أحدث المواضيعبي ام دبليوخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

بي ام دبليو الفئة الأولى وM135، من نقيضٍ إلى نقيض

وكأن بي ام دبليو في حيرة من أمرها، فتأتي بطرازات ذات تصميم عجيب غير مُستساغ في أحيان، ثم تعود بطرازات أقل ما يمكن وصف تصميمها بالرتيب! من نقيضٍ إلى نقيض.

التعديلات التي جاءت على الفئة الأولى للعام 2025 من النقيض الرتيب؛ جعلت منها ناعمة التفاصيل، قديمة الطابع، بل وذكّرتنا بواجهة كيا سيراتو القديمة، ثم إن هُناك بعض التفاصيل التي لم تحظى باهتمام المُصممين أو الشركة، فالرادار الأمامي سخيف الشكل منتصف فتحة التهوية، وشبك التهوية نفسه يحتوي فتحات طولية ومائلة غير متناسقة!
في الخلف ستجد مصابيح مُشابهة لتلك في X2، وبعض النُسخ “تتميّز” بلوح أسود أسفل المصد الخلفي يُحاكي شكل الناشر، ولكنها تنفيذ الفكرة جاء رخيص الشكل.

لا شك أن الجودة ممتازة والتجيزات طيبة، ولكن لماذا باتت بي ام دبليو تختار مرارًا أن تأتينا بمركبات لا يرغب بها عشاق العلامة أنفسهم؟ سؤال يحيرنا فعلًا!

تتعامل بي ام دبليو مع الفئة الأولى الجديدة باعتبارها الجيل الرابع – تحمل الرمز الداخلي F70، وتصفها بالجديدة بالكامل، لكنها طبعًا نُسخة محسّنة بشكل كبير عن الجيل الثالث الذي رأيناه عام 2019 وتستخدم ذات القاعدة التقنية UKL. التصميم العام مشابهًا للسابق، مع اختلاف الواجهتين طبعًا، ومقابض الأبواب والمقصورة. لكن التحول الجذري الذي سينتقل إلى الطرازات الأخرى يتمثّل بأسلوب التسمية، حيث تأتي أسماء النسخ 120 و118 وغيرها بدون حرف i، حيث تريد الشركة الإبقاء على حرف i للسيارات الكهربائية بالكامل مثل i4 وi5 وi7 .

محركات بي ام دبليو الفئة الأولى

من ناحية الأبعاد، يزيد الطول عن السابق بنحو 42 ملم ليصل إلى 4.361 أمتار، كما أن سقفها أعلى بـ 25 ملم، أما المحركات فستختلف من منطقة لأخرى ومنها الآتي:

  • الفئة الأولى 120، مع محرك بثلاث أسطوانات سعة 1.5 لتر، يستفيد من نظام هجين خفيف بجهد 48 فولط لينتج قدرة 168 حصانًا وعزم 280 نيوتن متر. تتسارع هذه النُسخة من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في غضون 7.8 ثوان.
  • الفئة الأولى M135، هي الأعلى قدرة ومكانة.. على الأقل حاليًا، حيث تستفيد من محرك عامل بالبنزين بأربع أسطوانات سعة لترين ينتج قدرة 312 حصانًا وعزم 400 نيوتن متر، ويُمكّن السيارة من الإنطلاق إلى 100 كلم/ساعة في غضون 4.9 ثوانٍ فقط.
  • الفئة الأولى 118d، بمحرك عامل بالديزل بأربع أسطوانات سعة 2 لترين، ينتج قدرة 148 حصانًا وعزم 360 نيوتن متر ويسمح بالتسارع من الثبات إلى إلى 100 كلم/ساعة في غضون 8.3 ثوان.
  • الفئة الأولى 120d، بمحرك عامل بالديزل بأربع أسطوانات سعة 2 لترين، يقترن بنظام هجين خفيف بجهز 48 فولط، لينتج قدرة 161 حصانًا وعزم 400 نيوتن متر ويسمح بالتسارع من الثبات إلى إلى 100 كلم/ساعة في غضون 7.9 ثوان.

الأمر الذي قد يتحسّر عليه البعض هو غياب علبة التروس اليدوية، حيث أن جميع النُسخ تقترن بعلبة تروس ثنائية التعشيق بسبع نسب.

مقصورة نظيفة وبسيطة

تأتي خطوط المقصورة بسيطة الطابع، هادئة التفاصيل، وهناك بعض الأشكال التي لم نرها في سيارات أخرى، مثل الألواح البلاستيكية التي تُغطي فتحات التهوية الجانبية والوسطى أيضًا. أما الشاشة المُنحنية فمعهودة، وتتألف من شاشة أمام السائق بقياس 10.25 بوصات وأخرى وسطية بقياس 10.7 بوصة.

هذا وتضم لوحة التحكم الوسطية قاعدة لشحن الهواتف لاسلكيًا، ومنطقة تترتّب فيها بعض الأزرار بنعومة، وعتلة صغيرة لاختيار وجهة علبة التروس؛ للأمام أو الخلف أو الاصطفاف. ويُمكن إثراء المقصورة بسقف زجاجي اختياريًا، ونظام صوتي من هارمان كاردون Harman Kardon وشاشة لعكس البيانات على الزجاج الأمامي. وإن تساءلت عن العملانية فصندوق السيارة يتسع لـ 380 لترًا تزيد عند طي ظهور المقاعد الخلفية إلى 1200 لترًا.

أخيرًا، ستتوفر باقة من أنظمة مساعدة السائق، بما فيها مثبت السرعة المتكيف والكبح التلقائي والنظام المُساعد بالبقاء في المسار، ورصد الشاخصات المرورية والركن التلقائي عن بُعد باستخدام تطبيق خاص على الهواتف الذكية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى