أحدث المواضيعهيونداي

طراز مستقبلي جديد من هيونداي يعمل بخلايا وقود الهيدروجين

مركبة الجيل التالي النموذجية الاختبارية العاملة بخلايا الهيدروجين تُظهر قدرات مثيرة للإعجاب

قدمت هيونداي قبل أيام نموذجاً اختبارياً أولياً في مقر الشركة في سيؤول متيحة إلقاء لمحة سريعة على الجيل القادم من سيارتها العاملة بخلايا الوقود الهيدروجينية. ومن المفترض أن نرى السيارة الجديدة بداية العام القادم بتصميم قريب لما ترونه في الصور هنا.

وسيكون الطراز الذي لم تتمّ تسميته بعد، ثاني طراز عامل بالهيدروجين من طرز الإنتاج التجاري، ويستخدم تقنيات الجيل الرابع لخلايا الوقود الهيدروجينية من هيونداي، وهو يشكّل بقدراته وتقنياته، تقدّماً مهماً في برامج هيونداي العالمية للبحث والتطوير التي كانت بدأت مع أول إنتاج تجاري في العالم لمركبة عاملة بخلايا الوقود في العام 2013.

تم تطوير الطراز الجديد العامل بخلايا وقود الهيدروجين Fuel Cell استناداً على أربع ركائز رئيسية تتمثل في كفاءة نظام خلايا الوقود، والفعالية، والمتانة، وكثافة التخزين لخزان الوقود.

شهدت كفاءة أنظمة الحركة في السيارة تحسيناً كبيراً مقارنة مع الطراز السابق “توسان فيول سل”، من خلال تعزيز أداء خلايا الوقود، وخفض استهلاك الهيدروجين، وتحسين المكونات الرئيسية. ويتمتع الطراز النموذجي المرتقب بمستوى كفاءة يبلغ 60 %، بزيادة قدرها 9 بالمئة عن مستوى الكفاءة الذي بلغ نسبة 55.3 بالمئة في طراز السيارة توسان، ويستهدف مدى قيادة تزيد مسافته على 580 كيلومتر بعملية شحن واحدة، بناء على معايير الاختبارات الكورية. وتمّ تحسين القدرة بنسبة 20 بالمئة، ليبلغ 163 حصاناً، فيما ساعد تحسين المكونات، مثل مجمع الأغشية القطبية الكهربائية والألواح القطبية الثنائية، على خفض تكاليف الإنتاج.

تأتي مركبة هيونداي الكهربائية العاملة بخلايا الوقود ببعض المزايا المقتبسة من تصميم الطراز النموذجي إف إي كونسيبت FE Concept والذي عرضته الشركة في معرض جنيف للسيارات 2017، وحمداً لله أنه لا يشبهه تماماً!

خارطة طريق جديدة لتطوير المركبات البيئية

من شأن هذا الطراز الجديد أن يقود خطط هيونداي نحو تسريع خطواتها على طريق تطوير المركبات منخفضة الانبعاثات، وذلك تماشياً مع هدف مجموعة هيونداي موتور المتجدّد والمتمثل في طرح 31 طرازاً رفيقاً بالبيئة تحت العلامتين هيونداي وكيا في الأسواق العالمية بحلول العام 2020.

وتهدف الشركة أيضاً إلى تقديم تشكيلة تتراوح بين المركبات الكهربائية الصغيرة والطرز الكبيرة الفاخرة من علامة جينيسيس، وذلك استمراراً في التقدّم بريادتها في سوق السيارات الكهربائية انطلاقاً من الطراز الحالي أيونك. وسيتم تطوير المركبات الكهربائية وفق مراحل متعددة:

  • إطلاق نسخة كهربائية من المركبة الرياضية المدمجة متعددة الاستخدامات كونا، بمدى قيادة يبلغ 390 كيلومتراً، وذلك في النصف الأول من العام 2018
  • إطلاق طراز كهربائي من علامة جينيسيس في العام 2021
  • إطلاق طراز كهربائي بمدى بعيد يبلغ 500 كيلومتر بعد العام 2021

وكانت هيونداي شرعت أول مرة في إجراء الدراسات والبحوث على تقنيات خلايا الوقود في العام 1998، لتصبح أول صانعة سيارات تطرح مجموعة مركبات تعمل بوقود الهيدروجين للإنتاج التجاري، وتباع مركباتها هذه منذ العام 2013 في 18 دولة حول العالم. وقد أثبتت هيونداي خلال سنوات طويلة من التطوير والتصنيع، أن مركباتها العاملة بخلايا الوقود تنافس السيارات العاملة بمحركات الاحتراق الداخلي التقليدية فيما يخص السلامة والموثوقية.

ومن المقرر أن تُميط هيونداي اللثام عن المركبة الرياضية متعددة الاستخدامات العاملة بوقود الهيدروجين أوائل العام القادم في كوريا، فيما سيُعلن عن اسمها الرسمي في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018 يناير المقبل.

إقرأ أيضاً:

رُب صدفة خيرٌ من ألف ميعاد! هيونداي كونا وكيا نيرو الكهربائيتين أمام عدسة أرابز أوتو

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى