أحدث المواضيعألباينخبر اليوم

ألباين A110 R، نُسخة خاصة بوزن أخف!

أُعيد إطلاق علامة ألباين Alpine الفرنسية لصناعة السيارات عام 2017، وذلك من خلال طراز وحيد؛ كوبيه خفيفة الوزن بمحرك وسطي اسموه A110 يُنافس أمثال بورشه بوكستر وألفا روميو سي 4. رأينا منذ ذلك الحين عدة نُسخٍ خاصة، تتباين فيما بينها بشكل طفيف، ولكن يبدو أن نية تحوُّل ألباين لعلامة كهربائية بالكامل خَلَق فرصة للقدوم بنُسخة أخيرة رُبَّما بتعديلات عديدة، هي خبر اليوم.

ستحمل النُسخة الجديدة المُسمّاه A110 R ذات المحرك للطراز القياسي ولكن بتعديلات، وهو بأربع أسطوانات سعة 1.8 ليتر ومزود بضاغط توربيني، مُستمد من تحالف رينو-نيسان ولكن تم تعديله ليقدم قدرة 297 حصانًا (300 حصان متري) و 320 نيوتن متر، ويرتبط بعلبة تروس من طراز Getrag بسبع نسب ليدفع العجلتين الخلفيتين.

لكن قدرة المحرك ليست المهمة هُنا، وإنما نسبة القدرة للوزن، فالنُسخة الجديدة أخف بنحو 34 كلغ من الطراز الأساسي الخفيف أصلًا، ويصل وزنها لـ 1082 كلغ فقط، وبما يعني نسبة 3.6 كلغ/حصان فقط، أي أفضل من بورشه كايمان ولوتس إميرا، ومَرَد ذلك طبعًا للاستخدام الموسَّع لألياف الكربون.

تأتي ألباين A110 R بغطاء بغطاء أمامي وسقف ومقاعد من سابلت Sabelt مصنوعة من ألياف الكربون، بل حتى العجلات مصنوعة أيضًا من ألياف الكربون بالتعاون مع شركة دوكين Duqueine. إلى ذلك، أُلغيَت النافذتان إلى جوار الزجاج الخلفي وأستُعيض بهما بلوحين من ألياف الكربون.

لكن ألباين لم تتوقف عند استخدام ألياف الكربون، فقد جاءت بجُملة تعديلات لزيادة قوة دفع الهواء على جسم السيارة للأسفل على السرعات العالية؛ هناك ناشر هواء أوسع في الخلف يحتوي على زعانف أكبر، ويشتمل على جنيحات عمودية عريضة لتقليل اضطراب الهواء، تساعده على ذلك أغطية على أذرع التعليق الخلفية. من جهة أخرى، تعمل التنانير الجانبية المصنوعة من ألياف الكربون -طبعًا- على الحفاظ على تدفق الهواء بشكل سلس يُساعدها في ذلك الفاصل الأمامي. أما الجناح في الخلف -خمِّن من أي مادة مصنوع- والمُثبّت على محامل كـ عنق البجعة فزيد الدفع للأسفل بنحو 29 كلغ، فيما تساهم الفتحات الموجودة في المقدمة في ضغط إضافي يبلغ 14 كلغ على السرعة القصوى.

نظام التعليق الأمامي وجزء من عجلات ألياف الكربون

بما سبق، تتسارع ألباين A110 R من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في غضون 3.9 ثوان بدلًا من 4.2 ثانية، وتصل لسرعة قصوى تبلغ 285 كلم/ساعة.

وتعديلات ميكانية عدَّة

أجرت ألباين عدة تعديلات ميكانيكية أخرى، فالسيارة أخفض بواقع 10 ملم مع مخامد يُمكن تعديلها يدويًا، كما أن القضبان المانعة للتمايل أصلب بنسبة 10% في الأمام و25% في الخلف. أقراص الكبح جاءت بدورها من مواد مُركّبة من صنع بريمبو Brembo والإطارات من ميشلان طراز بايلوت سبورت Cup 2 شبه ملساء.

من جهة أخرى فنظام العادم مُخلتف مع أنابيب مزدوجة الجدار، ومن المفترض أن يكون صوته أوضح داخل المقصورة، حيث استبدلت ألباين الزجاج بين المقصورة والمحرك بلوحٍ من الألمنيوم.

في الداخل، ستُلاحظ بالتأكيد اختفاء مقابل الأبواب التقليدية لصالح شريط قماشي تؤكد معه ألباين أنها سعت بجميع الوسائل تقليل الوزن. كما أن القماش من الألياف الدقيقة – مايكروفايبر – يُغطي جميع الأسطح تقريبًا.
لا بيانات عن السعر حاليًا، ولكن لك أن تتوقع أن يكون أعلى بكثير من الـ 70 ألف دولار ثمن النُسخة القياسية.

أخيرًا، يُشار إلى أن علامة ألباين Alpine للسيارات الرياضية “تُلفظ ألبين بالفرنسية”، تأسست في العام 1955 وبإنتاج قليل للسيارات المُعدّلة مُرتبط مباشرة بطرازات شركة رينو. وكان أن استحوذت الأخيرة على ألباين في العام 1973 وأسست معها فرعها الرياضي رينو سبورت RS في العام 1976، ثم توقّف إنتاج ألباين تمامًا في العام 1995.
أُعيد إحياء ألباين عام 2017 كعلامة مُتخصصة بالسيارات الرياضية مع طراز A110، وستصبح شركة كهربائية بالكامل مع ثلاثة طرازات تتنوع بين الرياضية والمدمجة – كروس أوفر، وستتعاون بقاعدة العجلات مع لوتس البريطانية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: