أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسية

مايكرولينو، الكهرباء تُحيي إيزيتا

أعلنت شركة مايكرو للنقل Micro Mobility عن قُرب تسليمها أولى سيارات طراز مايكرولينو Microlino الكهربائي الذي يستوحي خُطوطه التصميمية من سيارة إيزيتّا Isetta الإيطالية المُدنُية فائقة الصِغر.

كنا تحدثنا في خبرٍ سابق عن قيام شركة “سوتشو إيجل Suzhou Eagle” الصينية بإنتاج سيارة كهربائية بتصميم من سيارة إيزيتّا الإيطالية، ولم تُثر السيارة إعجابنا بالنظر إلى استخدام الكثيف للدائن “البلاستيك” والتلاعب بتصميمها، والأسوأ من ذلك استخدام تقنيات قديمة في مُدخرات الطاقة، بحيث بدت السيارة بدائية.

بالعودة للتاريخ، كانت إيزيتّا الأصلية سيارة صغيرة إيطالية التصميم، صممها إرمينجليدو بريتي Ermenegildo Preti وبيارلويجي راجي Pierluigi Raggi لصانع السيارات إيزو Iso في العام 1952. وتم لاحقًا ترخيص إنتاجها لعدة صانعين من بينهم “بي أم دبليو”، وكان الهدف منها تقديم سيارة مُدُنية بكُلفة مقبولة لمُساعدة نظام النقل في أوروبا على النُهوض بعد الحرب العالمية الثانية.

استحوذت فكرة إحياء هذه السيارة على ويم أوبوتر Wim Ouboter، مُؤسس مايكرو ومُخترع الدراجة الخفيفة الكهربائية Micro Scooter، حيث عمل مع جامعة زيوريخ للعلوم التطبيقية السويسرية ZHAW ومُؤسسك ديزينفيرك Designwerk للتصميم الصناعي على مشروع تقديم نُسخة عصرية كهربائية من ذلك الطراز القديم، وقدمت في معرض جنيف للسيارات في العام 2016 نُسخة اختبارية لهذه السيارة، ونجحت في جذب 500 شخص لتسجيل أسمائهم في لوائح الشراء خلال المعرض ازدادات تدريجيًا حتى وصلت إلى 4500 طلب تقريبًا. ومُنذ ذلك الوقت عملت الشركة على خطط إنتاج السيارة، وأعلنت في شهر كانون الثاني (يناير) الماضي عن إنتاج دفعة تجريبية للسيارة.

وقالت الشركة بأنها على وشك تسليم أولى السيارات لزبائنها، وحددت ذلك بربيع أو صيف هذا العام.

كالعادة، نبدأ بالتصميم، وعلى عكس السيارات الكهربائية الحديثة، التي تسعى لأن تكون عصرية، استُوحي تصميم مايكرولينو من التصاميم القديمة Retro، وهي شبيهة بدرجة كبيرة بإيزيتّا، ولكن بخطوط أنعم وعصرية نوعًا ما، خُصوصًا تقاطيع الهيكل والعجلات، يحتل الباب الواحهة الأمامية للسيارة، حيث حافظت الشركة على أصالة التصميم لعملانيته، إذ يُمكن ركن السيارة عرضيًا في موقف السيارات، و “القفز” منها مُباشرةً إلى الرصيف، وأشارت الشركة إلى أنه يُمكن ركن ثلاث سيارات مايكرولينو في مكان اصطفاف سيارة عادية واحدة. علمًا بأن عرضها 1.5 متر وطولها 2.4 مترين فقط.

بالنسبة للمصابيح الأمامية، فقد أُدمجت ضمن علبة المرايا الجانبية، حيث يحتوي نصفها الأمامي على المصابيح الأمامية، ونصفها الخلفي على المرايا الجانبية.

المقصورة مُبسطة حتى آخر حد، مقعد واحد مُتصل يتسع لراكبين بجانب بعضهما، على العكس من السيارات الكهربائية المُنافسة مثل رينو تويزي، حيث يجلس الراكب الثاني خلف السائق. ولوحة القيادة بسيطة، لا تحوي سوى المقود وشاشة لمسية دائرية الشكل لعرض السرعة والمدى وحالة مُدخرة الطاقة، أسفله صف أزرار للتحكم بتجهيزات السيارة.

بالنسبة لتجهيزات الرفاهية، فهي بسيطة، ولا تتضمن سوى مدفأة ومُكبرات صوت لاسلكية، توصل بتقنية البلوتوث، ويُمكن فصلها، حيث ستعتمد على الهاتف الذكي للسائق لتشغيل الملفات الموسيقية، وعلى شاشته للحصول على نظام الملاحة، ولهذه الغاية يوجد حامل للهاتف.

ويوجد خلف المقعد صندوق أمتعة سعة 300 ليتر، كافية لنقل مُشتريات البقالة وما إلى ذلك.

على صعيد نظام الحركة، ستُزود السيارة بمُحرك كهربائي حديث من شركة ليند Linde الألمانية، مُثبت على العجلات الخلفية، بعزم 110 نيوتن – متر، مع مُدخرات طاقة من شوارد الليثيوم، باستطاعتين، 8 كيلووات ساعي بمدى 120 كيلومتر لدورة الشحن الواحدة، أو 14.4 كيلووات ساعي بمدى 215 كيلومتر في دورة الشحن الواحدة. ويُمكن شحن المُدخرات بالكامل من قابس كهربائي منزلي في غُضون ساعتين إلى أربع ساعات، حسب سعة المُدخرة، أو من خلال شاحن مُخصص خلال ساعة واحدة فقط. وعلى صعيد الأداء، تتسارع من صفر إلى سُرعة 50 كيلومتر في الساعة خلال خمس ثواني، وتصل سُرعتها القُصوى إلى 90 كيلومتر في الساعة مُحددة إلكترونيًا.

بالنسبة للدفعات الأولى، ستُصنع بالتعاون مع شركة تازاري  Tazzari EV الإيطالية ذات الخبرة في إنتاج السيارات الكهربائية الصغيرة، وسيدور سعرها في فلك 12 ألف يورو. فيما أبرمت مايكرو اتفاقية للتعاون مع شركة بوش Bosch لخدمة السيارات في سويسرا، التي لديها أكثر من 70 مركز في البلاد، لصيانة وخدمة مايكرولينو.

أشارت مايكرو للنقل إلى أنها تُفكر في دخول السوق الأمريكية، لكن لا خطط واضحة لذلك، وتنوي حاليًا تسويق السيارة في السوق السويسرية والألمانية على أن تتوسع في حال وجدت شُركاء يُمكن أن تُرخِّص لهم إنتاج المركبة، كما كانت الحال في عهد إيزيتّا الأصلية.

جديرٌ بالذكر، أن هذه السيارة لا تُصنّف كسيارة وفق لوائح الاتحاد الأوروبي، بل يقع تصنيفها في فئة “L7e” أي كدراجة رباعية العجلات ثقيلة الوزن heavy quadricycle، كما يُمكن أن تُصنّف السيارة في فئة المركبات الكهربائية للتجوال في الجوار NEV وفق اللوائح الأمريكية، والذي يُحدد السُرعة القصوى للمركبة بـ 40 كيلومتر في الساعة.

أما أبزر مُنافسات هذه السيارة، فهي رينو تويزي Twizy وإيلي زيرو Eli Zero، وسمارت فورتو Smart ForTwo الكهربائية.

إيزيتا الأصلية
Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: