أحدث المواضيعبي ام دبليوخبر اليوم

مقود بي ام دبليو، مُذهل ولكن بالتأكيد ليس ضروري

سجّلت شركة بي ام دبليو في مكتبي براءات الاختراع الألماني والصيني رسومات لمقود جديد، يبدو للوهلة الأولى مُشابهًا لمقود الطائرات ولكنه يتمايز بخصائص لم نرها سابقًا. إليكم التفاصيل.

تحدّثنا في عديد من المقالات عن التغييرات التي ستطرأ على تصميم السيارات مع الانتقال للكهربة والقيادة الذاتية، بما فيها مقابض الأبواب. يُمكننا تخيُّل تصميم مختلف للمقاعد في السيارات ذاتية القيادة، وغياب للوحة القيادة التقليدية والمرايا، وربما مركبات متناظرة التصميم مع مقصورة متقابلة المقاعد، يمكنها السير للأمام والخلف بذات السرعة مع تبديل إضاءة المصابيح. هناك اقتراحات عديدة، ولكن حتى الوصول لأرقى مستويات القيادة الذاتية سنمر في مرحلة يحتاج فيها السائق تولِّي القيادة… سيحتاج مقودًا طبعًا لذلك، وبي ام دبليو تُفكِّر تحديدًا في حل مناسب.

تكمن الفكرة بإيجاد مقود مناسب للاستعمال وصغير في ذات الوقت، يُمكن توضيبه وإبعاده عند قدرة المركبة على القيادة ذاتيًا، ثم استخدامه في حالات لا تستطع التقنية التعامل معها، مثل القيادة على طُرق مُغطاة بالرمال أو الثلوج.

تقترح بي ام دبليو الشكل التالي للمقود: جزء وسطي مستطيل، يحده ذراعان على شكل حرف ل، وبحيث تبقى الذراعان قائمتان حتى عند تدوير المقود. هذا يعني أن لف المقود لن يكون بحركة دائرية تمامًا وإنما بيضاوية، كما سيبقى وضع اليد على المقبض بالشكل ذاته -الإبهام للأعلى- حتى عند تدوير المقود.
وبعد الانتهاء من اللعب بهذا المقود، يُمكن توضيبه بإمالة الذراعين للوسط.. وغالبًا إرجاع المقود إلى موقع داخل لوحة القيادة.

إن تسجيل براءة الاختراع لهذا المقود لا تعني بالضرورة وصوله للإنتاج التجاري، ومن جهتنا نعتقد أن هناك أفكارًا أبسط وأقرب لما يُستخدم حاليًا، مثل مقود الاختبارية أودي جراند سفير Grandsphere الدائري التقليدي الذي ينطوي أفقيًا ويختفي في لوحة القيادة عند تفعيل القيادة الذاتية، أو مقود الاختبارية أودي سكاي سفير Skysphere، أو مقود فولكس واجن I.D Crozz وبيجو إنستينكت وبيجو إي ليجيند.

* صورة الخبر تعبيرية وهي خاصة بالاختبارية بي ام دبليو Vision Next 100.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: