أحدث المواضيعألباينخبر اليوم

ألباين ألبينغلو تُعيد فكرة الهيدروجين، ونراها تسير هذه المرّة

يبدو أن هُناك توجّه فرنسي جديد لاستخدام الهيدروجين كمصدر طاقة في السيارات المُستقبلية، ويأتي ذلك بعد التأكيد المتواصل من تويوتا وهيونداي أساسًا -وشركات أخرى- لقدرة الغاز المتوفر بكثرة بالعمل في محركات الاحتراق الداخلي وفي خلايا الوقود الكهربائية معًا.

جرَّبت عديد من الشركات استخدام الهيدروجين في محركات الاحتراق الداخلي HICEV، ورأينا نماذج من مازدا وبي ام دبليو وتويوتا وفورد عبر سيارات اختبارية تويوتا كورولا كروس وجي آر ياريس وكورولا سبورت وياماها ولكزس ROV، كما تُخطط شركة نام اكس NAMX المغربية-الفرنسية لتقديمها عبر محرك بثماني أسطوانات V8 رباعي الأشواط سعة 6.2 لتر سيتم توفيره بواسطة شركة Solution F الفرنسية. فيما أعلنت شركة هوبيوم Hopium الفرنسية أيضًا عن طراز ماشينا Machina العامل أيضًا بالهيدروجين.

هذا الاهتمام من الطرف الفرنسي تمثّل أولًا بالاختبارية ألباين ألبينغلو التي رأيناها أواخر العام 2022، وتأتينا ألباين اليوم بنموذج أولي يحمل الاسم ألبينغلو Alpenglow Hy4 يُمكن قيادته فعليًا.

الاختلافات مع الاختبارية السابقة تتمثل بوجود مقعدين بدلاً من واحد، والأهم وجود بيانات عن نظام الدفع القادر فعليًا على العمل. يتكون هذا النظام من محرك احتراق داخلي بأربع أسطوانات سعة لترين، ومزود بضاغط توربيني لإنتاج قدرة 335 حصانًا، ويستطيع هذا المحرك الدوران بسرعة 7000 دورة في الدقيقة، ليدفع السيارة لسرعة قصوى تبلغ 270 كلم/ الساعة.

هناك صعوبات عديدة طبعًا للتعامل مع الهيدروجين المضغوط ثم حقنه في المحرك وحرقه فعليًا، تقول الشركة أنها عملت على حقنه تحت ضغط 40 بار مع الماء لخفض انبعاثات أكاسيد النيتروجين، أما خزانات الهيدروجين الثلاثة فالضغط فيها يصل إلى 700 بار.
وتُفيد الشركة التابعة لـ رينو أنها تركز على محركات الاحتراق الداخلي الهيدروجينية بدلاً من تقنية خلايا الوقود لعدد من الأسباب، ومنها القدرة العالية ومتطلبات التبريد، وكذلك التشابه في الشعور والصوت مع محركات الاحتراق الداخلي العاملة بالبنزين (يمكن قراءة المزيد عن ذلك هُنا).

تُذكّرنا ألباين بأن السيارات الهيدروجينة ستكون قانونية في سباق لومان اعتبارًا من عام 2027، وحتى ذلك يمكن أن تتحول الفورمولا 1 إلى الهيدروجين بحلول عام 2031. وعلى الرغم من أن محرك الاختبارية الجديدة مُشتق من محرك احتراق داخلي عامل بالبنزين ومستخدم فعليًا في طرازات رينو وألباين، إلا أن الشركة تُحضّر لتطوير محركٍ بست أسطوانات V6 ليكون من البداية مُخصصًا للتعامل مع الهيدروجين كوقود.

الفرق بين خلايا وقود الهيدروجين واستخدام الهيدروجين في محركات الاحتراق الداخلي

تتمثّل فكرة خلايا وقود الهيدروجين للسيارات الكهربائية FCEV بوجود خزان للهيدروجين المضغوط ينتقل إلى خلية وقود Fuel Cell ينشأ فيها تفاعل إلكتروكيميائي بين الهيدروجين الواصل لها والأكسجين المتوفر في الهواء حول السيارة. ينتج عن التفاعل الكهرباء والماء والحرارة، فتُستَخدم الكهرباء لتشغيل المحرك الكهرباء ويتم التخلص من الماء وتبديد الحرارة.

أما استخدام الهيدروجين في محركات الاحتراق الداخلي HICEV، فيختلف جذريًا، حيث يتم تعديل محرك احتراق داخلي تقليدي ليعمل بالهيدروجين بدلًا من البنزين. ومع غياب عنصر الكربون من الوقود لا يصدر عن احتراق الهيدروجين أول وثاني أكسيد الكربون، ومع ذلك يُنتِج الاحتراق أكاسيد النيتروجين مثل محركات البنزين والديزل. أي أن محركات الهيدروجين أرفق بالبيئة ولكن ليست عديمة الانبعاثات تمامًا.
يمكنكم التعرف بالتفصيل على الفروقات عبر الرابط هُنا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى