أحدث المواضيعفورد

سيارتك ستصبح مساعدك الشخصي وستفهم مشاعرك!

تستخدم المزيد من السيارات اليوم تقنية التعرف على صوت الركاب لتشغيل النظام المعلوماتي أو الهاتف أو غيرها، وبحلول عام 2022 ستصبح جميع السيارات مزودة بهذه التقنية. ونتوقع أن تتطور تقنية التعرف على الصوت في المستقبل إلى تفسير نبرة الصوت وتعابير الوجه.

أي أن سيارات الغد ستتمكن من التقاط التغييرات الصغيرة في تعبيرات الوجه وكذلك التحويرات والإلتواءات في نبرة الصوت، وسيكون ذلك باستعمال ميكروفونات متطورة و عدد من الكاميرات، وذلك لتتعلم الأغاني التي نحب أن نسمعها عندما نكون مرهقين أو الحالات التي نتمتع بها بصمت. والأمر لا يرتبط بالنظام الموسيقي فقط بل بالإضاءة الداخلية أيضاً.

تقنية التعرف على الصوت ستتطور لفهم المشاعر

وتقول فاطمة فيتال، الخبيرة في تقنيات التواصل ومديرة تسويق السيارات في شركة Nuance Communications، أن سيارة المستقبل ستتعاطف مع حالتك، فإذا كنت عابساً ستقول نكتة لتبتهج، وستقدم المشورة عندما تحتاجها، وستذكرك بأعياك ميلاد أصدقائك.

من جهتها ستقوم فورد بعد أشهر بتقديم نظام SYNC 3 الذي سيمكن السائقين بالتواصل مع مساعد أمازون “اليكسا Alexa” ويستطيع التعرف على 23 لغة مختلفة والعديد من اللهجات المحلية.

وتوفر أبل حالياً نظام CarPlay لاستخدام واجهة آي فون صوتياً وتشغيل نظام الملاحة والموسيقى والهاتف والرسائل. وتوفر أندرويد أوتو نظاماً بتشغيل صوتي أيضاً يمكنكم من استخدام الهاتف بدون لمسه وتوفر خرائط جوجل Google على شاشة السيارة.

أما تقنية المستقبل فستتيح للسائق الرد على المكالمات عن طريق الايماء برأسه فقط، وتعيين نظام الملاحة مع لمحة سريعة على وجهته على الخريطة.

وقال دومينيك وات، كبير المحاضرين في قسم اللغة والعلوم اللغوية في جامعة نيويورك: كثير من الناس يحبون بالفعل سياراتهم، ولكن مع الأنظمة الجديدة التي تتعلم وتتكيف، سنرى علاقات قوية جداً بين السائق وسيارته.

وتتعاون فورد حالياً مع جامعة آخن الألمانية لإضافة عدد من الميكروفونات داخل المقصورة لتحسين أداء تقنية التعرف على الصوت.

فورد موستانغ جي تي 2018

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى