أحدث المواضيعألفا روميوألفا روميو رياضية السياراتخبر اليومرياضة السياراتفيراريمواضيع رئيسية

رايكونن يعود إلى ساوبر مع ذهاب لوكلير إلى فيراري

أعلن فريق فيراري في الفورمولا واحد عن تعاقده مع أصيل موناكو تشارل لوكلير، سائق فريق ساوبر – ألفا روميو هذا الموسم، ليحلّ بديلًا عن الفنلندي كيمي رايكونن، الذي سيتوجه إلى فريق ساوبر.

البداية كانت مع إعلان “فريق فيراري Scuderia Ferrari” التخلي عن خدمات السائق الفنلندي كيمي رايكونن، بطل العالم لموسم 2017، مع نهاية هذا الموسم. وذلك بعد أسابيع من التكهنَّات حول مصيره، خُصوصًا بعد وفاة سيرجيو ماركيوني، رئيس فيراري.

كانت خطة ماركيوني تقضي بالتخلي عن خدمات الفنلندي لصالح ضمّ تشارل لوكلير، أصيل موناكو، للفريق، ليُجاور الألماني سيباستيان فيتيل. لكن أدت ظروف وفاة ماركيوني، ووُصول لويس كاميلّيري لتأخر الإعلان، حيث يُعتبر كاميلّيري من بين داعمي رايكونن. إلا أن الفريق اتخذ، مع نهاية سباق جائزة إيطاليا الكُبرى، قرارًا بالاستمرار في تطبيق خطة ماركيوني.

وجاء في بيانٍ نشره الفريق الإيطالي: “يُعلن فريق فيراري عن مُغادرة السائق الفنلندي كيمي رايكونن للفريق مع نهاية الموسم الحالي”، مُشيدًا بما قدمه للفريق خلال مسيرته معهم، وأشار إلى أن كيمي “سيبقى على الدوام، بصفته بطلًا للعالم مع فيراري، جُزءًا من تاريخ الفريق وعائلته، نشكره على كل ما قدمه، ونتمنى له ولعائلته مُستقبلًا زاهرًا”.

كيمي رايكونن

وبعد قليلٍ من إعلان التخلي عن خدمات رايكونن، أعلن فيراري تعيينه للسائق تشارل لوكلير، ابن موناكو، لمُجاورة فيتيل. وعلى الرغم من طراوة عود هذا السائق اليافع، 20 عامًا، حيث أن هذا الموسم الأول له في الفئة الملكة، إلا أن سجله التسابقي جيد، حيث دخل ضمن مراكز النقاط في خمس سباقات، منها تحقيقه المركز السادس في جائزة أذربيجان الكُبرى، وفي رصيده 13 نُقطة، لغاية الآن، كما وصل إلى القسم الثالث من من التجارب التأهيلية، مُتفوقًا على زميله السويدي ماركوس إريكسون الأكثر خبرةً منه.

فريق ساوبر-ألفا روميو الجديد يحاول الصعود، وفريق فيراري المتألق وجد مصدر إلهام مع لوكلير!

وقبل الفورمولا واحد، كان لوكلير ضمن برنامج فيراري لتطوير المواهب الشابة، حيث شارك في بُطولة “فورمولا 3 الأوروبية European F3” موسم 2015، وأنهاها رابعًا، مع أربع انتصارات، لينتقل في 2016 إلى سلسلة “جي بي 3 GP”، ليُحرز لقبها في ذلك العام، مع ثلاث انتصارات، وانتقل إلى بُطولة “فورمولا 2 Formula” في 2017، ليُحرز لقبها أيضاً، مع سبع انتصارات، كما عمل سائق تجارب مع فريقي “هاس Haas” وفيراري. ليرتقي في 2017 ليُصبح سائقًا أساسيًا مع فريق “ساوبر – ألفا روميو Sauber – Alfa Romeo”.

Charles Leclerc تشارل لوكلير

وبعد إعلان انتقال لوكلير إلى فيراري، أعلن فريق ساوبر عن تعاقده مع رايكونن، ليكون سائقهم في موسمي 2019 و 2020، وهو أول فريق شارك معه في الفورمولا واحد شارك معه، في 2001. وستُشكل عودته إلى ساوبر فُرصةً لكليهما، حيث من المُتوقع أن يُساعد الفريق بخبرته الواسعة في تحقيق نتائج جيدة، خُصوصًا بعد خُضوعه لعملية إعادة هيكلة واسعة العام الماضي، مع وصول مُلّاك جُدد له، والنجاح في إبرام صفقة مع شركة “ألفا روميو” الإيطالية للسيارات، ليُصبحا شريكيَين، رغم أن الفريق يستخدم مُحركات فيراري.

وقال فريدريك فاسور، مُدير فريق ساوبر: “يُمثل تعاقدنا مع كيمي رايكونن، ليكون ضمن تشكيلة سائقينا للموسم المُقبل، أحد أعمدة مشروعنا، حيث سيُقربنا من هدفنا بتحقيق تقدم ملحوظ كفريق في المُستقبل القريب”

وباختصار؛ بدأ رايكونن مسيرته في الفورمولا واحد عام 2001 مع فريق ساوبر، لينتقل بعدها إلى فريق “ماكلارين McLaren” و “لوتُس Lotus”، وشارك لغاية الآن في 284 جائزة كُبرى، وأحرز الفوز في 20 منها، وأحرز لقب بطل العالم في موسم 2007 مع فيراري، وهو آخر بطل للعالم لفيراري.

وشارك رايكونن في 144 جائزة كُبرى مع فيراري، وهو بذلك يحتل المركز الثاني في عدد المُشاركات بعد الأسطورة مايكل شوماخر، كما أحرز معهم تسع انتصارات.

علمًا بأنه غادر الفئة الملكة بعد نهاية موسم 2009، لمُدة عامين، قضاهما في مُشاركات مُتفرقة، في بُطولة العالم للراليات “دبليو آر سي WRC” 2010 – 2011، مع فريق سيتروين، وبعض سباقات سلسلة “ناسكار NASCAR” الأمريكية، وأنشطة رياضية أخرى، وعاد مع فريق لوتُس في العام 2012، ومن ثم انتقل إلى فيراري.

وإلى جانب تحقيق لقب 2007، أنهى رايكونن البُطولة في مركز الوصافة عامي 2003 و 2005، وثالثًا عامي 2008 و 2012.

سيارة فريق ساوبر – ألفا روميو

Alfa Romeo Sauber Team F1 2018

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: