أحدث المواضيعأوبلبيجوخبر اليومدونغفنغ موتورسيتروينفيديومقالاتمواضيع رئيسية

سيارات أوبل.. وبزوغ فجر جديد

مقالات – قصي حازم

بعد شراء بيجو ستروين PSA لـ أوبل الألمانية من جنرال موتورز العام الماضي، تساءلنا عن مصير طرازات العلامة التي فقدت “ألمانيتها” تحت مظلة جنرال موتورز، وانتقلت إلى مظلّةٍ فرنسيةٍ فشلت سابقًا بالتعامل مع فرع كرايسلر الأوروبي. 

تكوّن فرع كرايسلر الأوروبي في العام 1967 من دمج شركة سيمكا Simca الفرنسية وشركة روتيس Rootes الانجليزية وشركة باريروس Barreiros الإسبانية، وكان أن اشترت بيجو ستروين فرع كرايسلر الأوروبي في العام 1978 مقابل مبلغ رمزي مقداره دولار واحد -يُخفي وراءه ديونًا كبيرة- لتحاول معه احياء علامة تالبوت Talbot الانجليزية التي كانت اشترتها سابقًا، ولكن لم يُكتب لخطط بيجو ستروين آنذاك النجاح، فتوقف انتاج طرازات تالبوت في العام 1987، ومعه دُثرت آمال جميع العلامات المُكوّنة لفرع كرايسلر الأوروبي بالحياة.

هذه مُراجعة سلبية لماضٍ بعيد، ولكن منذ العام 2014، شهدت بيجو ستروين توسعًا كبيرًا في عملياتها، بعد أن اشترت كل من مجموعة دونغفنغ Dongfeng الصينية والحكومة الفرنسية 26% من أسهم بيجو ستروين وبواقع 13% لكل منهما. وكجزء من اعادة الهيكلة الجديدة، بدأت بيجو ستروين باتخاذ بعض الإجراءات لتقليل التكاليف من خلال استخدام قواعد وأنظمة دفع مُشتركة لطرازاتها وطرازات علامة DS الجديدة.

أين أوبل من هذا كلّه؟ 

لا يتوقف الأمر عند أوبل فقط، فصفقة الشراء التي دفعت بيجو ستروين فيها 2.3 مليار دولار أمريكي تضمنت علامة فوكسهول Vauxhall البريطانية أيضًا. لذا، فإن تساؤلنا عن مصير أوبل يحتوي ضمنيًا الحديث عن فوكسهول. وفي هذا، نشرت أوبل يوم الأمس أول إعلان “حقيقي” يُشير لمستقبل طرازاتها تحت لواء بيجو ستروين.

أعلنت أوبل أن طرازاتها المُستقبلية ستأخذ طابعًا جديدًا بالكامل، وذلك بتقديمها لفيديو تشويقيٍ قصير لسيارة اختبارية باسم أوبل GT X Experimental سيتم الكشف عنها مع نهاية العام الحالي لتوضّح بدورها لُغة التصميم الجديدة التي سنراها على طرازات أوبل منتصف العقد القادم.

أول ما يُمكن ملاحظته هُنا، هو غياب فتحة التهوية التقليدية، في إشارة لإيمان أوبل “بالكهربة” كنظام تشغيل لسياراتها المُستقبلية – كيف لا وشارتها تُمثّل البرق؟ – ثم يأتي رسم المصابيح الأمامية التي ستُبقي إلى حد ما على رسم الأجنحة المُستخدم في الطرازات الحالية.

Michael Lohscheller

وتضم التفاصيل الصغيرة الأخرى، وضع شارة أوبل بشكل متوسط بين المصابيح والغاء القضيب العرضي المستخدم حاليًا، ويُمكن -حسب أوبل- تخيّل تفاصيل تصميم مقدمة السيارة -التي تُشارك بها الكاميرا الأمامية والمجسات- كالفتحة الموجودة في خوذة دراجة نارية. ولهذا سيتم تسمية هذه المُقدمة بـ Vizor أي القناع.

وفي حين أن الإعلان يحصر اهتمامه بالتصميم  – ونعم، لاحظنا عداد مدى القيادة على البطارية مع 475 كلم متبقية في الثانية 37 من الفيديو – يُمكن لنا التأكد من أن طرازات أوبل المُستقبلية ستتشارك في مُكوّناتها مع طرازات بيجو ستروين، وأنها ستستعيد جزءًا من هويتها “الأوروبية على الأقل”،  وستمتثل لخطط مجموعة PSA وتوجهاتها ككل. وبما يعني أننا سنرى عددًا من الطرازات المُدمجة Crossover المرغوبة عالميًا، وعددًا من سيارات الهاتشباك المرغوبة أوروبيًا، وبين هذه وتلك، نعتقد بتخلّي أوبل عن سيارات السيدان الكبيرة، إلا إذا ارأت بيجو ستروين المضي قُدمًا وصنع DS8 الفاخرة الكبيرة.

نستذكر أن المدير التنفيذي السابق لأوبل كارل-ثوماس نيومان Karl-Thomas Neumann أشار بعد انتقال ملكية شركته لـ PSA، أن أوبل تستطيع تحديد مصيرها، وأنها ستنتفع من وجودها في كَنَف مجموعة كبيرة. أما المدير التنفيذي الحالي مايكل لوشيلير Michael Lohscheller، فيقدّم أول صِيَغ توجهات شركته كسيارة كهربائية بالكامل، وفي هذا تأكيد لرؤية كارلوس تافاريس Carlos Tavares رئيس مجموعة PSA بأن تصبح أوبل صانعة متخصصة بالسيارات الكهربائية بالكامل.

الذي لا يمكن التأكد منه تمامًا، هو نجاح أوبل في هذا المجال، فالسيارات الكهربائية بالكامل ما زالت مرتفعة التكلفة، وعلامة أوبل حاليًا لا تؤهلها لبيع مركبات غالية الثمن والخوض في منافسة مُستعرّة مع صانعين أمثال تسلا وبي ام دبليو ومرسيدس وغيرها، إلا في أسواق محددة يرغب مستهلكوها العلامة الألمانية مثل أمريكا الجنوبية -خاصّة تشيلي- وأسواق جنوب أفريقيا.

مع أوبل وفوكسهول، تعتبر المجموعة الفرنسية ثاني أكبر مصّنع للسيارات في أوروبا. ومن المتوقع لـ أوبل في ظل المجموعة الجديدة البدء بجني الأرباح بنسبة 2% في العام 2020 و 6% مع حلول العام 2026. ولكن هذه توقعات، ولا يسعنا سوى الانتظار لاسكتشاف المزيد عن خطط أوبل المُستقبلية لرسم صورة أوضح لما هو آت.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: