أحدث المواضيعبي ام دبليوخبر اليوم

بي ام دبليو iX3 الكهربائية الجديدة: رفع مستوى الجدية بين المنافسين!

بدأ عصر الكهرباء بالفعل في عالم السيارات؛ الأسماء الكبيرة ألقت أوراقها، والبعض رمى أوراقاً قوية عبر الجمع ما بين الكهرباء وفئة السيارات المدمجة الشديدة الرواج هذه الأيام. إلا أن بي ام دبليو قد تغير شكل المنافسة عبر ألقائها لورقة أكثر جدية من منافساتها هي iX3 الجديدة.

هنالك “أسطورة” – إن صح التعبير، في عالم السيارات مفادها بأن السيارات الكهربائية بالكامل (أو حتى الهجينة الصرفة التي لا يتوفر منها فئات بمحركات احتراق داخلي تقليدية)، يجب أن تأتي بتصميم غريب يمثل المستقبل! ولا ندري من الذي قال بأن المستقبل يجب أن يكون غريب الخطوط!

المشكلة الحقيقية ليست في هذه الأسطورة أو الخرافة، إنما في تحديد المستقبل نفسه، فلو أردنا أن نُعرف المستقبل في عالم السيارات اعتماداً على وصول السيارات الكهربائية إلى مرحلة النضج وارتقاء كفاءتها واعتماديتها إلى ما يضاهي نظيرتها التقليدية ومن ثم بدء انتشارها بشكل مقبول في الطرقات، فالأحرى إذاً بأننا نعيش حالياً في المستقبل!

فإن كان الحاضر هو المستقبل فلماذا اللجوء إلى الخطوط الغريبة في السيارات الكهربائية الصرفة؟ سؤال برسم الإجابة من مرسيدس مع EQC وأودي الشهيرة بخطوطها المحافظة والمتشابهة مع إي ترون الأقل غرابة، ولكن قبل انتظار الإجابة لنرى رد بي ام دبليو الجدي مع iX3 الكهربائية الجديدة والتي كشفت عنها بعد طول انتظار.

بي ام دبليو iX3 الكهربائية الجديدة

المستقبل اليوم!

في خطوة قد تكون أقرب إلى الواقع، أرادت بي ام دبليو طرق أبواب عصر الكهرباء بطريقة أكثر جدية من غريمتيها التاريخيتين عبر لجوئها إلى التصاميم التقليدية، ولا ندري إن كان السبب وراء ذلك يعود إلى تجربتها الفعلية الأولى في عالم الكهرباء عبر i3 التي توفرت بفئة كهربائية صرفة وأخرى معززة بمحرك وقود يعمل كمولد للكهرباء لزيادة مجال السير في الشحنة الواحدة، إذ كانت غريبة الخطوط بشكل أثر سلبياً لشريحة كبيرة من العملاء ولعل هذا ما يفسر مبيعاتها في أسواقها الأساسية القارة العجوز وأمريكا الشمالية التي لم تصل إلى عتبة الـ 200 ألف نسخة خلال الفترة الممتدة ما بين العامين 2013 و2019. طبعاً هذا رقم ضعيف حتى لسيارة كهربائية، ولكن ماذا لو أن البافارية نظرت إلى أنها سبقت الجميع إلى المستقبل قبل عدة سنوات مع i3 وحان الوقت لتعيش الحاضر مع iX3 التي ما هي إلا فئة كهربائية بالكامل من المدمجة الناجحة X3.

بي ام دبليو iX3 الكهربائية الجديدة

أهلاً بالغد… أهلاً بـ iX3!

بعد أن ظهرت أولاً كاختبارية قبل أكثر من عامين، ها هي بي ام دبليو تُزيح الستار رسمياً عن الفئة المعدة للإنتاج التجاري الواسع من iX3 والتي ما هي في الواقع إلا X3 تعمل بالكهرباء، وهذا من وجهة نظرنا أمر حسن، فالكهرباء وكما أشرنا لم تعد بالشيء المستقبلي بالنسبة للسيارات وعليه لماذا لا يتم مخاطبة العملاء الباحثين عن طرازات كهربائية بتصاميم تقليدية. من يدري قد يكونون هم الشريحة الأكبر!

لا يوجد الكثير للحديث عنه على صعيد الخطوط لا من الخارج ولا حتى في الداخل، فالسيارة بالأساس هي X3 في كل شيء ظاهري. وتتمثل الاختلافات في تفاصيل في المصد الأمامي المختلف الذي يحتوي على فتحات تهوية أقل لعدم الحاجة إليها أصلاً، وشبكة تهوية مغلقة جزئية لنفس السبب ولتحسين الانسيابية في الوقت نفسه، مع اعتماد لمسات باللون الأزرق اللماع كتوقيع كهربائي. ولعل الجانب الأكثر تطرفاً في التصميم الخارجي هو العجلات قياس 19 بوصة والتي جاءت بشكل يساعد على تحسين معامل الانسيابية بنسبة 5 بالمئة بما يسمح بزيادة مجال السير لمسافة 10 كلم تقريباً وهذا رقم محترم بدون شك، علماً بأن معامل الانسيابية يبلغ 0.29.

وباستثناء اللمسات والتطعيمات الخاصة الزرقاء وشعارات i في الداخل، لا يوجد أي اختلافات يمكن تسليط الضوء عليها ما بين iX3 وشقيقتها X3.

بي ام دبليو iX3 الكهربائية الجديدة

لنتحدث بالأرقام

قبل الغوص في تفاصيل الأرقام التي تحظى بأهمية مضاعفة في السيارات الكهربائية من نظيرتها التقليدية كونها تتضمن مجال السير بالشحنة الواحدة والتي تعتبر بمثابة الشيء الجوهري في هذه السيارات الصامتة، لا بد من الإشارة إلى الإنجاز الذي تستحق البافارية عليه الثناء، ألا وهو جمع كل من المحرك الكهربائي والأنظمة الإلكترونية الخاصة وعلبة التروس وأنظمة نقل الحركة في منظومة واحدة مدمجة للمرة الأولى، الأمر الذي جعلها أصغر حجماً وأسهل نقلاً للاستخدام في طرازات الألمانية الكهربائية القادمة، كما أن المنظومة الجديدة تتمتع بكثافة قوة أكثر بنسبة 30 بالمئة.

تتألف المنظومة الكهربائية لـ بي ام دبليو iX3 الجديدة 2021 من محرك كهربائي بقدرة 282 حصاناً و400 نيوتن متر للعزم يستمد القوة من بطارية سعة 80 كيلو واط ساعي بما يمد السيارة بالطاقة للسير لمسافة 460 كلم في الشحنة الواحدة حسب دورة WLTP (اقرأ المزيد عن فروقات مدى التشغيل).

الغريب والمميز هو حصر الحركة بالعجلات الخلفية الدافعة طبقاً لتقاليد البافارية العريقة التي كسرتها مؤخراً مع طرازات مثل الفئة الثانية، ويمكن التسارع من 0 إلى 100 كلم/س في 6.8 ثانية والوصول إلى 180 كلم/س كحد أقصى وهذه أرقام جيدة طبعاً، إلا أن الأكثر إثارة وأهمية هو إمكانية شحن 80 بالمئة من البطارية من حالة النفاد التام خلال 34 دقيقة باستخدام شاحن سريع، والأكثر من ذلك إمكانية شحنها بشاحن سريع أيضاً لمدة 10 دقائق بما يكفي للسير لمسافة 100 كلم… يا أهلاً وسهلاً بالغد!

أخيراً، سيتم تصنيع بي ام دبليو iX3 في مصانع البافارية بالصين ليتم تصديرها من هنالك إلى الأسواق العالمية بخطوة غير مسبوقة من الألمانية، على أن تصل iX3 أولاً لأسواق التنين أواخر العام الجاري لتلحقها أوروبا مطلع العام 2021 في استقبال هذه الكهربائية التي لن تصل إلى أمريكا الشمالية (وربما إلى أسواقنا العربية أيضاً).

صور بي ام بليو iX3

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: