أحدث المواضيعبي ام دبليوخبر اليوم

بي ام دبليو وسيارة صغيرة جدًا بباب أمامي وحيد يفتح للأعلى!

تُعيد بي ام دبليو التفكير في طريقة لاستغلال التقنيات الحديثة، فمكونات المقصورة الآن -مثل دواسة البنزين والمقود وعلبة التروس- لم تعد ترتبط مباشرة بالآليات الميكانيكية، وإنما من خلال مجسّات وأسلاك. يُطلق على هذا النوع من التقنيات مصطلح Drive by wire، وهي تُسهل تصميم المقصورة وترتيبها حسب الحاجة؛ ممكن أن يكون مقبض علبة التروس في المنتصف، أو خلف المقود أو على شكل أزرار، كما يمكن للمقود أن يتحرك بهامش حركي كبير ليتوافق ورغبات عديد من المستهلكين.

المهم أن بي ام دبليو تُفكر باستغلال “التقنيات الموصولة سلكيًا” بشكل مختلف، فمع غياب الوصلات الميكانيكية، لماذا لا نستطيع الدخول للمقصورة من مقدمتها؟ وبحيث يفتح الباب مع لوحة القيادة! لا تنسى أيضًا أننا نشهد تسارعًا بتطبيق القيادة الذاتية، تغيب معها الحاجة للوحة القيادة التقليدية أساسًا.

بما سبق، اكتشفنا في ArabsAuto بالاطلاع على سجلات مكتب براءة الاختراع الألماني رسمًا سجّلته بي ام دبليو قبل أسبوعين، يُظهر سيارة صغيرة جدًا بلا أبواب جانبية، بل بباب وحيد في الواجهة الأمامية يفتح مع الزجاج للأعلى.

تتخيل بي ام دبليو إمكانية صنع الباب والنافذة به من المواد التقليدية، ولكنها تقترح مادة مركبة من الألياف للباب والبلاستيك -بولي كربونات- الشفاف للنافذة لتقليل وزن الآلية.

تقول الشركة البافارية أن تصميم باب الواجهة الأمامية معروف في صناعة السيارات، وضربت مثالًا بسيارتها ايزيتا Isetta التي أُنتجت بين الأعوام 1955 و1962 وتميزت آنذاك بباب أمامي يفتح للجانب مع المقود. ولكنها تقول أن تصميم الباب الجديد الذي يفتح للأعلى يُتيح مجالًا أكبر لدخول المقصورة والخروج منها.
يُشار إلى أن السيارات الصغيرة جدًا تُصنف في أوروبا كدراجات رباعية العجلات يمكن قيادتها من عمر 16 سنة وركنها في الأماكن المخصصة للدراجات. يقوم أصحاب هذه المركبات بركنها كما الدراجات بطريق عرضية -توفيرًا للحيز، وبالتالي فباب الواجهة الأمامية خيار طيب يُسهل الخروج إلى الرصيف مباشرة، حتى مع وجود مركبات أو دراجات قريبة جدًا من الجانبين.

ما الذي تُعِدُّ له بي ام دبليو؟ الحقيقة أن للصانعين أعداد هائلة من براءات الاختراع المسجلة، وليس بالضرورة أن تصل كل براءة اختراع للإنتاج، ولكن إن كانت بي ام دبليو تنوي المِضي بفكرة كهذه، فقد نرى سيارة كهربائية صغيرة جدًا تتسع لراكبين وتصلح للاستخدام في المدن المكتظة، سواء كسيارة يمكن اقتناؤها أو كسيارة للنقل المشترك -استأجرها لساعة أو يوم للقيام بجولتك في المدينة وكفى- على طريقة سيتروين أمِي.

أو رُبّما تفاجئنا الشركة فعلًا باستخدام باب كهذا على الجيل المُقبل من i3. أو حتى تعيد احياء طراز ايزيتا الذي مرّ على ذكراه سنوات عديدة. في حال عملت الشركة على طراز ايزيتا جديد فالمنافس موجود، ولكن بباب أمامي يفتح للجانب!

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: