أحدث المواضيعخبر اليوملوتسمواضيع رئيسية

لوتس تُسجل رسومات لسيارة دفعٍ رُباعي

ظهرت صور براءات اختراع مُسربة مُسجلة باسم لوتُس لتصميم مركبة دفعٍ رُباعي، الأمر الذي يعني بأن مشروع إنتاج سيارة دفعٍ رباعي أو مُدمجة تحمل علامة لوتُس الرياضية قد دخل مرحلةً جديدة.

لوتُس أصبحت الآن جُزءًا من شركةٍ أكبر، وذلك إثر استحواذ مجموعة “تشيجيانج جيلي القابضة” الصينية على حصةٍ وازنة في لوتُس من شركة “بروتون” الماليزية للسيارات. وبالتأكيد لن ُتمانع الشركة الصينية في الاستفادة من موجة دخول العلامات الرياضية مجال إنتاج سيارات الدفع الرُباعي، فالأُسس جاهزة، كما أن الأمر مُغري ويضمن في حال نجاحه تدفق أموالٍ طائلة لخزائن الشركة.

وتفكير لوتُس بدخول قطاع سيارات الدفع الرُباعي ليس بالجديد، حيث قدمت في نُسخة عام 2006  من معرض باريس الدولي للسيارات طرازًا اختباريًا من فئة السيارات المُدمجة حمل اسم “Lotus APX”. كما اعترف المُدير التنفيذي الحالي للشركة جان – مارك جاليه بأن الشركة كانت تتداول في العام 2015  أفكارًا حول تطوير مركبة دفعٍ رُباعي، علمًا بأن مسؤولي لوتُس تحدثوا في السابق عن الحاجة لمركبة دفع رُباعي رياضية على غرار “بورشه كايين”.

والصور المُسربة لبراءات الاختراع تُعطينا فكرة عن طراز يضم لمساتٍ رياضة بالفعل، على غرار فتحات التهوئة الكبيرة على جانبي المصد الأمامي، وخط سقف مُنساب للخلف، والقسم الخلفي الرياضي مع مصابيح دائرية شبيهة بتلك المُستخدمة في طراز “إليز”، وأكتاف عريضة.

فيما يتعلق بالتصنيع والمُكونات، من المُؤكد أن الشركة البريطانية ستستفيد من مخزون شركة فولفو السويدية التي أصبحت “ابنة عم” لها، وعلى الأرجح ستُصنع هذه السيارة الجديدة على قاعدة عجلات “البُنية المُدمجة المُوحدة CMA”، التي يُصنع عليها طرازي “لينك آند كو Lynk & Co 01” و فولفو “أكس سي 40“، أي أنها ستكون تقنيًّا سيارة مدمجة Crossover، وهناك احتمالية لحُصولها على مُحرك فولفو سعة ليترين، على أن يخضع بطبيعة الحال لتعديلات لوتُس لمنحه طابعًا رياضيًا.

الجانب السلبي هو أن فترة انتظارنا قد تطول لأربع سنوات، إذ يتعلق الأمر بطراز “إليز” الجديد المُتوقع ظهوره في العام 2020، والذي من المُحتمل أن يمنح شقيقه رُباعي الدفع بعض الخُطوط التصميمية والمُكونات، وعزاؤنا في هذا أنها سيتكون فترةً كافية للشركة لتطوير سيارةٍ جيدة فعلًا، وتحصل أيضاً على مزايا لوتُس الشهيرة مثل خفة الوزن، وعليه نتوقع أن يكون هنالك أجزاء مصنوعة من الألومنيوم والألياف الفحمية.

الصورة الرئيسية للخبر ما هي إلا تصوّر الأصدقاء في Autocar لما قد تكون عليه السيارة الجديدة، أما في الأسفل فتجدون مخططات الرسومات المُقدمة لمكتب براءات الاختراع.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: