أحدث المواضيعجينيسيسخبر اليوممواضيع رئيسية

جينيسيس جي 70 الهُجوم الكوري على أمريكا

ستُقدم علامة جينيسيس الفاخرة، التابعة لشركة هيونداي الكورية الجنوبية، طراز G70 المُصنَّف في فئة سيارات الصالون الفاخرة، للجُمهور الأمريكي في معرض نيويورك الدولي للسيارات.

يُنافس “جي 70” في قطاع السيارات الفاخرة الصغيرة، وبطبيعة الحال، وكما يدّل اسمه، يتموضع هذا الطراز في أدنى سلم درجات العلامة، يعلوه طرازات “جي 80” و “جي 80 سبورت” و “جي 90″، علمًا بأن العلامة الناشئة تنوي توسعة عروضها أكثر، خُصوصًا في فئة السيارات المُدمجة ورًُباعية الدفع. كما تُصنَّف هذه السيارة كمُنافسة مُباشرة للعديد من طرازات الصالون الرياضية، منها الفئة الثالثة من بي أم دبليو، و لكزس IS، وآكيورا TLX، وهي فئة، كما جميع الفئات، تشهد تنافسية عالية.

وقال مانفريد فيتزجيرالد، رئيس علامة جينيسيس: “يُعتبر إطلاق هذا الطراز في السوق الأمريكية علامةً فارقة في سجل جينيسيس، ويتمحور هذا الطراز حول تجربة السائق، ونتطلع لأن تقدم سيارة الصالون الشبابية والنشطة هذه لعُملائنا الأداء الراقي والتصميم الرياضي الأنيق”.

كيمتشي على الطريقة الأوروبية 

قُبيل الغوص أكثر في تفاصيل السيارة، دعونا نُقدم لكم بعض التفاصيل “الإدارية” التي قد لا تهمكم كقرّاء، لكنها تشرح لكم جدية هيونداي في الارتقاء بعلامتها؛ ضمت هيونداي إلى صفوفها المُهندس الخبير آلبيرت بيرمان، الرئيس السابق لفرع “أم” لدى “بي أم دبليو”، إذ انتقل إلى هيونداي حتى قبل فصل جينيسيس كعلامة مُستقلة، ويُشرف حاليًا على أعمال التطوير والأداء لدى علامات هيونداي وكيا وجينيسيس.

كما يوجد ضمن صفوف العلامة أسماء مرموقة في عالم صناعة السيارات، منهم مانفريد فيتزجيرالد، الرئيس السابق لعلامة لامبورجيني. ولوك دونكروولك، الذي رأس قسم التصميم في مجموعة فولكس واجن، وعمل مع بينتلي ولامبورجيني وأودي، وبيتر شراير، الذي صمم أودي “تي تي” الأسطوري، ومُصمم هذه السيارة أيضاً، إضافة إلى أسماء أخرى لا يتسع المقام لذكرها هنا. لذا لا تستخفوا بجدية هيونداي للمُنافسة في قطاع السيارات الفاخرة والرياضية.

كيمتشي: أكثر الأطعم الكورية شُهرة. أشبه بالمُخلل، ويتغنّى به الكورييون للتبايُن المُثير في مذاقاته

الكثير من كيا ستينجر ولكنها ما تزال جينيسيس

بالعودة للحديث عن السيارة، نبدأ بالتصميم، تبدو السيارة كشقيق أصغر لطراز “جي 80″، وصُممت خطوطها وفق نهج التصميم المعروف بـ “الأناقة الرياضية Athletic Elegance” الخاصة بالشركة، مع مُقدمةٍ طويلة بشبكة تهوية كبيرة الحجم شبيهة بشعار العلامة، وخط سقف انسيابي، وأكتاف مُرتفعة وعريضة وخطوط مُنحنية وسلسة، وخط سقف ينساب حتى حافة الصندوق. لا تصاميم مُعقدة، ولا خطوط حادة. وبغرض تحسين انسيابية السيارة وأدائها، صممت فتحات التهوية الأمامية الجانبية بحيث تسمح بمُرور الهواء إلى داخل أقواس العجلات لتبريد المكابح، مع فتحة طولية ضيقة خلف الأقواس لخروج الهواء الساخن مُزينة بغطاء كرومي كقوس بُمَرِنْج. المصابيح الأمام رفيعة نوعًا ما، وتعمل بتقنية البعث الضوئي الثُنائي LED، ويتكامل تصميمها مع المُقدمة والقسم الأمامي الطويل بحيث يبدو وكأن السيارة تنظر بعدوانية للسيارات الأخرى!

تصميم القسم الخلفي جاء “هادئًا”، مصابيح خلفية من قطعة واحدة، غطاء الصندوق بشفة نافرة كعاكس هواء مُدمج، وعادمين.

على صعيد الأبعاد، يبلغ طول السيارة 4685 ميلليمتر، وعرضها 1850 ميلليمتر، وارتفاعها 1400 ميلليمتر، وصُنعت على قاعدة عجلات بطول 2835 ميلليمتر. ومُقارنةً بكيا ستينجر – نسيبة جينيسيس “جي 70” – فإن هذه السيارة أقصر بـ 145 ميلليمتر، وقاعدة العجلات أقصر بمقدار 75 ميلليمتر. أرجعت الشركة هذه التعديلات لهدف تحسين أداءها على الطريق، ولكن جاء هذا على حساب رحابة المقعد الخلفي. كما استُخدم الألومنيوم في صنع العديد من المُكونات، مثل غطاء المُحرك، وساهمت هذه التعديلات في تخفيف وزن السيارة أكثر مُقارنةً بنسيبتها ستينجر.

في الداخل، يُمكن مُلاحظة التأثير الأوروبي، مع خطوط مُستقيمة، وتشطيبات وتجهيزات ترفع من فخامة المقصورة، مثل المقاعد المكسوة بجلد النابا مع تطريز “ألماسي”، وتشطيبات خشبية، وأخرى من الفولاذ المُقاوم للصدأ والألومنيوم في مقابض الأبواب والدواسات ومُكبرات الصوت، ونظام صوتي مع 15 مُكبر للصوت من ” ليكسيكون Lexicon”، وشاشة لمس مُلونة قياس 8 بوصات تدعم “آبل كاربلاي” أو “آندرويد أوتو”، وعتلة تبديل النسب الإلكترونية. مع ذلك، يوجد العديد من اللمسات الرياضية، على غرار عتلات تبديل النسب على المقود، وزر “التشغيل والإيقاف” على اللوحة، والدواسات المُجوفة، والمقاعد ذات الحواف النافرة.

على صعيد التشطيبات ومُستوى التجهيزات، يُمكن الاختيار ما بين خمس مُستويات، تبدأ بمُستوى “Advance” الأساسي والأعلى تجهيزًا “Sport”.

جديرٌ بالذكر أن السيارة خضعت لعملية تطوير كبيرة لتعزيز أدائه ومتانته، منها اختبارات في وادي الموت في أمريكا الشمالية، وفي السويد حيث الأجواء القُطبية الباردة، وبالنسبة للأداء الرياضي، أنجزت جينيسيس 10 آلاف كيلومتر من التجارب على حلبة نوربورجرينج نوردشلايفه الألمانية الشهيرة.

فيما يتعلق بنظام التعليق، هنالك نظام تعليق مُتعدد الوصلات في الجهتين الامامية والخلفية، الأمامي بتصميم مكفرسون. وصُمم ليُوفر توازن ما بين الأداء الرياضي والمُريح.

الأداء:

البداية مع المُحركات، يتوافر للسيارة ثلاث مُحركات:
– مُحرك Theta GDi من أربع أسطوانات مُتتالية، سعة ليترين، مع توربو، بقوة 252 حصان، وعزم دوران 352 نيوتن – متر.
– الخيار الأعلى، مُحرك Lambda GDi من ست أسطوانات V6 سعة 3.3 ليتر مع توربو مُزدوج، بقوة 365 حصان، وعزم دوران 510 نيوتن – متر. وللعمل، هذا المُحرك أى بـ 45 حصان من مُحرك بي أم دبيلو “340 آي”
– وفي بعض الأسواق، هنالك مُحرك R-Line CRDi “توربو ديزل” من أربع أسطوانات مُتتالية، سعة 2.2 ليتر، بقوة 200 حصان تقريبًا.

تتصل جميع هذه المُحركات قياسيًا بعُلبة تُروس آلية من ثمان نسب، فيما يُمكن لمُحبّي الأداء الرياضي الصرف اختيار عُلبة تُروس يدوية من ست نسب، ولكن تتوافر حصريًا لمُحرك الأسطوانات الأربعة مع نظام الدفع الخلفي. علمًا بأنه يُمكن للمُستهلكين الاختيار ما بين نظام الدفع الخلفي أو على جميع العجلات.

على صعيد الأداء، يُمكن للسائق الاختيار ما بين خمس وضعيات، هي: “الذكي Smart” أو “الاقتصادي Eco” أو “المُريح Comfort” أو “الرياضي Sport”، وأخيرًا، “المُخصص Custom” وكما يدل اسمه، يُمكن هذا الخيار السائق من تعديل العديد من النقاط بحسب تفضيلاته. ويتم التحكم بهذه الوضعيات عبر عتلة دائرية مُثبته في الكونسول الوسطي.

ويُمكن لمُحبي الأداء العالي اختيار المزيد، كحُزمة الأداء النشط، التي تضم العديد من الإضافات من بينها عجلات معدنية بتصميم رياضي قياس 19 بوصة مكسوة بإطارات ميشلان “بايلوت سبور 4″، ومكابح “بريمبو Brembo” ضخمة، الأمامية مُهوية، وتُرس تفاضلي محدود الانزلاق. فيما يتوافر نظام للتحكم بالانطلاق Launch Control قياسيًا.

ومن بين “البدع التقنية” في هذه السيارة برنامج يُسمى “Active Sound Design” يُتيح للسائق تعزيز صوت مُحرك السيارة وعادمها عبر نقله لداخل المقصورة، وتذيع الصوت عبر مُكبرات الصوت، لا بل ويُتيح له الاختيار من بين عدة مُستويات: “العادي Normal” أو “المُعزز Enhanced” أو “الهادئ Quiet”.

على صعيد الأنظمة وتجهيزات السلامة القياسية، تتوافر السيارة على قائمة طويلة منها، نذكر منها: نظام مُساعد لتفادي الاصطدام الأمامي مع إمكانية اكتشاف المُشاة، والحفاظ على المسار، والتحذير من النقطة العمياء، وتنبيه السائق.

وفيما يتعلق بالألوان، يُمكن للمُستهلكين المُفاضلة ما بين ثمانية ألوان للجسم: الأسود، والأبيض، والفضي، والرمادي، وثلاث درجات من الأزرق، والأحمر.

أخيرًا، ستصل السيارة إلى معارض البيع اعتبارًا من صيف هذا العام كطرازٍ للعام 2019.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: