أحدث المواضيعخبر اليوممرسيدس بنز

مرسيدس ايه ام جي GLC 63 بأربع أسطوانات وقدرة 671 حصانًا

بعد تقديم الجيل الجديد من GLC يونيو الماضي، تقدم مرسيدس النُسخ الرياضية عبر فرعها AMG، وبصيغتين؛ 43 و63 مع محرك بأربع أسطوانات سعة لترين!

فاخر مُلّاك AMG GLC 43 وAMG GLC 63 سابقًا بمحركات بست وثماني أسطوانات، أما الجيل الجديد فسيفاخر بنظام دفع هجين وقادر، تصل قدرته -كما في C63– إلى 671 حصانًا.
في الواقع، نتحدث هُنا عن محرك M139 وهو أقوى محرك بأربع أسطوانات في العالم على سيارة للإنتاج التجاري، والذي يستفيد من ضاغط توربيني يعمل كهربائيًا من تطوير شركة غاريت Garrett السويسرية المعروفة، يُلغي مشكلة “تخلّف التوربو”، ويوفر عزم دوران أكبر على سُرعات أقل، كما إن التدَّفُق المثالي للهواء مضمونٌ من خلال عدد دوراته الأعلى؛ حتى 170 ألف دورة في الدقيقة.

يثبت هذا المحرك طوليًا في السيارة ويُنتج قدرة 470 حصانًا وعزم 545 نيوتن متر. يُضاف إلى ذلك محرك كهربائي متزامن Permanently Excited Synchronous Motor (PSM) على المحور الخلفي بقدرة 94 حصان -201 حصان كحد أقصى لعشر ثوان. والنتيجة الكُلية للنظام الهجين قدرة هائلة تبلغ 671 حصانًا و1020 نيوتن متر من عزم الدوران تصل إلى العجلات الأربعة.

ما سبق يعني إمكانية AMG GLC 63 التسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في غضون 3.5 ثانية، فيما حُدِّدَت السرعة القصوى إلكترونيًا بـ 275 كلم/ساعة. لكن المدى التشغيلي على الكهرباء متواضع، ويبلغ 12 كلم فقط.

ونُسخة AMG GLC 43 الأقرب لجيوب العملاء

بالرغم من عدم تطرق البيان الصحفي للأسعار، نعرف وإياكم أن سعر نُسخة 63 سيزيد بشكل واضح مُقارنة بنُسخة 43، والأخيرة ليست ضعيفة إطلاقًا، فالمحرك ذاته ونظام الدفع مُشابه ولكن بقدرة أقل، تبلغ 416 حصانًا (310 كيلوواط)، يُمكن تعزيزًا لحظيًا بنحو 13 حصانًا. أما العزم فيبلغ 500 نيوتن متر عند 5000 دورة في الدقيقة + 150 نيوتن متر لحظيًا. ويتم نقل العزم إلى العجلات الأربعة عبر علبة تروس أوتوماتيكية بتسع سرعات.

التسارع لهذه النسخة -من الثبات إلى 100 كلم/ساعة يتم في 4.8 ثوان، فيما حُدِّدَت السرعة القصوى عند 250 كلم/ساعة. ويُشار إلى أن السيارة تأتي بنظام توجيه للعجلتين الخلفيتين.

نظام معلوماتي بتقنية الواقع المُعزز

في الداخل، هناك شاشة وسطية مثبتة طوليًا بقياس 11.9 بوصة مع ميلان طفيف باتجاه السائق، وأمام السائق شاشة بقياس 12.3 بوصة. ترتبط هاتان الشاشتان إلى أحدث نُسخة من النظام المعلوماتي الترفيهي MBUX، والذي يقوم أيضًا بالتحكم في مساحة العرض على الزجاج الأمامي HUD فيُظهر بيانات لنظام الملاحة بتقنية الواقع المُعزز؛ فيأتي السهم المُؤشر للالتفات مثلًا -في نظام الملاحة- مباشرة أمام الشارع الصحيح.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى