أحدث المواضيعخبر اليومفيات

فيات 500… عمر مديد، إنجاز فريد، وجاذبية حاضرة إلى اليوم!

منذ أن عادت إلى الحياة، والصغيرة الإيطالية تعتبر سفيرة لصانعتها أينما حلت ودرساً في كيفية إحياء طراز من الماضي.

في العام 2007، أطلقت فيات طرازاً صغيراً باسم 500 مستوحى بالتصميم والاسم والأفكار من طراز ظهر في خمسينيات القرن الماضي… وسريعاً نجحت فيات 500 الجديدة “آنذاك” في فرض حضورها أينما حلت، وحصدت العديد من الجوائز والألقاب بينها سيارة العام 2008 في أوروبا، وفتحت أبواب القارة الأمريكية الشمالية لعودة فيات إليها، وأسست لعائلة ضمت عدة طرازات مثل 500L و500X.

ومع 500، بسطت فيات سيطرة طيبة على سوق السيارات الصغيرة الحجم في القارة العجوز منذ ظهورها، ول وحافظت العام الماضي ورغم الوباء العالمي على أكبر حصة في فئتها في أوروبا مع نسبة 17.7 بالمئة. تتمتع هذه الإيطالية بشعبية حاضرة بقوة في معظم الأسواق الأوروبية الرئيسية بما فيها ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وطبعاً في بلدها الأم إيطاليا.

وإن كانت 500 إيطالية الجنسية فإنها بولندية الولادة، حيث تُنتج في مصنع مدينة تيتشي، والذي شهد مؤخراً الاحتفال بخروج النسخة رقم 2,500,000 من فيات 500 منذ بدء تصنيعها في العام 2007، علماً بأنه قد أُنتِج هذا الطراز في المكسيك أيضاً ما بين العامين 2011 و2019 وذلك لأسواق القارة الأمريكية.

تفوقت حتى على خنفساء فولكس واجن!

عندما عادت بيتل في العام 1998، رُحِّب بها أيما ترحيب وسُلِّطت عليها الأضواء، غير أن بريقها هي خفت بشكل ملحوظ مع مرور السنين، ولم ينجح حتى إطلاق جيل جديد أفضل من السابق في العام 2011 بمحاكاة رواج بيتل الأصلية، فتوقف تصنيعها في العام 2019. وخلال أكثر من عقدين، لم تستطع الألمانية بيع سوى قرابة 1.6 مليون نسخة عبر جيلين من بيتل، فيما استطاعت فيات بيع أكثر من 2.5 مليون نسخة في قرابة 15 عاماً ومع جيل واحد فقط. لعل ذلك يعود إلى ثمن الإيطالية المدرس بعناية، أضف إلى ذلك حضورها الألطف وعملانيتها المفيدة ضمن أبعاد صغيرة، على العكس من بيتل الأكبر حجماً بفارق جيد دون أن تتفوق كثيراً على صعيد العملانية.

يذكر أخيراً بأن فيات أطلقت قبل فترة وجيزة الجيل الجديد كلياً من 500 والذي يجري تصنيعه في إيطاليا وبفئة كهربائية حصرياً، على أن يستمر الجيل الحالي المزود بمحركات وقود تقليدية في الإنتاج لأجل غير مُسمى.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: