أحدث المواضيعبنتليخبر اليوم

بنتلي تُنتهي إنتاج محرك W12، والصمت يسود تدريجيًا

أوقفت بنتلي إنتاج محرك الثماني أسطوانات في يونيو 2020، وأعلنت أنها ستوقف محرك الـ W12 الشهير بنسق ترتيب أسطواناته الـ 12 على شكل W في أبريل القادم. هذا يعني أن تشكيلتها من المحركات ستقتصر على الست أسطوانات V6 التي ستحصل على دعم كهربائي.. تمهيدًا للتحوِّل بالكامل لإنتاج السيارات الكهربائية.

تُعد بنتلي لكهربة كامل تشكيلتها مع بداية العقد المقبل، وقرار البرلمان الأوروبي الحديث بمنع إنتاج السيارات العاملة بمحركات الاحتراق الداخلي مع حلول العام 2035 تعني ببساطة أننا سنودِّع المحركات الكبيرة واحدًا تلو الآخر، ثم الأصغر، إلى أن يُصبح العالم صامتًا.

قد يذكر المُتابعون القدماء، أن العالم رأى المحرك الجبّار هذا لأول مرّة عام 2003 على طرازات فولكس واجن وأودي، منها فيتون الرائعة وA8، ثم وصل إلى طرازات بنتلي كونتيننتال جي تي وفلاينج سبير. تمثَّلت البدعة التقنية لهذا المحرك في طريقة تنسيق أسطواناته، فهو مكون فعليًا من محركي V6 بزاوية صغيرة تبلغ 15 درجة، ومع زاوية 72 درجة بين المحركين، الأمر الذي جعل المحرك الكبير W12 أصغر حجمًا من محرك الثماني أسطوانات V8 الذي كانت تُنتجه فولكس واجن آنذاك.

خلال الأعوام العشرين الماضية في الإنتاج، أُجريت مجموعة من التعديلات على محرك W12 فزاد خرج القدرة بنسبة 37%، وارتفع عزم الدوران بنسبة 54%، فيما انخفضت الانبعاثات بنسبة 25%. لكن كل ما سبق لا يكفي للتعامل مع القوانين المُستجدَّة. وصار لزامًا أن نودع المحرك الضخم إلى الأبد.

بنتلي مولينير باتور

ستكون بنتلي مولينير باتور محدودة الإنتاج بـ 18 وحدة فقط آخر طراز يعمل بمحرك W12.

سيبقى إنتاج محرك W12 مستمرًا كما ذكرنا حتى إبريل 2024، وقدرته تبلغ حاليًا 650 حصان ويصل عزمه إلى 750 نيوتن متر. تتوقّع بنتلي أن يزيد الطلب عليه في الأعوام المُقبلة، ولكن يبدو أنها ستُبقى النسخة الأقوى منه حصرية لطراز باتور، حيث ستصل القدرة إلى 740 حصانًا والعزم 1000 نيوتن متر.

يُشار إلى أن بنتلي، ومع حلول موعد إيقاف إنتاج محرك W12 ستكون قد أنتجت منه نحو 105 آلاف وحدة، كل منها مُجمّعة يدويًا في مصنعها في مدينة كرو البريطانية وتحتاج 6.5 ساعات للتجهيز. من سنودِّع تاليًا؟

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى