أحدث المواضيع

السيارات الكهربائية ستصبح أرخص من تلك العاملة بالبنزين أو الديزل

بالرغم من أن مقالتنا هذه مستندة إلى أبحاث حديثة، فلن يحتاج أي شخص التفكير طويلاً للتنبؤ بأن سعر السيارات الكهربائية سيصبح أقل من سعر تلك العاملة بالبنزين أو الديزل. فالمحرك الكهربائي أسهل صنعاً فيوفر تكاليف العمال لتركيبه، وأجزاؤه أقل فيوفر مرة ثانية بسعر المواد الخام، وبما أن عزمه الأقصى متاح مع أول لفة -مقارنة بسيارتك التي قد توفر أقصى عزم عن 3500 دورة بالدقيقة – فلن يحتاج إلى علبة تروس أيضاً. صحيح أن هناك بطارية مكلفة حالياً، ولكن العمل جارٍ لصنعها بسعر أقل.

هذه ليست جميع مدخلات المعادلة طبعاً، فهناك العديد من الدول التي تدرس فرض ضرائب إضافية على السيارات العاملة بالديزل أو البنزين في المستقبل مثل ألمانيا، بل أن بريطانيا قد تحظر بيعها بالكامل! أي أن السيارات الكهربائية ستصبح أرخص بفضل تطور التقنية والسيارات المزودة بمحركات الاحتراق الداخلي ستصبح أغلى ثمناً بسبب الضرائب.

من المؤكد أنك تستذكر سيارات تسلا الآن، فهي الكهربائية الأكثر إبهاراً حتى الآن، ولكن معظم صنّاع السيارات يدرسون جدياً تقديم مركبات بقلوب تنبض بالالكترونات السالبة قريباً، من رينو إلى تويوتا ومرسيدس وبي أم دبليو وفولكسفاغن والعديد من الشركات الصينية أيضاً. ولذا فالسيارات الكهربائية قادمة لا محالة، ولكن متى ستصبح أرخص؟

سعر السيارات الكهربائية مقارنة بسيارات البنزين أو الديزل

تشير الدراسة التي أجرتها بلومبيرغ Bloomberg أن انخفاض سعر البطاريات سيشكل العامل الأول في تفوق السيارات الكهربائية، ولكن تتوقع بلومبيرغ أن علينا الانتظار حتى العام 2025

 

وتتوقع رينو من جهتها أن “التكلفة الكلية” لاقتناء سيارة الكهربائية سيساوي تكلفة تشغيل السيارات العادية وصيانتها.

هل نؤيد السيارات الكهربائية؟ بالتأكيد نعم، فالأمر بالنسبة لنا كما كان الحال مع الخيل ومحبوها نهاية القرن التاسع عشر: تم استبدال السيارات بالخيول، ولكن أصبح ركوب الفرس رياضة ذات طابع خاص ومتميز منذ حينه. وهكذا ستحتل السيارات الكهربائية الشوارع وهي الخيار الأفضل بالتأكيد، وسيبقى لنا التمتع من حين لآخر بحظات خاصة ومميزة.

كيف سيكون شكل وتركيبة سيارات المستقبل العاملة على البنزين؟ ربما كان الجواب هنا

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى