أحدث المواضيعخبر اليومهوندا

هوندا بريليود سوف تعود! وهناك سيارة أجرة ذاتية القيادة

فاجأت هوندا زوار معرض اليابان للتنقل بالكشف عن طراز بريليود Prelude الجديد بالكامل، الكوبيه التي ظهرت للمرة الأولى عام 1978 واستمر إنتاجها كنُسخة مُشتقة من طراز أكورد ببابين لخمسة أجيال حتى العام 2001.

كانت بريليود خيارًا مُغريًا للشباب الباحث عن سيارة رياضية الطابع بسعر معقول، وجاءت بين الحين والآخر بتقنيات مميزة في صناعة السيارات، حيث كانت عام 1987 ثاني السيارات التي توفر خيار التوجيه بالعجلات الأربعة (كانت نيسان سكاي لاين الأولى، ومازدا MX-6 الثالثة)، ولا ننسى الجيل الثالث الجذّاب التي توافقت خطوطه من الخارقة NSX.

تأتينا الآن هوندا بسيارة اختبارية شبه جاهزة للإنتاج التجاري، ستُشكِّل الجيل السادس من الكوبيه المحبوبة، وبتصميم وفي لماضيها، فهي لم تتحوّل لسيارة كروس أوفر مثل فورد بوما، أو فورد موستانج ماك إي، أو ميتسوبيشي إكليبس، أو غيرها. فقد بقيت كوبيه ولكن بالطبع أكبر حجمًا.

لم تتحدث الشركة عن التفاصيل التقنية، ولكن قالت أن نُسخة الإنتاج التجاري ستكون كهربائية بالكامل، لذا فسنبقى مع التصميم، والذي يتشابه بشكل كبير في المقدمة مع تصميم أسماك أبو مطرقة Hammerhead Shark الذي بدأت تويوتا باستخدامه مؤخرًا على طرازات مثل بريوس وكراون وحتى الاختبارية FT-3e. الحقيقة أن تصميم الواجهة الخلفية يتشابه مع بريوس أيضًا وبالمُجمل يبدو ناعمًا وخاليًا من التفاصيل المميزة.

قد يكون ما سبق مُتعمّدًا ليروق للمستهلك العادي، أو لتقليل تكاليف الإنتاج، أو يؤدي ببساطة إلى امتناع عشاق بريليود القديمة عنها. بأي حال، جاءت التفاصيل الرياضية بسيطة جدًا حتى في هذه النسخة الاختبارية، فهناك ناشر خلفي في الأسفل مع خط أزرق يتنصّفه، كما الخط الأزرق في المُقدمة، والذي يتشابه باللون مع ملاقط المكابح الرياضية.

تقول هوندا أن بريليود هي نموذج “رياضي” سيوفر “متعة القيادة” و”إثارة غير عادية لم تشعر بها من قبل”… بالنسبة لنا فجميع ما سبق جُمَلٌ تتردد في معظم البيانات الصحفية ويبقى أن ننتظر حتى وصول السيارة للإنتاج التجاري.

هوندا Cruise Origin ذاتية القيادة

من ناحية أخرى، عرضت هوندا مركبة Cruise Origin ذاتية القيادة، وهي مشروع مُشترك مع جنرال موتورز وشركة كروز أوتوميشن لخدمة نقل الركاب بدون سائق في اليابان ابتداءً من العام 2026.

كانت الأخبار حول تعاون هوندا وجنرال موتورز في مجال السيارات الكهربائية والقيادة الذاتية بدأ منذ مدة وبالتحديد عام 2018، ويبدو أن الصيغة النهائية تشكّلت، حيث سيتمكن المستخدمون من طلب سيارة الأجرة التي تتسع لستة ركاب من خلال تطبيق مخصص.

ستبدأ الخدمة ببضعة عشرات من المركبات قبل التوسع إلى أسطول يضم حوالي 500 مركبة. وستتوفر لخدمة بداية وسط طوكيو ثم تتوسع تدريجيًا.

تعتقد جنرال موتورز أن اليابان يمكن أن تصبح واحدة من أكبر أسواق سيارات الأجرة ذاتية القيادة في العالم نظراً للطلب المرتفع على سيارات الأجرة في المدن الكبرى في البلاد. كما تواجه اليابان نقصًا في سائقي سيارات الأجرة، الأمر الذي يُبرر المشروع.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى