أحدث المواضيع

السويد تخفض انبعاثات الغازات إلى الصفر بحلول عام 2045

أكد السويد الأسبوع الماضي التزامها خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري إلى الصفر وذلك بحلول العام 2045. ويأتي ذلك في بادرة للتذكير بجدوى الأفعال بدلاً من الأقوال، خاصة بعد تصريحات ترامب بأن الولايات المتحدة هي “أنظف” دولة على الكوكب، بالرغم من مضيها باستعمال الوقود الأحفوري.

وكانت حكومة السويدية أكدت على ضرورة التعامل مع مشكلة تغير المناخ، وتجاهل سياسات إدارة دونالد ترامب الأخيرة، بل ودعت جميع الدول، بما في ذلك الولايات المتحدة، إلى الوفاء بالتزامات اتفاق باريس 2015 والذي ينص على التخلص من الانبعاثات الضارة أيضاً ولكن خطته تمتد حتى العام 2050.

وصوت أعضاء البرلمان السويدي بالموافقة بنسبة 245 إلى 41 على واحدة من خطط التخلص من الانبعاثات الأكثر طموحاً في العالم، فيما رفض اليمين المتطرف على تمرير القانون الشهر المقبل. وينص القانون على وضع خطط أشد لخفض انبعاثات الوقود الأحفوري كل أربع سنوات حتى العام 2045.

تخطط السويد التي بادرت في السبعينات بإنشاء محطات الطاقة النووية إلى الاستمرار بسياستها باستخدام مصادر الطاقة المتجددة مثل الرياح والشمس. ويشكل حالياً الوقود الأحفوري الربع ضمن مصادر طاقتها، بالمقارنة مع أربعة أخماس لكل من الولايات المتحدة وبريطانيا. وتعمد السويد أيضاً إلى خفض 70% من الانبعاثات الصادرة عن قطاع النقل المحلي بحلول عام 2030، وتعويض الانبعاثات المتبقية عن طريق زراعة الأشجار أو عن طريق الاستثمارات المستدامة في الخارج.

من جهتها، قالت إيزابيلا لوفين وزيرة البيئة: “أن مزايا المجتمع الذكي مناخياً ضخمة جداً، وسواء عندما يتعلق الأمر بالصحة وخلق فرص العمل، وكذلك الأمن، فالاعتماد على الوقود الأحفوري والغاز من روسيا ليس ما نحتاج إليه الآن”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: