أحدث المواضيعأوديخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

أودي جراند سفير لمنافسة مرسيدس EQS

كشفت أودي عن سيارة اختبارية جديدة تحمل اسم جراند سفير Grandsphere تحضيرًا لتقديم طراز جديد عام 2024 يفوق طراز ايه 8 فخامة ويصبح الطراز الرائد لعلامة الحلقات الأربعة.

كانت أودي وعدت بتقديم ثلاث سيارات اختبارية تستشرف المُستقبل ضمن سلسلةٍ سمّتها Sphere، وبعد أن قدّمت الألمانية سكاي سفير Skysphere الشهر الماضي، تأتينا اليوم بالسيارة السيدان الفخمة جراند سفير وعلى أن ننتظر الكشف عن الاختبارية الأخيرة اوربان سفير Urbansphere الخدماتية الكبيرة لاحقًا.

نعتقد أن الهدف من نسخة الإنتاج التجاري لـ جراند سفير، والتي قد تحمل اسم A9، هو مُنافسة مرسيدس-بنز EQS الكهربائية الفخمة، صحيح أن أودي تُحضّر لإطلاق طراز ايه 6 إي ترون قريبًا ولكن لن يُصنّف كمُنافس مُباشر لمرسيدس EQS.

المهم مع سيارة اليوم هو التعرف على لغة التصميم الجديدة التي ستعتمدها أودي في سيارات المُستقبل وبعض الحيل التقنية التي ستوفرها في المقصورة، لذا سنحاول مناقشة بعض التفاصيل ونأمل أن لا تُفسد أودي الشكل الخارجي لنُسخة الإنتاج النهائي كما حصل مع مرسيدس EQS … بالمناسبة، أين بي ام دبليو من كل هذا؟

تصميم أودي جراند سفير

تُقارب أودي جراند سفير في طابعها العام شكل السيارات الكوبيه رُباعية الأبواب، وتتميّز بشكل مغزلي ينتهي بذيل مُدبب لتحسين الانسيابية وسقف زجاجي يضم في نهايته ما يبدو وكأنه عاكس هواء، لكن الأمر الأكثر إثارة هو التصميم الذكي للنوافذ الجانبية، حيث تنقسم بإطار لامع قبل وصولها حافّة الباب العلوية، وتُضفي إحساسًا رياضيًا.
يُشارك النوافذ في حيلتها هذه أن الجزء العلوي من الأبواب -فوق الإطار اللامع – يعتمد زجاجًا مُعتّمًا، وكُل ما سبق يصب في صالح الانسيابية، حيث ينحني هذا الجزء العلوي تدريجيًا نحو السقف ويُحسن انسياب الهواء حول السيارة، أضف إلى ذلك أن استخدام الزجاج المنفصل بهذا الشكل يتيح إمكانية فتح الزجاج الجانبي بالكامل تقريبًا.

تحتار أودي في كيفية التعامل مع فتحة التهوية التقليدية، فجاءت هُنا بتصميم يُحاكي المنافذ سداسية الأضلاع ولكن مُغطّاه بلوح شفّاف، يُضاء هذا الحيز من الأعلى لتتضّح التفاصيل ولكن دون حذلقات إضافية ورسومات غير ضرورية. يبدو أيضًا أن أودي مُحتارة بتصميم المصابيح الخلفية والتي جاءت هُنا منفصلة، في حين رأينا في معظم نماذج أودي الحديثة شريطًا للإضاءة مُمتد بعرض المركبات في الخلف.

أدناه للمُقارنة الرسم الذي اعتمدته جراند سفير في المُقدمة وواجهتي أودي ايه 6 إي ترون والاختبارية سكاي سفير.

تصميم المقصورة

تكشف الأبواب التي تفتح كالخزانة عن مقصورة هادئة الطابع نظيفة الخطوط. وأهم التغييرات في سيارة فخمة كهذه هو أن الاهتمام انتقل من كون المقاعد الخلفية المكان المُفضل لرجال الأعمال، فمن المُفترض أن السيارات المُستقبلية ستكون قادرة على توفير القيادة الذاتية من المستوى الرابع، ولن تكون هناك حاجة لسائق، لذا فيمكن لصاحبنا الثري الاستمتاع بالركوب في الأمام والنظر عبر الزجاج الواسع، أو التمتّع بالمقاعد القابلة للميلان بزاوية 60° والتي تفوق ما تستطيع المقاعد الخلفية توفيره.

بما أن الاهتمام صار لركاب المقعدين الأماميين، أضافت أودي بين المقعدين برّادًا ومنضدة لكوبين مع صنبور ماء وحيّزًا مناسبًا لوضع الأشياء الثمينة، وكل ذلك تحت ألواح شفّافة ستحتاج حتمًا لكثير من التنظيف!

مع استخدام نظام القيادة الذاتية من المستوى الرابع لن يكون هناك حاجة للمقود، وعليه، يختفي المقود في هذا الوضع وراء لوحة القيادة الخشبية، فيما تُعكَسُ على الأخيرة بيانات الرحلة، ويمكن مُشاهدة الأفلام وقراءة الأخبار وغيرها بالتوافق مع جهازك اللوحي الخاص؛ فإن كنت تتابع فيلمًا على جهازك ستقوم السيارة تلقائيًا باكتشاف هذا المحتوى وعرضه لوحة القيادة بمجرد دخول المقصورة.

لا شك أنك لاحظت غياب الشاشات التقليدية، ونعتقد أن فكرة أودي باستخدام الضوء المُسلّط Projectors بدلًا من الشاشات له مزايا عديدة من ضمنها تقليل التكلفة والصيانة، والأهم أن النظام الجديد لن يُرهق عينيك عند السفر ليلًا… صدّقونا ستبغضوا الشاشات التقليدية الكبيرة إن سافرتم مسافة طويلة في الليل.

مع غياب الشاشات العاملة باللمس والأزرار التقليدية، استخدمت أودي تقنية لتتبع حركة العين لفهم ما يود السائق التحكم به، وبالتالي فيمكن اختيار الخاصّية بالنظر لها فقط وتأكيد الخيار بلمس جزء خاص على الباب قريب من اليد

نظام الدفع

تستخدم أودي جراند سفير القاعدة التقنية PPE المعروفة لدى مجموعة فولكس واجن والتي ستستخدمها أودي ايه 6 إي ترون وبورشه مكان الجديدة، هناك محركين كهربائيين بقدرة إجمالية تبلغ 530 كيلوواط (700 حصان) وعزم دوران 960 نيوتن متر، يتيحان التسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في ما يزيد قليلاً عن أربع ثوانٍ.

البطاريات بطاقة 120 كيلوواط ساعي ويمكن شحنها من خلال شاحن سريع 270 كيلوواط لترتفع الطاقة المُخزنة بها من 5-80% في نحو 25 دقيقة، تعتمد البطارية هيكلية الشحن 800 فولط كما في أودي إي ترون جي تي، أما المدى التشغيلي فيقارب 750 كلم.

أدناه الكشف الكامل للاختبارية أودي جراند سفير

صور الاختبارية أودي جراند سفير

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: