بي ام دبليوخبر اليومفيديو

بي ام دبليو 3.0 CSL بأقوى محرك، ولكن ذلك لا يُهم!

تتوِّج بي ام احتفالها بمرور 50 سنة على تأسيس فرع M الرياضي بطراز محدود الإنتاج يُحاكي أول سيارة أنتجها الفرع الذي أصبح يُغطي معظم منتجات الشركة البافارية. أما اسم الطراز الجديد فهو نفسه للأصلي “3.0CSL”، إليك التفاصيل.

تأتي بي ام دبليو 3.0CSL الجديدة على قاعدة الجيل الثاني من طراز M4 (يُرمز له G82)، ولكن بأقوى محرك بست أسطوانات أنتجته بي ام دبليو في تاريخها، حيث تبلغ سعته 3 لترات (زيدت فعليًا لـ 3.153 لتر) ويستفيد من تقنية توين باور مع ضاغطين توربينيين لتوليد قدرة 553 حصانًا (412 كيلوواط) وعزم 550 نيوتن متر. أي أقوى بـ 9 أحصنة مقارنةً بمحرك M4 CSL. والرائع أن المحرك من طراز S58 يرتبط إلى علبة تروس يدوية بست نسب تنقل العزم للعجلتين الخلفيتين.

الأمر الآخر الذي تتميّز به 3.0CSL هو الوزن، ففي النهاية تُشير الأحرف الثلاثة بالاسم إلى كوبيه Coupe (ومرّات المنافسة Competition حسب البيانات الصحفية من الشركة) والرياضة Sport وخفة الوزن Lightweight. لكن تخفيف الوزن لم يكن بشكل واضح فعليًا، حيث تزن السيارة الجديدة 1624 كلغ، أي أقل بـ كلغ واحد مقارنة بـ M4 CSL المزودة بعلبة تروس أوتوماتيكية

لكن كل ما سبق لا يُهم

الحقيقة أن بي ام دبليو لا تستهدف هنا الباحثين عن سيارة خفيفة وقوية، وإنتاج السيارة المحصور بـ 50 وحدة لن يدخل الكثير على خزينة الشركة. تستهدف بي ام دبليو أولئك الذي يجمعون السيارات الفريدة ويحتفظون بها في مرائب خاصة، بدرجة حرارة ورطوبة ثابتتين، أولئك الذي يهمِّهم أكثر حصرية الإنتاج وما يُمكن أن يرتفع إليه سعر سيارتهم مُستقبلًا، وليس أرقام التسارع ولا علبة التروس اليدوية. وهذا واضح تمامًا في طريقة تقديم السيارة في الفيديو أدنى الخبر.

بما أن الطراز حصري ولا يُشكِّل تطورًا مُذهلًا عن M4 CSL، فسنستعرض المتبقي سريعًا. التصميم على سبيل المثال مستوحى من الطراز الأصلي من السبعينيات، وللعلم يُلقَّب بسيارة الوطواط Batmobile، وهناك أيضًا تفاصيل من الاختبارية 3.0 CSL Hommage Concept من العام 2015 والذي أشرف عليها المصمم كريم حبيب قبل انتقاله إلى إنفينيتي ومنها إلى كيا.

يُلاحظ أيضًا استخدام فتحة تهوية ألطف شكلًا من تلك في M4، ومخرج عادم مصنوع من التيتانيوم، ومكابح خزفية فحمية – كاربون سيراميك، وكذلك استخدام مكثّف للبلاستيك المدعم بألياف الكربون CFRP.
ولن يخفى على أحد طبعًا الجناح الكبير في الخلف، والجناح أعلى الزجاج الخلفي، وكلاهما يُحاكي تصميم السيارة الأصلية. فإن أعجبك اللون والرسومات عليه، فهي تطلّب عملية خاصة تحتاج نحو 6700 ساعة عمل!

لا بيانات عن السعر حاليًا، ولا أرقام الأداء، فكما ذكرنا ستذهب السيارات الـ 50 المُخصصة للإنتاج إلى مرائب مرتّبة، وتنتظر أن تُباع بعد سنوات بسعر أعلى بكثير.
نهاية، وإن حيَّرتك أحرف GmbH التي تُضاف إلى اسم الفرع M من بي ام دبليو، فهي اختصار لـ Gesellschaft mit beschränkter Haftung وتعني ببساطة شركة محدودة المسؤولية.

صور بي ام دبليو 3.0 CSL للعام 20233

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: