أحدث المواضيعبيوغاتيخبر اليومفيديو

في حادث يُدمي القلب، بيوغاتي فيرون تسبح في بحر من الحجارة

جميع حوادث السيارات محزنة، كُلها بلا استثناء، وخاصة إذا تضرر أحدهم جسدياً. ففي حين أن الشرخ في المُعادلة النفسية من نصيب جميع المتضررين -والمتسببين- بالحوادث، إلا أن الحال يزداد سوءاً إذا ما أضفت الألم والمعاناة، أو الإعاقات المترتبة على ذلك ربما… جميع الحوادث محزنة.

إنما تصلنا بين الحين والآخر صور عن حوادث ليست بالخطيرة، ولكن لا تزال تُدمي القلب. والحزن هنا على مركبات نعتبرها إبداعات تقنية، هي مُلك صاحبها بالتأكيد، وفي ذات الوقت مُلكٌ لجميع عشاق السيارات والمصممين والمهندسين. إنها تُحفٌ يجب العناية بها والمحافظة عليها، لأنها تؤرخ صناعة السيارات بأبهى شكل.

ولنا اليوم مثال مع بيوغاتي فيرون، والتي كان صاحبها يشارك في حدث تنظمه بيوغاتي مرة كل عام بالاسم Bugatti Grand Tour. فقد كان موكب السيارات الخارقة يتجه من الأرجنتين إلى تشيلي عندما فقد السائق توازن سيارته وخرج تماماً عن الطريق ليسبح في بحر من الحجارة.

ولحسن حظ السائق، فلم يُصب بمكروه، أما السيارة فقد تضررت تماماً من الأسفل، ولا نعتقد أن ألواح البلاستيك المسطّحة على أرضيتها استطاعت تحمل الحجارة القاسية، بل أن منفذ العادم المعدني تشوه أيضًا وكأنه يبدي استياؤه!

وحتى الآن لا يمكن معرفة ما إذا كان خبرات السائق القليلة هي التي تسببت بالحادث، أم عطب تقني بالسيارة الفرنسية، أو أنه تعمّد أن يتخلص منها للحصول على مبلغ تأمين كبير ربما، كما كان الحال مع سائق بيوغاتي فيرون في الفيديو أدناه

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: