أحدث المواضيعفولفوفيديوهيونداي

هيونداي تتحدث عن تقنية قديمة وكأنها اختراع جديد!

قد يكون معظمكم لاحظ الحماس الذي نستقبل به سيارات هيونداي الجديدة، بل أن الزميل قصي حازم كتب عن تطوّر الشركة وتفوقها بأشواط عن شركات قديمة وعريقة مثل لانسيا الإيطالية، وتغنّى بمحاولاتها للمنافسة على جميع الأصعدة بدءاً من صنع سيارات اقتصادية رخيصة الثمن إلى المنافسة في رياضة سباقات الرالي.

ولكن، أن تقدّم هيونداي تقنية قديمة وكأنها اختراع جديد، فهو أمر ليس باللطيف تماماً، والحديث هنا عن جهاز استشعار بالموجات فوق الصوتية ما زال تحت التطوير في الشركة الكورية ليكشف عن الحركة في المقاعد الخلفية.

صحيح أن من شأن التقنية الحد من خطر الإنهاك الحراري على الأطفال في حال تُرِكوا سهوًا في السيارة، وهذا أمر جيد، ولكن كنّا رأينا هذه التقنية منذ سنوات عديدة، وبالتحديد في فولفو S80 من العام 2006 عندما كشفت عن مجس “نبضات القلب” كتقنية للسلامة تُذكّرك بإخراج الأطفال أو الحيوانات الأليفة من السيارة إذا نسيت، أو تحذّرك من وجود شخص في سيارتك عند عودتك لها.

الخطط التي أعلنت عنها هيونداي لإدخال نظام التنبيه ابتداء من العام 2019 جيدة ويُثنى عليها بالتأكيد، ولكن لا نعتقد أنه من الصحيح التعامل معها كما جاء في بيان الشركة “مجرد مثال آخر على الطرق الفضلى التي نلجأ إليها لإنجاز الأمور في هيونداي”.

على كلّ، فالجديد في تقنية هيونداي أنه وفي حال استشعرت وجود أطفال في السيارة ستتواصل برسالة تنبيه إلى الهاتف الذكي الخاص بالسائق عن طريق نظام “بلو لينك” من هيونداي للسيارة المتصلة.

وللعلم فتظهر القياسات أن الحرارة داخل مقصورة السيارة المتوقفة مباشرة تحت أشعة الشمس يمكن أن تقترب بسرعة من 50 درجة مئوية، حتى عندما تكون درجة الحرارة الخارجية في العشرينيات. ويقول الخبراء إن الأمر يستغرق دقائق معدودة قبل أن تتجاوز الحرارة داخل السيارة قدرة الطفل على تنظيم درجة حرارته الداخلية، لا سيما وأن درجة حرارة الأطفال يمكن أن ترتفع بسرعة أكبر من سرعة ارتفاعها لدى الكبار بنحو ثلاث مرات إلى خمس.

وكانت هيونداي أجرت تجارب على نظام التنبيه بوجود ركاب في المقعد الخلفي، في الولايات المتحدة، حيث توفي ما لا يقل عن 38 طفلاً من جراء الإنهاك الحراري بعد أن تركوا في سيارات حارّة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2017، في حين تجاوز عدد الوفيات 800 طفل منذ العام 1994، وفي 55 بالمئة من هذه الحالات، لم يكن أحد الوالدين مدركاً أصلاً لوجود طفله في السيارة.

التقنية مطلوبة وستضيف الكثير إلى سيارات هيونداي، ومن جهتنا نقدم لكم الفيديو أدناه -وهو سيء الجودة- للتقنية الأصل من فولفو

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: