أحدث المواضيعبي ام دبليوتسلاخبر اليوممرسيدس بنز

تسلا تتغلب على مرسيدس-بنز، أمّا بي ام دبليو فتبقى على العرش

لم نتوقع أن يزدهر سوق السيارات الكهربائية بهذه سرعة. فقد أصبحت تسلا رسميًا ثاني أعلى علامة سيارات فاخرة مبيعًا في الولايات المتحدة خلال الربع الثالث من العام 2018، بداية من تموز وحتى أيلول (مايو-سبتمبر)، وذلك بعد بيعها 69,925 سيارة، مُتفوقة بذلك على مرسيدس-بنز التي باعت 66,542 سيارة فقط، وفقًا لما أتت به إحصائية نُشرت في مجلة فوربس Forbes.

التلميذ تفوق على أستاذه، فشركة كتسلا بعمر الخامسة عشر استطاعت أن تلفت أنظار وقلوب وحتى أموال العملاء مُتغلبة بذلك على مرسيدس-بنز، ذات الـ 132 عامًا. وصحيح أن بي إم دبليو ظلت متربعة على عرش الفخامة مع مبيعات وصلت إلى 71,679 سيارة، إلا أن هذا قد لا يستمر طويلًا، وربما يُطاح بها أيضًا خلال الربع الرابع من العام الحالي 2018، نظرًا للخطوات السريعة التي تخطوها صانعة السيارات الكهربائية نحو القمة، فالفارق بينها وبين الصانعة الألمانية أصبح مُقتصرًا على 1,754 سيارة.

إجمالًا، حققت تسلا مبيعات حول العالم مقدارها 83,500 سيارة خلال الربع الثالث من العام الجاري، وهذا بالطبع أقل بكثير مقارنة بمنافستها مرسيدس-بنز، ويرجع ذلك إلى أن انتشار السيارات الكهربائية خارج الولايات المُتحدّة ما زال محدودًا للغاية.

وحيث أن مبيعات تسلا موديل 3 وصلت إلى 55,840 سيارة، فهذا يؤكد إقبال العامّة على الطرازات الكهربائية متوسطة السعر، وأن الأمر لا يقصر على مُحبّي التميز بالمركبات الغالية، وأن الوعي العام بدأ حقًا في الميل للحفاظ على البيئة -قدر الإمكان- أو توفير تكاليف الوقود، لذا يمكننا القول بأن ثورة السيارات الكهربائية منطلقة، وقد وصلنا إلى نقطة حرجة تزيد فيها قوتها أمام البترول وخاصة الديزل.

تسلا موديل 3

تسلا موديل S

تسلا مويل X

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: