أحدث المواضيعفولكس واجن

فولكسفاغن اي غولف الخيار الأمثل لرحلة هادئة

فولكسفاغن اي غولف

بغض النظر عن السيارة التي تقودها عادة، ستجد مقصورة فولكسفاغن غولف هادئة وجيدة العزل، هذا في حال كانت مزودة بمحرك عادي، فكيف لو كانت مزودة بمحرك كهربائي ؟

هنا تأتي فولكسفاغن “اي غولف” الجديدة بالكامل والمبنية على قاعدة الجيل السابع الذي حصل على تحسينات للعام 2017 وتم الكشف عنه قبل أيام، لتتميز عن أخواتها بصوتها الهادئ ونعومة عملها ونظافتها … أنها الخيار الأنسب إذاً

كانت فوكسفاغن قدمت الكهربائية الصغيرة مع الجيل السابع من غولف، أي أن السيارة الحالية هي تحسين لما رأيناه سابقاً، وللعام 2017 سيتم تزويد اي غولف e-Golf ببطارية ليثيوم-ايون زادت من المدى الذي تحتاجه السيارة لإعادة الشحن بنسبة 50% لتصل إلى 200 كلم، ويبقى ذلك مداً قصيراً برأينا. أما مدة اعادة الشحن نفسها فهي 6 ساعات باستعمال الشاحن العادي أو ساعة واحدة تقريباً باستعمال الشاحن السريع (ولكن هذا يأتي كخيار اضافي).

تم تحسين المحرك أيضاً في فولكسفاغن اي غولف الجديدة أيضاً، فزادت قدرته إلى 134 حصاناً (مقارنة مع 115 حصان في الجيل الماضي) وازداد مقدار العزم الذي يقدمه من 270 إلى 290 نيوتن متر، وبهذا تستطيع الكهربائية الجديدة التسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة خلال 9.6 ثانية وإلى سرعة قصوى مقدارها 150 كلم/ساعة.

arabsauto-volkswagen-e-golf-2017-1

التقنيات داخل المقصورة ممتازة،فهناك شاشة الكترونية بدلاً من العدادات التقليدية بقياس 12.3 إنشاً، أما النظام المعلوماتي فيأتي بشاشة قياس 9.2 انش تعمل باللمس ويمكن التحكم بها من خلال الإشارات -على طريقة بي إم دبليو الفئة السابعة- أو اللمس عن بعد.

وسيكون التحكم من خلال الإشارات منطقياً، فتحريك اليد جانبياً سيحرك القائمة (داخل الشاشة) بشكل أفقي ولن تتطلب قراءة كتيبات السيارة بالضرورة لفهمها.

بالنسبة لأنظمة مساعدة السائق فسيكون هناك نظام الكبح الالكتروني التلقائي في الحالات الخطرة أو عندما تكتشف السيارة ماشياً أمامها، وستتوفر أيضاً أنظمة المساعدة في حالات الازدحام، والمساعدة عند الاصطفاف، وحتى المساعدة عن ربط السيارة إلى مقطورة في الخلف.

وبهذا ستسطيع فولكسفاغن اي غولف 2017 الجديدة كما هو الحال مع غولف العادية قيادة نفسها “جزئياً” حتى سرعة 60 كلم/ساعة.

فولكسفاغن اي غولفarabsauto-volkswagen-e-golf-2017-2 arabsauto-volkswagen-e-golf-2017-3

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: