسلاك الحديد للشاحنات والباصات، لكن رواجها بين العامّة كان بسبب إطارات سيارات الركاب، خاصة أنها كانت في العام 1964 أول صانع ياباني لإنتاج إطارات للسيارات ذات تصميم الطبقات القطري Radial tire.

الإطارات ذات تصميم الطبقات القطري Radial Tire (تُسمى أيضًا إطارات شعاعية

حققت بريجستون نقلة نوعية للعالمية في العام 1988، فلم تكتفي بكونها أكبر شركة مصنعة للإطارات في اليابان بل استطاعت شراء شركة فايرستون الأمريكية للإطارات بمبلغ يُقارب 2.6 مليار دولار أمريكي. يقول شويتشي إيشيباشي، الرئيس التنفيذي عالمياً والمدير التنفيذي الممثل للشركة: “نجحت بريجستون في تجاوز مُختلف التحديات التي واجهتها طوال مسيرتها، وواصلت تطوير إمكاناتها وخبراتها وتوسيع نطاق حضورها لتصبح أكثر قوةً وتميزاً عاماً تلو الآخر. ونحن نحتفي اليوم بالذكرى التسعين لتأسيس الشركة، أود أن أتوجه بالتحية والتقدير لعملائنا وشركائنا وأفراد المجتمعات التي نزاول فيها أعمالنا وكل من دعم بريجستون خلال مسيرتها الطويلة. ونجدد الالتزام بأهدافنا نحو الاستدامة باعتبارها على رأس أولوياتنا.”

بمناسبة الذكرى التسعين، أطلقت بريجستون صفحة للاحتفاء بتاريخها، تتضمّن نبذةً عن تاريخ الشركة ونهجها المؤسسي ورؤيتها. كما قدّمت علامة خاصة تجمع في تصميمها بين الاعتزاز بإرث الشركة، والعزم على المضي قُدماً نحو المستقبل.

عند تأسيسه لشركة بريجستون، كان شوجيرو إيشيباشي مؤمناً بأن الشركات التي تسعى للربح فقط لن تتمكن من الازدهار، أما تلك التي تساهم في تنمية مجتمعاتها وبلدانها فستتمكن من النمو وتحقيق الربحية باستمرار. وكان في العام 1968 أن حددت بريجستون شعارها المتمثل في “خدمة المجتمع بأعلى درجات الجودة”، وتواصل الشركة منذ ذلك الحين التزامها بهذه الرسالة التي باتت تشكل نهجاً يسير عليه موظفو المجموعة الذين يقارب عددهم 140.000 حول العالم.

اقرأ أيضًا:

أحدهم اعاد اختراع العجلة، وحقق نجاحًا كبيرًا بذلك!

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: