أحدث المواضيعبينينفاريناخبر اليومفياتمواضيع رئيسية

سبياغينا من كراج إيطاليا، وريثة لا دولتشي فيتا

كان الرابع من يوليو يوم ميلاد أيقونة فيات والذكرى الستين لسيارة 500 جولي سبياغينا الشهيرة، وهي أول سلسلة خاصة من السيارة الصغيرة الأسطورية. وفي هذا، احتفل مركز الإبداع كراج إيطاليا وشركة التصميم بينينفارينا بالذكرى بصنع طراز اختباري بالاستناد إلى فيات 500 سي.

المرح والبهجة هي الأحاسيس التي نشعر بها من الوهلة الأولى لرؤية سيارة العرض سبياغينا من كراج إيطاليا. وقد تم تحقيق ذلك بفضل ألوان الصيف التقليدية، وهي الأزرق والأبيض اللؤلؤي، والتي تميز طلاء الجسم الخارجي وفرش المقصورة. أما السقف فتمت إزالته بالكامل، تماماً مثل سبياغينا التقليدية، وتم تحويل مساحة الركاب الخلفية إلى مقصورة فسيحة بحيث يمكنك أخذ كل ما تحتاجه على الشاطئ معك. وكان هذا التعديل ممكناً بفضل دعم فنيي بينينفارينا، الذين ساعدوا موظفي كراج إيطاليا في تصميم أعمال التعزيز الهيكلية، مثل قضيب القوائم الخلفي، لضمان أن تكون القاعدة صلبة بما فيه الكفاية.

كما تحتوي سيارة العرض على زجاج أمامي منخفض، وتم تغطية منصة التحميل بشرائح من الفلين بنمط يستدعي للأذهان  تصميم ألواح من خشب الساج على اليخوت الفاخرة.

في الداخل، تم استبدال المقعدين الأماميين بآخرين يعكسان التصميم النموذجي لسيارات الستينيات، مع معالجة خاصة للحماية من الماء. ومن جهة أخرى، تسهم زينة بطلاء الكروم على المقابض ومرايا الأبواب وأغطية العجلات الجديدة في جعل سبياغينا تتألق تحت أشعة الشمس.

وقال لابو إلكان رئيس مجلس الإدارة ومدير الإبداع في كراج إيطاليا: “إنه الحب من النظرة الأولى، هذا النوع الذي يضرب أعماق قلبك وروحك. هذا ما أشعر به كلما نظرت إلى سيارة 500 أو قمت بقيادتها. لقد وقعت في حب السيارة عندما كنت صبيًا، وعندما كبرت كنت مصمماً على إعادتها إلى الحياة. أنا سعيد جداً بإعادة إطلاق هذا الطراز، وآمل أن ينقل الأحلام والسنوات السحرية للطفرة الاقتصادية التي أعقبت الحرب، والطريقة الإيطالية للاستمتاع بالحياة. ومنذ عام 2007 ، وعاماً بعد عام ، قمت دائماً بإضفاء تعديلات على طراز 500 ليناسب شخصيتي، وقد أتاح لنا افتتاح كراج إيطاليا تصميم العديد من الإصدارات، وكلها تعيد التأكيد على تعدد الاستخدامات والجاذبية المعاصرة الهائلة لهذه السيارة، التي لا تزال واحدة من أفضل العلامات التجارية المحبوبة في العالم. “ 

وأضاف قائلاً “لقد مرت 11 سنة منذ أن تم إحياء هذا الطراز في 4 يوليو/تموز 2007. واليوم ، وعن طريق كراج إيطاليا ، قررت الاحتفال وتجديد أيقونة إيطالية رائعة من خلال العمل مع مركز التصميمات الخاص بي لابتكار سبياغينا بواسطة كراج إيطاليا، وبتصميم فريقي مع مدخلات تقنية وهندسية لا تقدر بثمن من بينينفارينا وبدعم من علامة فيات التجارية.

وريثة لا دولتشي فيتا

بعد عام واحد فقط من إطلاقها في 4 يوليو/تموز 1957، أصبحت فيات 500 سيارة يعشقها الكثيرون مع ظهور أول سلسلة خاصة لها: 500 جولي، والمعروفة باسم سبياغينا Spiaggina، أو عربة الشاطئ. وتم تصنيع هذه السيارة لتصبح من رموز لا دلتشي فيتا “أو السنوات الحلوة” خلال الفترة من 1958 إلى 1965 من قبل Carrozzeria Ghia وعلى أساس فيات 500 ولاحقاً على أساس إصدار Giardiniera، وبيعت في أوروبا والولايات المتحدة وجنوب أفريقيا.

وكان هذا الإصدار الخاص، الذي بلغت تكلفته ضعف سعر الإصدار العادي، السيارة المفضلة لدى الشخصيات الأكثر نفوذاً في ذلك العصر، ومن بينهم قطب الشحن أرسطو أوناسيس والممثل يول برينر، اللذان استخدماها كوسيلة نقل مفضّلة إلى يخوتهما أو كسيارة غولف في ممتلكاتهما الريفية. ويمكن أيضاً الاعجاب بسيارة 500 جولي ضمن مجموعة السيارات الشخصية للرئيس الأميركي ليندون جونسون.

ومن سماتها المميزة عدم وجود أبواب – لم يتم إدخال سلاسل رفيعة حتى عام 1965 – على الرغم من أن الجانب الأكثر ابتكارا في تصميمها هو وضع قضبان مطلية بالكروم في الجانبين وعلى طول الجزء العلوي من هيكل السيارة، مما يدعم المظلة الشمسية. والسيارة 500 جولي مجهزة بمحرك باسطوانيتين ويعمل بنظام تبريد الهواء وتبلغ قوته 22 حصاناً، وتبلغ سرعتها القصوى 105 كلم / ساعة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: